Log in
updated 6:52 AM IST, Mar 5, 2019

ارتفاع حصيلة قتلى زلزال اليابان إلى 30 شخصا

 ارتفعت حصيلة قتلى زلزال عنيف تسبب بانهيارات أرضية في شمال اليابان إلى 30 قتيلا، فيما قامت فرق الانقاذ بعمليات بحث عن ناجين بين الأوحال.

وغالبية القتلى من بلدة اتسوما الريفية التي دمر عدد من المساكن فيها لدى انهيار تلة بسبب الزلزال الذي بلغت قوته 6,6 درجات.

ولا يزال تسعة أشخاص في عداد المفقودين في البلدة فيما أصيب 400 آخرين بجروح طفيفة، بحسب الحكومة المحلية لجزيرة هوكايدو الواقعة شمالا.

وقال اكيرا ماتسوشيتا الذي فقد شقيقه في اتسوما "لم نشهد انهيارات أرضية هنا" واضاف لقناة اساهي التلفزيونية "لم أصدق حتى رأيت بعيني وأدركت أن أحدا لن ينجو".

ويشارك نحو 40 ألف شخص بينهم عناصر من قوات الدفاع الذاتي، في أعمال البحث والانقاذ مستخدمين الجرافات والكلاب المدربة و75 مروحية، بحسب كبير المتحدثين الحكوميين.

وحرمت جميع المنازل في هوكايدو وعددها ثلاثة ملايين من الكهرباء عندما دمر الزلزال منشأة حرارية تقوم بتزويد الكهرباء للمنطقة، لكن رئيس الحكومة شينزو آبي قال إن الكهرباء عادت في معظمها.

وأكد خلال اجتماع حكومي الافراج عن اموال لإرسال المواد الغذائية والمياه والوقود الضروري لمولدات لطاقة في المستشفيات.

ولا يزال 31 ألف منزل بدون ماء فيما لجأ 16 ألف شخص إلى مراكز ايواء.

وأدى الزلزال القوي كذلك إلى انهيار عدد من المنازل والجدران في مدينة سابورو الرئيسية في الجزيرة.

إلا أنه وبالنظر إلى قوة الزلزال فإن عدد القتلى منخفض نسبيا وقضى معظمهم في انهيارات أرضية في اتسوما.

واستؤنفت الرحلات الدولية في مطار سابورو الرئيسي السبت، غداة عودة القطارات الفائقة السرعة إلى الخدمة الجمعة.

ولا تزال الأجزاء الغربية من البلاد تتعافى من أقوى إعصار يضرب اليابان منذ ربع قرن وأدى إلى مقتل 11 شخصا واغلاق المطار الرئيسي في المنطقة.

وتقع اليابان على حزام النار في المحيط الهادئ حيث يُسجل العدد الأكبر من الزلازل والانفجارات البركانية في العالم. وتضرب اليابان سنويا أكثر من 20% من أقوى الزلازل في العالم.

وفي 11 آذار/مارس 2011 ضرب زلزال بقوة 9 درجات قاع المحيط الهادئ وأدى الى تسونامي أحدث أضرارا واسعة وأسفر عن مقتل الالاف.

زلزال بقوة 7,1 درجة يضرب منطقة الحدود بين البيرو والبرازيل

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، اليوم الجمعة، إن زلزالا عنيفا بلغت قوته 7,1 درجة على مقياس ريختر ضرب المنطقة الحدودية في البيرو المتاخمة للبرازيل.

ووقع الزلزال في الساعة 0904 بتوقيت جرينتش، وعلى عمق 609,5 كيلومتر وعلى بعد حوالي 138 كيلومترا جنوب غرب مدينة ايبيريا.

ولم تصدر على الفور أي تقارير عن الأضرار أو الخسائر المحتملة.

كان زلزال بلغت قوته7,1 درجة على مقياس ريختر قد ضرب في شهر كانون ثان/يناير الماضي ساحل جنوب بيرو، ما أسفر عن سقوط قتيلين وإصابة 65 آخرين.

