Log in
updated 2:29 PM IDT, Jun 18, 2018
دينا عزمي

دينا عزمي

الموت يغيب الصحفي جمال فراج

غيب الموت ظهر اليوم الصحفي جمال فراج من مخيم الدهيشة بعد صراع طويل مع المرض .

وكان فراج المنتمي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، قضى عدة سنوات في سجون الاحتلال، وعرف بجلده وصبره ونضاله الطويل ضد الاحتلال .

وعمل الفقيد بعدة وسائل اعلام منها صحيفة الميثاق بالقدس، ومجلة الهدف بدمشق، و تلفزيون الرعاة، وهو عضو في نقابة الصحفيين الفلسطينيين منذ عام 1986، وعضو في اتحاد الكتّاب العرب بدمشق منذ عام 1993.

وقاد الفقيد برامج تساند الفقراء وتدعو للعدالة الاجتماعية لسنوات طويلة.

كما امضى الفقيد في سجون الاحتلال ما يقارب 10 سنوات على فترات متقطّعة كانت بدايتها عام 1982، عندما كان عمره حينها لا يتجاوز 15 عاما .

وفي عام 1988 تم إبعاده إلى جنوب لبنان لنشاطه في الانتفاضة الشعبية، ولم يتجاوز عمره حينها 23 عاماً، ليكون أصغر مبعد فلسطيني خلال فترة الانتفاضة الأولى.

وعاد إلى أرض الوطن بعد اتفاقية اوسلو.

واعتقل مرة أخرى في سجون الاحتلال عام 2004 بتهمة المشاركة في فعاليات الانتفاضة الثانية وتمويل نشاط الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وفقد خلالها إحدى كليتيه اثر عزله في أقسام العزل الانفرادي.

وكان الفقيد خاض اضرابا عن الطعام في سجن النقب وامتنع عن تناول الماء ودواء الانسولين المضاد لارتفاع نسبة السكر في الدم في عام 2006.

والف الفقيد كتابا بعنوان "بيت العنكبوت- قراءة نقدية في تطبيع الوعي".

وتتقدم "القدس" دوت كوم، من الزميلين حمدي ونجيب فراج وجميع اشقاء الفقيد وعائلة فراج بأحر التعازي بهذا الفقد الجلل ... رحمه الله واسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون .

ليفني تطالب بحل طويل الأمد في غزة بعد عجز حكومة نتنياهو من مواجهة الطائرات الورقية

قالت تسيبي ليفني من المعارضة الإسرائيلية، اليوم الاثنين، أنه لا بد من إيجاد حل طويل الأمد يغير الواقع الحياتي والإنساني في غزة إلى الأفضل بعد عجز حكومة بنيامين نتنياهو من مواجهة ما يجري.

ونقلت القناة العبرية العاشرة، عن ليفني قولها خلال اجتماع حزب المعسكر الصهيوني، أن حكومة نتنياهو وعدت خلال 48 ساعة بإيجاد حل لما يجري في الجنوب من حرائق جراء إطلاق طائرات ورقية حارقة من غزة، وأنها سوف تقرر بشأن حماس، إلا أنها لا زالت عاجزة وتشعر بالشلل التام ولا تملك أي خطة أو هدف تجاه غزة.

وأشارت إلى أنها شاهدت تهديدات وزير الجيش أفيغدور ليبرمان المتكررة لوقف هذا التهديد. معتبرةً أن تصريحاته مجرد "تفاهات أمام الكاميرات".

وقالت "يعرف رئيس الوزراء ووزير الدفاع الحقيقة: إن احتلال غزة ليس جيدا لإسرائيل، والدخول في جولة أخرى بدون حل طويل الأمد سيؤدي إلى جولة أخرى عديمة الجدوى، إنهم يعلمون أن التحرك العسكري الكبير يجب أن يشمل تغييرا إنسانيا واقتصاديا لتغيير واقع الحياة بغزة إلى الأفضل".

ميركل أمام مهلة لإيجاد حل لمسالة المهاجرين

يعتزم الجناح اليميني من الإئتلاف الحاكم في ألمانيا تحديد مهلة الاثنين للمستشارة أنغيلا ميركل للتوصل إلى إغلاق الحدود أمام المهاجرين، وإلا فإن هذه المسألة ستثير أزمة سياسية كبرى في ألمانيا بل حتى في أوروبا.

وكتبت صحيفة بيلد، الاكثر انتشارا في ألمانيا، "إنه اليوم الذي يتقرر فيه مصير أنغيلا ميركل والحكومة".

