Log in
updated 11:07 AM IDT, Jul 21, 2018

علاقة نقص ” فيتامين د ” بتأخر مشي الاطفال

قد تشعر الأمهات بقلق شديد عند تأخر طفلها ،في المشي خاصة بعد تجاوزه عمر السنة والنصف، وهناك العديد من الأسباب التي تكمن وراء هذا العرض المرضي، نظرا لاختلاف بنية الأطفال عن بعضهم البعض ،بالإضافة إلى العوامل الوراثية والتغذية، وفي بعض الأحيان تكون الأسباب نفسية أو عضوية ترجع إلى نقص أحد الفيتامينات، ويقدم هذا المقال نبذة توضيحية عن علاقة نقص فيتامين د ،بتأخر المشي عند الأطفال.
أهم الفيتامينات التي يحتاجها الاجنة والأطفال الرضع 
1- تحتاج الأم الحامل الى تغذية مكثفة مليئة، بالعناصر الغذائية خاصة خلال الأشهر الأولى من الحمل ،كي تمد جنينها بالعناصر الغذائية اللازمة ،لنموه بصورة صحية خاصة حمض الفوليك الضروري لنموه العقلي وفيتامين أ، وفيتامين ب ، وج.

2- توصي منظمة الصحة العالمية، بتناول الأطفال من عمر الستة أشهر ،وحتى الخمس سنوات جرعات من المكملات الغذائية في شكل قطرات مع الالتزام بالجرعات المتناولة، وفقا لعمر الطفل.

3- تجنب إعطاء الطفل جرعتين من مكملين غذائيين، في أن واحد لتفادي حدوث أي مشكلة صحية له.

4- يجب على الأم أن تحرص على تقديم الوجبات الصحية والمتنوعة، لضمان حصول الأطفال على مقدار كاف من الفيتامينات اللازمة للنمو، والتطور بشكل صحيح.

أهمية فيتامين د للأطفال
هذا الفيتامين يعتبر من أفضل الفيتامينات ،التي تساعد الطفل على المشي في سن مبكر، نظرا لقدرته على تقوية عضلات جسم الطفل.

1- يعالج المشكلات المختلفة المتعلقة بالتوازن والمشي، لذا يجب عدم القلق ومعالجة الأمر بطرق سريعة وبسيطة.

2- يساعد فيتامين د الأطفال على المشي، لذا يوصي الأطباء على تقديمه للأطفال منذ الولادة .

3- تناول جرعات صغيرة من فيتامين د يحمي الطفل، من تأخر المشي ويزيد من قوة العظام .

4- يساعد على نمو الأسنان بشكل صحي وحمايتها من التأكل .

5- في حالة تأخر الطفل عن المشي أو الحبو، يجب اجراء فحوصات طبية لمعرفة مستوى الفيتامين في جسم الطفل.

6- إذا أثبتت الفحوصات وجود نقص في الفيتامين ،فيجب أن يخضع الطفل للعلاج في أقرب وقت ممكن.

علاج نقص فيتامين د عند الطفل
1- يعالج نقص فيتامين د عن طريق إعطاء جرعات دوائية تزيد عن 600 وحدة وطنية من فيتامين د يوميا .

2- يمكن للطفل أن يتناول هذه الكمية عن طريق المواد الغذائية التي بها نسب عالية من فيتامين د مثل :

_ الأسماك

_ البيض

_ الفطر

_ الماكريل

_ السردين

3- يجب أن يتعرض الطفل إلى أشعة الشمس في أوقات مختلفة من النهار، مدة لا تقل عن ربع ساعة يوميا.

4- يجب إعطاء الأطفال كميات مناسبة من حليب الأطفال والحليب البودرة وحبوب الإفطار، ومنتجات الألبان وفول الصويا لاحتوائها على الكثير من المواد الغذائية والعناصر المفيدة للنمو .

