Log in
updated 6:52 AM IST, Mar 5, 2019

"إشاعة واتساب" تقتل امرأة في الهند

  • نشر في منوعات

 لقيت امرأة حتفها على يد حشد غاضب في الهند، بعد انتشار شائعات على تطبيق "واتساب" عن خطف أطفال، بحسب ما أعلنت الشرطة الأحد، بعد أيام من فرض التطبيق قيودا على نقل الرسائل في الهند، في خطوة تهدف إلى كبح ترويج الأخبار الكاذبة.

وأسفرت شائعات عبر الإنترنت بشان مزاعم بوجود خاطفي أطفال عن مقتل 20 شخصا في عمليات ضرب حتى الموت في الهند خلال الشهرين الأخيرين، بحسب إحصاء لوسائل إعلام محلية.

وذكرت الشرطة أنها أوقفت 9 أشخاص، فيما لا تزال تسعى لتوقيف المزيد، بعد أن عثرت، الأحد، على جثة مشوهة لامرأة في منتصف العمر قرب منطقة غابات في منطقة سينغراولي بولاية ماديا براديش في وسط البلاد.

وأبلغ المتهمون الشرطة أنهم اعترضوا طريق المرأة، مساء السبت، بعد أن شكوا في تصرفاتها خصوصا بعد إطلاعهم على رسائل "واتساب" عن عصابات لخطف الأطفال في المنطقة، حسب ما قال قائد الشرطة المحلية رياض إقبال لوكالة "فرانس برس".

وأضاف: "نسعى للتعرف على الضحية ومررنا صورتها لكافة مراكز الشرطة".

وكانت الحكومة الهندية هددت، الخميس، بملاحقة التطبيق، الذي تملكه "فيسبوك"، على اعتبار أنه "قناة لنشر أخبار زائفة" ولا يمكنه الإفلات من مسؤوليته" في الأمر.

يذكر أن في الهند أكثر من 200 مليون مستخدم من 1,25 مليار نسمة، لـ"واتساب" وهي بالتالي أكبر أسواقها. ويتلقى الهنود يوميا عددا كبيرا من النكات والدعاية السياسية عبر الرسائل والمشاهد.