Log in
updated 5:55 AM IDT, Oct 23, 2018

تشكل نادر لثوران الحمم البركانية عمره 50 عاما

  • نشر في منوعات

أثارت لقطات مذهلة تصور طبيعة تشكل حمم بركانية على شكل قبة، إعجاب المتابعين على مواقع الإنترنت، بعد مرور 50 عاما على تشكلها.

وشاركت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية (USGS) صورة مذهلة لنافورة قبة متناظرة نادرة، تشكلت عام 1969 خلال ثوران "Mauna Ulu" الذي استمر 5 سنوات، في جزيرة كيلوا (Kilauea Volcano) في هاواي.

وازداد ارتفاع القبة إلى أكثر من 30 قدما، في الفترة الواقعة بين 10 إلى 13 أكتوبر من ذلك العام، كما وصلت في بعض النقاط إلى 65 قدما.

وتتشكل نوافير الحمم البركانية بصورة مشابهة لفقاعات الغاز، وتتوسع في الصخور المنصهرة المنبعثة عبر فتحات أو أنابيب الحمم البركانية، ما يؤدي إلى اندفاع نفاثة من الحمم في الهواء، حسبما توضح USGS.

ويمكن أن يصل ارتفاع النافورة إلى أكثر 500 متر، على الرغم من أنها عادة ما تبقى على ارتفاع يتراوح بين 10 إلى 20 مترا.

وفي عام 1969، شهد الموقع 12 حدثا مذهلا وصل فيها ارتفاع نوافير الحمم البركانية إلى 540 مترا، دامت على مدى عدة ساعات قبل أن تنهار في غضون دقائق. ووصل ارتفاع النافورة في اللقطة المصورة من قبل USGS، إلى حوالي 20 مترا.

وفي تقرير يفصّل ثوران "Mauna Ulu" الذي دام لسنوات في منطقة الصدع الشرقية لجزيرة Kilauea، تقول هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن الحلقة المسؤولة عن تشكل القبة كانت مختلفة تماما عن تلك التي سبقتها.

وأظهرت صورة ثانية شاركها التقرير جزءا من القبة تسرب بعيدا، ما يكشف عن طبيعة نواة الحمم ويؤكد أنها ليست "مجرد فقاعة كبيرة".