علاقة الكالسيوم بفيتامين د
1- ربما يحتاج الطفل فيتامين د فقط، لكن في بعض الأحيان يحتاج إلى الكالسيوم ،عندما يكون نسبته قليلة في الدم.

2- لا ينصح بإضافة الكالسيوم دون إجراء فحص عام، للدم والتأكد من نسبة الكالسيوم وفيتامين د في جسم الطفل.

3- يحب أيضا استشارة الطبيب المختص للتأكد من عدم وجود مشكلة صحية أو عضوية وراء تأخر النمو .

4- لا تعد مشكلة تأخر المشي مشكلة كبيرة ،على الاطلاق لدى الاطفال الا في حال تأخر الطفل عن المشي حتى عمر السنة والنصف، في هذه الحالة يجب إجراء فحوصات دم كاملة للحد من تفاقم المشكلة، وتحديد أساليب العلاج المناسبة .

هل تظن المشي على البيض مستحيلاً؟... إليك هذا التحدي

 

 تستخدم عبارة "المشي على البيض" لوصف الحالة التي يجب على الشخص فيها توخي الحذر بشكل استثنائي، لدى مشيه على شيء هشّ وقابل للكسر، وذلك يستلزم قدرة كبيرة على ضبط النفس ومهارة فائقة.

لكن ماذا لو اكتشفت أن البيض أقوى مما يتخيّل معظمنا، وأن شكله الطبيعي مصمم بشكل مثالي لتحمل أوزان لا بأس بها، من دون أن ينكسر!

ستحتاج في هذه التجربة إلى 6 أو 8 علب كرتونية يحتوي كل منها على 12 بيضة كبيرة الحجم، بالإضافة إلى كيس كبير تفرشه على الأرض، وترتب العلب فوقه على شكل صفين، إلا أنه عليك فحص البيض في البداية للتأكد من عدم وجود كسور في قشرته.

عليك أيضاً أن تتأكد أن كل بيضة موجهة بنفس الطريقة داخل علبة الكرتون، بحيث تكون نهاياتها المدببة في اتجاه، ونهاياتها الأكثر استدارة بالاتجاه الآخر، وسيساعدك هذا على الحصول على سطح أكثر تجانساً، لتضع قدميك عليه، بعد أن تخلع حذاءك، وجواربك، وتعثر على صديق يساعدك على التوازن أثناء التجربة.

في الخطوة الأولى، وزّع وزنك بالتساوي على قمم البيض، وإذا كانت استدارة القدم كبيرة حاول وضعها بحيث يتركز وزنها على صفي البيض سوية، ثم افعل الشيء ذاته بالقدم الأخرى، ستسمع صوت صرير مصدره علبة الكرتون، لا تخف، واطلب من صديقك إفلات يدك، بحيث يكون وزنك أنت بالكامل على البيض، ثم استمر بالمشي بنجاح.

ويرجع الفضل في قوة البيض إلى شكله، الذي يشبه قوساً ثلاثي الأبعاد، وهو واحد من أقوى الأشكال المعمارية، إذ تبدي قشرة البيض صلابة غير عادية، عندما يتعرض قسمها العلوي وقسمها السفلي إلى ضغط متساوٍ، في حين تنكسر بسهولة عند تطبيق ضغوط متفاوتة عليها.

وهذا يفسر لماذا لا تخاف الدجاجة من انكسار قشرة البيضة عندما تجلس عليها، بينما يستطيع الفرخ الضعيف أن يخرقها بمنقاره من الداخل بسهولة تامة عندما يفقس.

كما أن علبة الكرتون تلعب دوراً مهماً في الحفاظ على البيض، إذ اخترعها جوزيف كويل عام 1911 لحل النزاع بين المزارعين والتجار، الذين كانوا يلقون باللوم على بعضهم، جراء انكسار البيض أثناء نقله من المزرعة إلى المخازن، وصنعها من الورق السميك مع فتحات في الأسفل لدعم كل بيضة من قاعدتها، وإبقائها منفصلة عن باقي البيض.