زلزالان قويان يضربان جنوب إيطاليا دون أنباء عن ضحايا

ضرب زلزالان قويان إقليم موليزي في جنوب إيطاليا الليلة الماضية، تبعهما عددا من الهزات الارتدادية، ولكن حسب التقارير الأولية لم يكن هناك ضحايا أو أضرار كبيرة.

وسجل المعهد الوطني الإيطالي للجيوفيزياء وعلم البراكين زلزالين رئيسيين، أحدهما بقوة 1ر5 درجة على مقياس ريختر، والآخر بقوة 4ر4 درجة وكلاهما على عمق 9 كيلومترات .

وكانت أقرب مدينة هي مونتيسيلفوني /نحو 300 كيلومتر شرقي روما.

وكانت المدينة قد تعرضت لزلزال بقوة 7ر4 درجة يوم الثلاثاء الماضي دون أي عواقب تذكر.

وقالت إدارة الإطفاء الوطنية انها لم تتلق مكالمات طوارئ للحصول على مساعدة أو تقارير عن منازل منهارة.

وقالت الوكالة الوطنية للحماية المدنية في بيان: "وفقا للفحوص الأولية التي ستستمر في الساعات القادمة يبدو أن الزلزالين تسببا في أضرار بسيطة فقط".

عشرات الجرحى جراء زلزال ضرب جنوب غربي إيران

صرّح مسؤول إيراني بأن العشرات أصيبوا جراء زلزلال جديد ضرب في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين مناطق بمحافظة "كهكيلوية وبوير أحمد" جنوب غربي البلاد.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن رئيس مركز الحوادث والطوارئ الطبية جلال بوران فرد، أن الزلزال أسفر عن إصابة 82 شخصا.

وبلغت قوة الزلال 8ر4 درجة على مقياس ريختر وضرب مدينة جيتاب في المحافظة، على عمق خمسة كيلومترات.

كانت المحافظة ذاتها قد تعرضت لزلزال الأربعاء الماضي بلغت قوته 2ر5 درجة على مقياس ريختر وتسبب أيضا في إصابة العشرات.

وكان زلزال مدمر بلغت قوته 3ر7 درجة على مقياس ريختر ضرب الحدود الإيرانية العراقية في تشرين ثاني الماضي، وأسفر في غرب إيران عن مقتل ما لا يقل عن 530 شخصا. وأعقبه المئات من الهزات الارتدادية.

وتتعرض إيران لزلازل متكررة نتيجة وقوعها في منطقة تصادم بين الصفائح الواقعة مباشرة تحت قشرة الكرة الأرضية.

عشرات الجرحى جراء زلزال ضرب جنوب غربي إيران

أفاد مسؤول إيراني بوقوع عشرات الجرحى، جراء زلزال بقوة 2ر5 درجة على مقياس ريختر ضرب جنوب غربي إيران صباح اليوم الأربعاء.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن محسن مرادي رئيس شبكة الصحة والعلاج في محافظة "كهكيلوية وبوير أحمد"، جنوب غربي البلاد، القول إن 30 شخصا أصيبوا جراء الزلزال الذي ضرب مدينتي "سي سخت" و"ياسوج" صباح اليوم.

من جهته، أكد قائم مقام مدينة بوير أحمد أن الزلزال تسبب بانهيار جبلي قوي في طريق كاكان - سي سخت.

ووقع الزلزال على عمق ثمانية كيلومترات عن سطح الأرض.

وكانت إدارة الطوارئ بالمحافظة دعت سكان مدينتي "ياسوج" و"سي سخت" إلى المكوث خارج المنازل حتى إشعار آخر.

كان زلزال مدمر بلغت قوته 3ر7 درجة على مقياس ريختر ضرب الحدود الإيرانية العراقية في تشرين ثاني الماضي، وأسفر في غرب إيران عن مقتل ما لا يقل عن 530 شخصا. وأعقبه المئات من الهزات الارتدادية.

وتتعرض إيران لزلازل متكررة نتيجة وقوعها في منطقة تصادم بين الصفائح الواقعة مباشرة تحت قشرة الكرة الأرضية.