فأثار وصول أكثر من مليون طالب لجوء في 2015 و2016 إلى هذا البلد صدمة سياسية لا تزال أصداؤها تتردد حتى الآن.

كما أن الاتحاد الأوروبي منقسم حول هذا الملف إذ يعجز أعضاؤه عن الاتفاق على حلول قابلة للاستمرار لتنظيم استقبال المهاجرين وحماية الحدود.

وكانت أزمة الهجرة من العوامل التي ساهمت في صعود اليمين المتطرف في جميع أنحاء أوروبا، فقد دخل إلى الحكومة في إيطاليا والنمسا، في حين أدى الاختراق الذي حققه في الانتخابات التشريعية في ألمانيا إلى التجاذبات غير المسبوقة التي نلاحظها حاليا داخل المعسكر المحافظ بزعامة ميركل.

ويطالب الجناح المحافظ من ائتلافها الحكومي الهش، الاتحاد المسيحي الديموقراطي، بتشديد سياسة الهجرة في ألمانيا.

والهدف هو رفض استقبال جميع المهاجرين الذي يصلون من الآن فصاعدا إلى الحدود بعد تسجيلهم في دولة أخرى من الاتحاد الأوروبي، هي في غالب الأحيان إيطاليا أو اليونان، ما سيشمل عمليا جميع طالبي اللجوء الوافدين إلى ألمانيا تقريبا.

غير أن المستشارة الوسطية ترفض ذلك، خشية أن يتسبب تفرد ألمانيا في موقفها بإشاعة الفوضى ويقضي على أي فرص لإيجاد حل أوروبي بالتفاوض وإحلال نظام إيواء بالتقاسم بين الدول الأعضاء.

وقالت في نهاية الأسبوع الماضي "إنه تحد أوروبي يتطلب ردا أوروبيا" محذرة بأن "تماسك أوروبا" على المحك.

لكن الاتحاد المسيحي الاجتماعي غير مستعد للتريث والانتظار، إذ يواجه انتخابات محلية صعبة في بافاريا في تشرين الأول/أكتوبر، وهو يتهم المستشارة وحزبها الاتحاد المسيحي الديموقراطي الذي تحالف معه منذ العام 1949، بالتساهل.

وتعقد قيادة الحزب البافاري اجتماعا صباح الاثنين في ميونيخ بهدف السماح لرئيسه هورست زيهوفر الذي يتولى وزارة الداخلية في الحكومة الفدرالية، بتحدي ميركل وإصدار مرسوم يقضي برد المهاجرين عند الحدود.

وفي حال قرر زيهوفر التصرف حالا، فسوف تضطر المستشارة إلى إقالته، ما سيؤدي إلى تفكك الائتلاف الحاكم منذ ثلاثة أشهر فقط، وسيقود على الأرجح إلى انتخابات جديدة.

كما تجمع ميركل قبل الظهر قيادة حزبها، ومن المقرر أن تدلي كما زيهوفر بتصريحات بعيد الظهر.

ويبدو وزير الداخلية على استعداد لمنح المستشارة مهلة أخيرة من أسبوعين حتى قمة الاتحاد الأوروبي المقررة في نهاية حزيران/يونيو من أجل أن تفاوض بشأن اتفاق حول رد المهاجرين، وإلا فسوف تندلع الأزمة.

وحذر زيهوفر في مقالة نشرت الاثنين في صحيفة "فاز" بأنه "من الأساسي أن تتخذ قمة الاتحاد الأوروبي قرارات أخيرا" معتبرا أن الوضع "خطير لكنه ما زال من الممكن إيجاد حل له" ومؤكدا أن نيته ليست "إسقاط المستشارة".

ومن المتوقع بالتالي أن يكون الأسبوع حاسما لمستقبل المستشارة، وهي تواجه تحديا معقدا لأن ما يطالب به جناجها الأيمن هو تحديدا ما ترفضه إيطاليا، دولة وصول المهاجرين التي تطالب بتوزيعهم على أوروبا.

وتستقبل ميركل مساء الاثنين نظيرها الإيطالي جيوسيبي كونتي الذي باتت بلاده ترفض السماح لسفن المنظمات غير الحكومية التي تقوم بإغاثة مهاجرين في البحر المتوسط، بدخول مرافئها. وأبدت روما حزمها بقطع الطريق أمام سفينة "أكواريوس" والمهاجرين الـ630 الذين كانت تنقلهم بعدما أغاثتهم قبالة السواحل الليبية، ما أثار توترات داخل أوروبا إلى أن استقبلتهم إسبانيا.