المشي في المنتزهات أفضل من الشوارع، لماذا؟

تشير دراسة بريطانية إلى أنه يتعين على كبار السن الذين يمارسون رياضة المشي يوميا تجنب شوارع المدينة المزدحمة بحركة المرور والتوجه إلى منتزه بدلا من ذك لأن الهواء الملوث يحد من فوائد التدريبات البدنية.

واختار باحثون في لندن بشكل عشوائي 119 رجلا وامرأة أعمارهم 60 عاما أو أكثر للمشي ساعتين في طريقين مختلفين أحدهما عبر مساحة هادئة خالية من المرور في هايد بارك والآخر في شارع أوكسفورد وهو أكثر المناطق التجارية صخبا بالمدينة وهو يعج بالحافلات وسيارات الأجرة التي تعمل بالديزل.

واختبر فريق الدراسة تلوث الهواء خلال كل فترة من فترات المشي وقام أيضا بتقييم المشاركين فيما يتعلق بكفاءة الرئة وتصلب الشرايين.

ووجدت الدراسة أنه بعد المشي في هايد بارك زادت قدر الرئة لدى المشاركين الأصحاء وقل تصلب الشرايين. ولكن عندما قام هؤلاء الأشخاص بالمشي في شارع أوكسفورد لم يحدث لهم سوى تحسن طفيف في قدرة الرئة وزاد تيبس شرايينهم.

وقال كبير معدي الدراسة كيان فان تشونغ من امبريال كوليدج في لندن "مجرد المشي بوتيرة عادية لمدة ساعتين يفيد الجهاز التنفسي وشرايين القلب لفترة تصل إلى 24 ساعة بعد المشي. "هذه في حد ذاتها نتيجة جديدة ولكن النتيجة الأكثر إثارة للاهتمام هي أن التعرض خلال ذلك الوقت للتلوث البيئي الذي يواجهه الإنسان في أي شارع مزدحم به حركة مرور كبيرة يبطل بشكل فعلي هذه الفوائد".

ويتم الربط منذ فترة طويلة بين ممارسة التدريبات البدنية وتحسن صحة شرايين القلب كما تم التأكد أيضا من الصلة بين التعرض لتلوث الهواء ومجموعة كبيرة من المشكلات الصحية من بينها الربو ومشاكل التنفس الأخرى.

ويمكن أن يؤدي السخام الأسود والجزئيات الدقيقة العالقة في الهواء والملوثات الموجودة في عادم السيارات إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض مختلفة في القلب والرئة والوفاة بسببها.

ويشير الباحثون في دورية لانسيت على الانترنت إلى إن تلوث الهواء مسؤول عن وفاة نحو 5.5 مليون شخص مبكرا في شتى أنحاء العالم سنويا. ويسهم تلوث الهواء في وفاة 40 ألف شخص سنويا في بريطانيا ربعهم تقريبا في لندن.

المشي أفضل رياضة للصائم في رمضان!

يتساءل الكثير من الصائمين عن فائدة الرياضة وأفضل وقت لممارستها في شهر رمضان المبارك.

وتعتبر ممارسة الرياضة أثناء الصيام مهمة ومفيدة لأنها تزيد من كفاءة ونشاط عمل الكبد وعضلات الجسم وتخلص الجسم من السموم والشحوم.

وبحسب الأطباء والمختصين فإن أفضل وقت لممارسة الرياضة قبل الفطور بحوالي ساعة وفي جو معتدل وذلك حتى لا يتعرض الجسم للإرهاق والتعب بسبب خسارة السوائل والأملاح، حيث يتم التعويض مباشرة بمجرد الفطور، وأفضل رياضة يمكن ممارستها أثناء الصيام هي المشي.

وتعمل ممارسة الرياضة قبل الفطور على التخلص من السموم وتنشيط الدورة الدموية.

