Log in
updated 5:55 AM IDT, Sep 20, 2018

زرافة تفاجئ زوجين وتكسر زجاج سيارتهما

 تفاجأ زوجان خلال رحلة سفاري في حديقة حيوان مفتوحة في "ويست ميدلاند" West Midlands Safari Park البريطانية بزرافة "حشرية" تدخل رأسها الى مقصورة القيادة بحثاً عن طعام معهما، وعندما حاولت الزوجة اقفال الزجاج لإخافة الزرافة، باءت محاولتها بالفشل حيث لم يتمكن الزجاج من الحفاظ على صلابته بمواجهة رأس الزرافة وتحطم على الفور.

وبحسب الفيديو الذي نقله موقع "The Sun"، فمن الواضح أن بعض الأصدقاء كانوا برفقة الزوجين في سيارة أخرى، وتمكنوا من توثيق هذه اللحظة التي أسفرت عن إصابتهما بجروح طفيفة فيما خرجت الزرافة من هذا الموقف الطريف من دون أي اصابة تذكر.
 

 

زرافة تفاجئ زوجين وتكسر زجاج سيارتهمازرافة تفاجئ زوجين وتكسر زجاج سيارتهمازرافة تفاجئ زوجين وتكسر زجاج سيارتهما

 

أسود جائعة تطارد زرافة شاردة بقوة .. شاهد النهاية!

نشرت سلسلة أفلام “بي بي سي” عن الصحاري “كوكب الأرض” الجزء الثاني فيديو لمجموعة من الأسود الجائعة تطارد زرافة كبيرة.

وأظهر الفيديو، الأسود الجياع تطارد الزرافة لمسافة طويلة في الكثبان الرملية في ناميبيا.

وأبان الفيديو ظهور لبؤة اعترضت طريق الزرافة وحاولت الهجوم عليها، فما كان من الزرافة إلا أن ركلتها ركلة قوية وخطيرة أطاحت بها.

وقال إد تشارلز، مدير ومنتج البرنامج إنه كان محظوظا للعمل مع فريق الكاميرا الزوج والزوجة، ويل وليان ستينكامب.

وأشار إلى أنهم قضوا وقتا لا يصدق في الصحراء، مع العلماء الذين يدرسون، وكانوا في الأساس يعيشون داخل سيارتهم لمدة عامين.
 

 

شراسة "استثنائية" من غزال ظن نفسه أسداً !

تداول ناشطون مقطع فيديو لغزال وهو في حالة هيجان غير مسبوق، أثناء انقضاضه على زرافة كانت في الجوار.

ولاقى الفيديو الذي صور في إحدى حدائق الحيوانات، دون أن يعرف تاريخ ومكان تصويره بالتحديد، العديد من التعليقات التي أتت بمجملها متعاطفة مع الزرافة "المسكينة"، ومتفاجئة من "هول شراسة" الغزال.

فالغزال الذي هاجم الزرافة الوديعة وكأنه في حلبة مصارعة، لم يهادن ولا للحظة، بل انقض بكل شراسة وقوة، وعزيمة "خرافية" فعلاً على "الحيوان الطويل"، وأردى الزرافة أرضاً، لا بل ثبتها دون حراك لدقائق، قبل أن تنهض المسكينة بتعثر. في حين راح الغزال الشرس ينطحها دون هوادة .

 

زرافة تركل طبيبًا بيطريًا حاول الإقتراب من صغيرها

تداول نشطاء ومستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو لزرافة تٌلقن طبيبًا درسًا قاسيًا، حيث قامت بركله بعد محاولته الاقتراب من  صغيرها أثناء تناوله الطعام.

فظهرت الزرافة أبريل في الفيديو وهي تركل طبيبها البيطري داخل حديقة حيوان في ولاية نيويورك الأمريكية، وبدأت تدور حوله وتتناول  الطعام من يده كي لا تسمح له بالاقتراب من صغيرها.

 

ولادة زرافة في حديقة حيوانات بلجيكية

وصل أحدث سكان حديقة بلانكندايل للحيوانات في بلجيكا.. إنه زرافة صغيرة ولدت يوم 19 يناير كانون الثاني.

وأظهر مقطع فيديو نشره موقع الحديقة الإلكتروني الأم ميجارا وهي واقفة بينما تلد ويسقط صغيرها على الأرض. ثم يكافح الصغير الذي يبلغ طوله 1.75 متر للوقوف للمرة الأولى - وفقا لرويترز .

ويقول القائمون على الحديقة إن الأم وصغيرها بصحة جيدة وبمجرد تحديد جنس الصغير سيتم دعوة الجمهور للتصويت من أجل اختيار اسم ينبغي أن يبدأ بحرف ‭‭‭”s”‬‬‬ مثل كل الحيوانات التي تولد في الحديقة هذا العام. وتستخدم الحديقة هذا النظام لتسهيل تذكر عمر الحيوان

وهذه أول ولادة خلال 2017 في الحديقة التي تقع على بعد 30 كيلومترا خارج بروكسل. ومن المتوقع ولادة زرافة أخرى في وقت لاحق هذا الشهر.

