Log in
updated 5:56 AM IDT, Aug 14, 2018

انطلاق مهرجان دولي للأفلام من غزة في تشرين الأول القادم

  • نشر في سينما
مميز انطلاق مهرجان دولي للأفلام من غزة في تشرين الأول القادم

 

أعلن مدير مركز فيلم الثقافي في غزة، المخرج السينمائي رياض شاهين، اليوم الخميس، عن موعد انطلاق "مهرجان آمال الدولي للأفلام" وذلك في أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

وقال شاهين لـ"وفا"، "إن موعد الإعلان عن المهرجان جرى الاثنين الماضي، من مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة، تزامناً مع اعتصام لذوي الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

واشار الى أن المهرجان، الذي ستشارك فيه أعمال فنية تسجيلية ووثائقية محلية وعربية ودولية، يهدف الى تعميق نظرة العالم الى مفهوم الحرية عامة، وحرية الأسرى والمعتقلين خاصة.

كما يهدف إلى تسليط الضوء على دور الشباب وحرياتهم في بناء المجتمع وتقدمه، وإبراز قضية الأسيرات والأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وقضية القدس، وخلق مساحة حقيقية تبرز إبداع الشباب العربي رغم ظروفه المعقدة.

ومن أهم الأعمال الفنية التي قام بها شاهين، إخراج فيلم "هديل" وهو أول عمل سينمائي في حياته في العام 2006، وتحدث عن قصة طفلة فلسطينية اسمها "هديل" عمرها ثمانية أعوام، استشهدت بعد قصف دبابات الاحتلال الإسرائيلي لمنزلها وأصيب جميع أفراد أسرتها.

 

والفيلم مدته 12 دقيقة، وفاز بالمركز الأول في مهرجان الجزيرة الدولي للأفلام في الدوحة في العام 2007.

ومن الأعمال الفنية الأخرى التي نفذها شاهين، فيلم "نهر معتم" مدته 12 دقيقة ويتحدث عن الحياة اليومية لصحفي فلسطيني يرصد من خلال عدسته مزيجا من الحياة في غزة من فرح وضحكات الأطفال، وآلام الفقراء ودموع ذوي الشهداء وأنين الجرحى، اضافة الى معاناة الفقراء والمحتاجين والحروب المدمرة.

ونظمت أيضاً العديد من المهرجانات الفنية، كان أبرزها "مهرجان غزة الدولي للأفلام التسجيلية عام 2009" وذلك عبر تقنية "الفيديو كونفرنس" مع المغرب وتونس والنرويج، بمشاركة مئات الأفلام التسجيلية الوثائقية من مختلف دول العالم.

وقال شاهين: المهرجان نظم بعد الحرب الأولى على قطاع غزة في العام 2008، ومعظم الأفلام المشاركة جسدت معاناة الشعب الفلسطيني ومراحل نضاله الوطني.

وأضاف: في 2010، نظمنا "مهرجان الحرية الدولي للأفلام التسجيلية"، بالتعاون مع وزارة شؤون الأسرى والمحررين في غزة. كل الأعمال المشاركة كانت عن معاناة الأسرى والأسيرات في السجون الإسرائيلية.

أما المهرجان الثالث فكان في العام 2011 بعنوان: "مهرجان الشباب والحرية الدولي للأفلام التسجيلية"، بمشاركة أعمال فنية من مختلف الدول العربية.

وأشار المخرج شاهين، الى أنه يعد برامج تلفزيونية محلية وعربية ودولية مثل: "مشورجية غزاوية" وتركز فكرته على فتاة فلسطينية من غزة، تقوم بزيارة أماكن أثرية لتعريف السكان في القطاع عليها، كالمساجد والكنائس والقلاع الأثرية والتاريخية، واطلاعهم على حضارة بلدهم.

وقال إنه أخرج وأنتج مئات الأفلام الوثائقية، جلها عن القضية الفلسطينية، وحصل على عشرين جائزة وتكريماً. كما حكم عديد المهرجانات الدولية للأفلام السينمائية.