أما أفضل وقت لممارستها بعد الفطور بساعتين تقريبا، حيث يمكن للصائم ممارسة الرياضات المختلفة، ما يساعد على تحفيز وتسريع حرق الدهون.

دراسة: المشي مدة 25 دقيقة يوميا قد يحد من آثار الخرف

وجدت دراسة جديدة أن المشي لمدة 25 دقيقة يوميا يمكن أن يحسن من وظائف الدماغ مع التخفيف من آثار الخرف.

ودرس الباحثون في كندا حالة 38 من البالغين، ممن يعانون من ضعف الإدراك الوعائي، السبب الثاني الأكثر شيوعا للخرف، بعد مرض الزهايمر.

ووجد الباحثون أن الذين مارسوا المشي السريع، بمعدل 3 ساعات في الأسبوع، شهدوا تحسنا في وظيفة الدماغ.

ويعد الدماغ من أهم أعضاء جسم الإنسان، ويتطلب الحفاظ على صحته، تدفق الدم بشكل جيد إليه، لتقديم المواد الغذائية اللازمة لأنسجته.

ويشير ضعف الإدراك الوعائي، إلى تطور حالة الخرف، حيث يرجع الأمر إلى ضعف أو تضرر بعض أنواع الأوعية الدموية.

وذكر الباحثون أن التمارين الرياضية قد تفيد الدماغ، من خلال زيادة عوامل نمو الخلايا، كما تعمل على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، وكذلك الصحة الدماغية الوعائية.

وتساهم التمارين الرياضية في الحد من خطر تطور الأمراض المزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري، وارتفاع الكوليسترول في الدم.

وقالت الباحثة في علم الأعصاب بجامعة كولومبيا البريطانية، في فانكوفر، ليو أمبروز، إنها قامت مع فريق البحث بتقسيم المشاركين البالغ عددهم 38 من كبار السن، إلى مجموعتين.

وخضعت إحدى المجموعات لبرنامج رياضي، مدة ساعة واحدة أسبوعيا لمدة 6 أشهر. في حين واصلت المجموعة الأخرى برنامج الرعاية المعتاد.

وبالإضافة إلى ذلك، زُودت المجموعتان بمعلومات عن ضعف الإدراك الوعائي، ونصائح لاتباع نظام غذائي صحي.

وأجرى المشاركون العديد من الاختبارات التي تقيس النشاط العصبي، والقدرة المعرفية، قبل وبعد عملية تطبيق برنامج التمرين.

ولوحظ وجود تحسن كبير لدى المشاركين الذين خضعوا لبرنامج التدريب، في مجال رد الفعل على الاختبارات المعرفية، كما كان هناك تغييرات واضحة في نشاط الدماغ.

عموما، يبدو أن ممارسة الرياضة، تعد استراتيجية واعدة في مجال تعزيز الصحة المعرفية، لدى كبار السن. ولكن قالت ليو، إن هنالك حاجة ماسة لإجراء المزيد من البحوث، من أجل معرفة الحد الأدنى من النتائج السلبية.

وقال الدكتور، جو فيرغيز، مدير مركز مونتيفيور آينشتاين للدماغ في نيويورك: "نظرا لحجم العينة الصغير، يحتاج المرء إلى توخي الحذر بشأن تفسير نتائج هذه الدراسة التجريبية. ومع ذلك، فمن المشجع أن برامج التمارين الرياضية المتبعة لمدة 6 أشهر، حسنت جوانب معينة من الإدراك الوعائي مع ظهور تغييرات في وظائف الدماغ".

علماء: الاستجمام على الشواطئ قد يكون سببا للوفاة المبكرة

أكد علماء من جامعة ليفربول البريطانية أن الاستجمام أو الاستلقاء على الشواطئ لفترات طويلة مضر بالصحة، وقد يتسبب بالوفاة المبكرة أحيانا.