شاهدوا: عراك بين زرافة ولبؤة .. فمن انتصر؟

في الحلقة الرابعة من سلسلة "Planet Earth II" شاهد الكثيرون على شبكة بي بي سي واحدة من أفضل المطاردات المثيرة في صحراء ناميب، أقدم صحاري العالم.

ويثبت هذا الشريط الوثائقي أن مملكة الحيوان ما تزال تفاجئنا، حيث شهدت معركة بين زرافة ولبؤة شرسة. فقد بدت الزرافة محاصرة من قبل الحيوان المفترس ولكن ذلك لم يقلل من قوة المخلوق الطويل القامة حيث قاومت الزرافة شراسة اللبؤة رافضة أن تكون فريسة سهلة لها.

فعندما قفزت اللبؤة وأظهرت مخالبها قامت الزرافة بركلها ومن ثم دهسها مرات عدة بـ"أرجلها الفولاذية"، ولاذت بالفرار من الموت الذي كاد يكون محتما.

ولاقى المشهد ردود فعل كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي تشيد بحركة الزرافة الشجاعة التي أنقذتها من الموت.

وهذه ليست المرة الأولى التي تظهر فيها الزرافات مدى قوتها. فمن خلال السلسلة الوثائقية "أفريقيا" في قناة "ديسكافري" في عام 2013، ظهرت زرافتان تضرب إحداهما الأخرى ما أثار صدمة الكثيرين وحصدت اللقطات الكثير من المشاهدات.

ماهي قصة السعودي الذي ذبح لضيوفه زرافة ؟

 تحدث الرجل السعودي الذي يبلغ من العمر 42 عاماً، قصته مع الزرافة قائلاً: "كنا في رحلة قنص في كينيا على مقربة من حدود تنزانيا، قبل يوم من شهر رمضان المبارك، وأثناء تجوالنا رأيت زرافة، وكنت أشعر بالجوع، وأعرف أن لحمها طيب، وحينها كان برفقتنا بعض سكان القرية المجاورة، وكانوا مسلمين فقراء، فطلبوا منا صيدها وذبحها لتوزيعها على المعوزين في القرية".

واضاف "وهذا ما قمنا به بعد أن أخذنا نصيبنا منها". وأوضح قائلاً: "ظهر في تسجيل الفيديو أثناء سلخي للزرافة أننا نعدها عشاء لضيوف زارونا، وما تبقى من لحمها سأعود به للديرة، وهذا كان من باب المداعبة، لأن الضيوف اللي حولي "ربعي" وبعض أهل القرية"

وفي سؤاله عن لحمها ووصفة طبخها خاصة أننا لم نصادف في كتب أو برامج الطبخ طبقاً يختص بلحم الزرافة إلى الآن، قال راشد الهاجري أن لحم الزرافة لذيذ وشهي وأطيب مذاقاً من الخرفان ولحم "الحاشي" أي صغير الإبل.و قدم نصيحة ثمينة: "قبل الطبخ، كن ذكياً فأثناء صيد الزرافة أحرص على أن تكون صغيرة السن والموسم ربيع، إذا توفر هذان الشرطان فإنها ستكون شهية".

مضيفا "نحن حاولنا طبخها بطريقتنا بالمرق والبهارات، ولكن أهل القرية أخبرونا أن الشواء أفضل، وفعلاً ذقناها مشوية وكانت ألذ، ولازلت أحن إلى طعمها منذ ذلك اليوم، وللأسف أنه على كثرة المطاعم لا يوجد لدينا مطعم واحد يقدم مشاوي الزرافة".

ولم يتردد الهاجري الذي يعمل في مدينة الجبيل (شرق السعودية) بإحدى كُبريات شركات الكيمياويات في تقديم نصيحته للقراء بتجربة لحم ذات العنق الطويل إذا ما تسنى ذلك، أو صادف أن عثروا عليها يوماً ما في قائمة أحد المطاعم، لأنها ستكون تجربة نادرة لا تنسى على حد وصفه.

وقال: "أكثر ردود الفعل التي وصلتني من الأهل والأقارب كان الاستفسار هل لحم الزرافة حلال أم حرام؟ وكنت في كل مرة أطمئنهم بأنني لن آكل إلا ما كان حلالاً".

و كشف أنه لازال ينوي تذوق لحم صغير الفيل (الدغفل) وكان على وشك شد رحاله والسفر من أجل ذلك، لكن ظروفه حالت بينه وبين تحقيق حلمه. ولفت الة أنه "بالنسبة لصغير الفيل يفضل أن يكون "لبّاني" – من اللبن - لأن لحمه في سن مبكرة يكون أكثر طراوة وانسيابية في الطعم".

كما كشف أنه سيعلن اعتزاله عن هذه الهواية الشاقة والمحفوفة بالمخاطر والتكلفة المادية العالية بعد الاستمتاع بلحم الفيل.

  • نشر في منوعات
الاشتراك في هذه خدمة RSS