Log in
updated 3:00 PM IST, Feb 18, 2018

وضع صورة طفل مقتول على تورتة عيد ميلاد طفله فخلعته الزوجة

  • نشر في منوعات

لجأ شاب إلى حيلة غريبة لإسعاد زوجته ، فقام بتجسيد أفلام الرعب في المنزل، حتى تشعر زوجته بتغيير في حياتها اليومية ، ولجأ إلى صنع مكياج في الوجه يجسّد أغلب الشخصيات التي تظهر في أفلام الرعب ، ووصل الزوج إلى حدّ وضع رسوم تشير إلى صورة طفل مقتول على تورة عيد ميلاد طفلهما الوحيد.

لم يستجب الزوج لمحاولات زوجته المستمرة بإقناعه بالابتعاد عن تلك الحيل والخدع، خشية أن يصيب طفلهما بالعدوانية ، لكنه كان يبرر تلك المواقف والمقالب بأنها حيل من أجل كسر حالة الرتابة اليومية في المنزل، وعندما فشلت في إقناعه قررت الإنفصال عنه .

أقامت "شيماء.م" 31 سنة دعوى خلع ضد زوجها، أمام محكمة الأسرة في مدينة نصر شرق العاصمة القاهرة، وقالت: قبل 4 سنوات، تزوجت محمود (٣٣ سنة)، ابن عمي وهو مندوب بريد، وعشت معه أجمل أيام عمري، سعادة وفرح وحب، حتى أنني صدقت المثل اللي بيقول: الحب بييجي بعد الجواز".

وأضافت: اكتملت فرحتي بعدما رزقني الله بطفلي "عدنان" (٣سنوات)، إلّا أنّ حياتنا انقلبت رأسًا على عقب، بعد تمادي زوجي في "المقالب" التي يصر على تدبيرها لنا، حتى أنه كان يمثّل ما يراه في أفلام الرعب علينا، وأثناء احتفالنا بعيد ميلاد ابننا بمنزل حماتي، فاجأنا بوضع مكياج غريب، وجعل ابنه على هيئة طفل مقتول، ما أصاب حماتي بالصدمة وجعلها تدخل في غيبوبة، انتهت بإصابتها بشلل نصفي نتيجة لصدمة دماغية كما قال الأطباء.

لم تتحمل الزوجة إصرار زوجها على التهرب من مسؤوليته عن أفعاله، ومحاولته تبرير ما أصاب والدته بعيدًا عما يفعله، "بقيت خايفة أعيش معه لعدم فهمه لما يفعله"، وتركت شيماء منزل الزوجية، ولجأت لأسرتها: "والدي اتكلم معه ولما مالقاش فيه فايدة، طالبته بتطليقي لكنه رفض وطلب رجوعي وطفلي إلى المنزل، فلجأت إلى محكمة الأسرة ورفعت دعوى خلع أمام المحكمة ولا تزال القضية منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل فيها.