وفي حديث لصحيفة Daily Star قال العلماء: "لقد توصلنا لتلك النتائج بعد اختبارات أجريناها على 28 شخصا، كان متوسط عمرهم 25 سنة، وجميعهم كانوا يتمتعون بصحة جيدة، ويمارسون النشاطات البدنية بشكل متواصل، وخلال الاختبارات طلبنا منهم الاستجمام لأسبوعين على أحد الشواطئ، وعدم ممارسة النشاطات البدنية".

وبعد الاختبارات تبين أن جميع المشاركين فقدوا كمية ملحوظة من الكتلة العضلية في أجسادهم، كما ازدادت كميات الدهون المتراكمة لديهم وخصوصا في منطقة البطن، ما يعد، وفقا للعلماء، من أهم المؤشرات التي تنذر باحتمال الإصابة باضطراب عملية التمثيل الغذائي في الجسم، والتي قد تؤدي للوفاة المبكرة.

وأشار العلماء إلى أن أسباب تلك المشاكل الصحية تعود إلى أن الأشخاص أثناء الاستجمام وقضاء العطل لا يغيرون عاداتهم الغذائية، ويقل نشاطهم الحركي بمعدل 80% تقريبا، ما يؤدي إلى ضمور العضلات وتراكم الدهون الضارة في الجسم، لذلك من الضروري المواظبة على ممارسة الرياضة والإكثار من المشي يوميا.

يذكر أن إحصائيات سابقة كانت قد بينت أن نحو 66% من سكان البلدان الباردة، كروسيا مثلا، يفضلون قضاء العطل الصيفية بالاستجمام على شاطئ البحر، بينما يفضل القليلون منهم قضاء العطل في ممارسة النشاطات المختلفة التي تتطلب نشاطا بدنيا.

 

التماسيح تلتهم شخصا حاول المشي على الماء

التهمت تماسيح في زيمبابوي الكاهن جوناثان متيتوا، الذي أراد أن يثبت للناس إمكانية سيره على الماء مثل السيد المسيح.

وحضر الكاهن إلى ضفة النهر المعروفة بوجود التماسيح فيها مع عدد من أتباعه ليظهر لهم قوة إيمانه وتكرار ما فعله السيد المسيح، وفقا لصحيفة "ديلي بوست".

وبحسب ما نقله شهود عيان، بأن الكاهن دخل إلى الماء وبعد ذلك تعرض لهجوم من قبل ثلاثة تماسيح قاما بجره بسرعة تحت الماء، وأضاف الشهود بأن كل ما تبقى منه حذاؤه وملابسه التي طفت على سطح النهر.

وتشتهر أنهار أفريقيا بتواجد التماسيح الضخمة، ففي وقت سابق هاجم تمساح ضخم لاعب كرة قدم خلال شوط التدريب على ضفاف نهر زامبيزي.

اكتشاف فائدة جديدة للمشي

اكتشف علماء من جامعة هايلندز الأمريكية فائدة جديدة للمشي، حيث يؤثر على الدماغ أكثر من الركض أو ركوب الدراجات الهوائية.

وقد أورد موقع EurekAlert خبرا جاء فيه أن المشي يساعد على تدفق الدم إلى الدماغ، ما يحسن بدوره الذاكرة والقدرة المعرفية للإنسان.

وتوصل العلماء إلى هذا الاستنتاج من خلال رصد 12 متطوعا من الشباب الأصحاء، الذين تنقلوا بسرعة ثابتة تعادل مترا واحدا في الثانية، وهم في وضع عمودي، وتمت مراقبة إمداد الدماغ بالدم بواسطة الموجات فوق الصوتية.

وكان علماء الإحصاء الإسبان قد أشاروا سابقا إلى أن السويديين والدنماركيين والفنلنديين لديهم أعلى مستوى للنشاط البدني.

الاشتراك في هذه خدمة RSS