وتستقبل المستشارة الثلاثاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

كما أن القادة الأوروبيين الرئيسيين قد يعقدون اجتماعا خاصا بهذا الموضوع قبل قمة الاتحاد الأوروبي في 28 و29 حزيران/يونيو.

وما يزيد الضغط على ميركل تدني شعبيتها في ألمانيا بموازاة تقدم اليمين المتطرف في استطلاعات الرأي.

ويزداد الاستياء المتنامي في الراي العام مع وقوع حوادث متفرقة ولا سيما اغتصاب وقتل فتاة بيد طالب لجوء عراقي شاب وصل عام 2015 ورفض طلبه للجوء.

كما تبدأ الاثنين محاكمة لاجئ أفغاني شاب بتهمة طعن صديقته السابقة البالغة من العمر 15 عاما وقتلها في سوبرماركت.

كاميرا خارقة تصوّر وتعود بالزمن إلى الوراء

عادة ما يتسابق المصورون في مختلف أنحاء العالم على التقاط اللحظة الأكثر أهمية وبالسرعة المطلوبة، وتكون الصورة التي تم التقاطها في الوقت الصحيح واللحظة الحاسمة هي الأكثر أهمية والأعلى قيمة

إلا أن الكاميرا الجديدة أتاحت العودة إلى الوراء واستعادة المشاهد واللحظات التي فات المصور التقاطها، وهو ما يعني أن المشكلة الأهم على الإطلاق في عالم التصوير قد تم تجاوزها، ولو جزئياً على الأقل

وتمكن باحثون هولنديون من تطوير كاميرا جديدة أطلقوا عليها اسم «رودر» وتقوم باسترجاع المشاهد التي فاتت المصور، وتستعيد عدة لحظات سبقت الضغط على كبسة التصوير، وهي تشبه «آلة الزمن» وتستعيد ما فات من لحظات

وتقوم الفكرة على تصوير لقطة تجمع بين الماضي والحاضر، حيث تبدأ التسجيل قبل الضغط على زر التسجيل بعشر ثواني، وتستمر لعشر ثواني إضافية لتلتقط الأحداث المهمة

وبعد التسجيل تقوم الكاميرا بإرسال مقطع الفيديو البالغة مدته 20 ثانية إلى الهاتف الذكي للمستخدم وذلك عن طريق خاصية «بلوتوث» و»واي فاي» ليتم تحميل الفيديو بعد تسجيله

ويمكن ارتداء الكاميرا من قبل المستخدم على رقبته حيث أنها مزودة بحبل ذكي لهذه الغاية، وهو حبل يعمل على تزويدها بالطاقة لتظل قادرة على التقاط الحدث في أي لحظة

ويقول أحد الباحثين الهولنديين القائمين على المشروع إن الكاميرا تعالج المشكلة التي يمر بها بعض الناس وهي أنه يرى شيئاً ويلاحظ أنه تأخر في تسجيله

«إذ يتوجب سحب الهاتف من مكان الاحتفاظ به والضغط على زر تشغيل الكاميرا، وهو ما يعني أن وقتاً قد مر، لذا فان ما توصلنا له هو تكنولوجيا يمكنها تسجيل الماضي»، وأضاف: «الكاميرا لا تسجل وإنما تختزن المقاطع المصورة بشكل مؤقت حتى يتم استخدامها عندما نرغب في ذلك

ويشهد عالم التصوير تطورات متلاحقة ومذهلة، حيث سبق أن تمكنت شركة يابانية من ابتكار كاميرا خارقة تستطيع تصوير ما خلف الملابس

وأعلنت شركة «فوجي فيلم» عن إطلاق كاميرا جديدة تمتاز بأنها ترى من خلال بعض الملابس، حيث يمكن للكاميرا الجديدة التقاط الضوء الذي يتناهى طول موجته إلى 1000 نانومتر، وذلك في منتصف نطاق الأشعة تحت الحمراء، ووفقا للشركة اليابانية، فقد صممت هذه الكاميرا خصيصا للمحترفين في مجالات عدة تتطلب تصويرا بالأشعة تحت الحمراء، مثل مجال الفن، والتحقيق الجنائي

كما أطلقت شركة (أس بي أي) المتخصصة في الكاميرات الحرارية والتصوير الليلي كاميرا جديدة خارقة قادرة على التصوير ليلاً لتخرج الصور والفيديوهات كأنها مصورة

وقالت الشركة على موقعها الالكتروني إن «الكاميرا الجديدة تصور بدرجة 5 ملايين آيزو، ما يمكنها من التقاط كل نقطة ضوئية متاحة في محيط التصوير، لتفتيح إضاءة الصور وجعل تفاصيلها واضحة»

الاشتراك في هذه خدمة RSS