زلزال بقوة 9ر5 درجة يضرب بوشهر جنوبي إيران

أعلن المتحدث باسم منظمة الإنقاذ والإغاثة الإيرانية، أن زلزالا عنيفا بقوة 9ر5 درجة على مقياس ريختر ضرب صباح اليوم الخميس منطقة "كاكي" في محافظة بوشهر جنوبي إيران.

ونقلت وكالة "فارس" عن المتحدث مصطفى مرتضوي إن الزلزال وقع عند الساعة 11٫04 صباحا بالتوقيت المحلي على عمق 18 كيلومترا، وعلى مسافة ثلاثة كيلومترات من مدينة "كاكي" بمحافظة بوشهر.

وأضاف مرتضوي أنه تم إرسال أربع فرق إغاثة إلى المنطقة بعد دقائق من وقوع الزلزال.

وأشار المتحدث إلى أنه لم ترد حتى الآن أنباء عن وقوع خسائر مادية أو بشرية.

زلازل المكسيك "لا تتوقف"

قال مركز التحذير من تسونامي في المحيط الهادي، إن زلزالا قوته 5.9 درجة ضرب موقعا قبالة ساحل غرب المكسيك الأحد.

وكانت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، أعلنت السبت، إن زلزالا بقوة 6.2 درجة وقع على بعد 12 ميلا جنوب شرقي واهاكا بالمكسيك، وذلك بعد أيام على زلزال مدمر.

واهتزت مبان في مدينة مكسيكو جراء الزلزال، الذي حدد مركزه في ولاية واكساكا في جنوب المكسيك.

وهز زلزال مدمر، قوته 7.1 درجة العاصمة المكسيكية، الثلاثاء الماضي، فسوى عشرات المباني بالأرض، وأودى بحياة 307 أشخاص على الأقل.

إعادة قياس ارتفاع جبل إيفرست بعد زلزال عام 2015

تخطط السلطات النيبالية لقياس الارتفاع الفعلي لأطول جبل في العالم، إيفرست، بعد أن أثار زلزال عام 2015 الكثير من المخاوف حول التغيرات الحاصلة في موقع الكارثة.

وستقوم نيبال بقياس ارتفاع جبل إيفرست، على الرغم من تهافت المؤسسات الصينية والهندية وغيرها، للقيام بقياس الارتفاع بعد وقوع الزلزال.

ومن المقرر أن تقدم الدراسة الجديدة معلومات هامة عن تغير المناخ، حول قمة إيفرست الشهيرة.

وبالفعل، بدأت عملية القياس في منطقة أديابور، الأسبوع الماضي. كما سيتم تدريب مجموعة البحث على إجراء القياسات على ارتفاعات عالية، وكذلك عملية نقل المعدات من القاعدة إلى القمة.

 
 
Photo published for Honey, I shrunk Everest: Scientists to test if Nepal earthquake reduced height of tallest peak — RT...
 
 

وقال غانيش براساد بهاتا، من إدارة المسح (Survey): "سنشارك خبراء دوليين وعلماء وغيرهم من ذوي الخبرة، في عملية قياس الارتفاع الحالي للجبل. كما سنحصل على الدعم التقني من الرابطة الدولية، Geodesy، وهي منظمة موثوقة وذات خبرة في مجال القياس".


Посмотреть изображение в Твиттере
 
 

ويُعتقد أن ارتفاع جبل إيفرست يصل لنحو 8848 مترا، ولكن صور الأقمار الاصطناعية التي أُطلقت بعد زلزال 2015، أظهرت أن ارتفاع الجبل قد انخفض.

وحدد اتحاد أبحاث العلوم الجيولوجية (UNAVCO)، أن الارتفاع انخفض بنحو بوصة واحدة. وسيوضح القياس الجديد هذا الأمر، مبينا الارتفاع الجديد لجبل إيفرست.

وستستخدم نيبال نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، وتقنية قياس مسح الجاذبية وقياس الارتفاع العمودي، وكذلك المسح الرياضي لضمان دقة النتائج.

وخصصت الحكومة النيبالية مبلغ 19.4 مليون دولار، لهذا المشروع، كما ستقدم المزيد من الأموال إذا تطلب الأمر.

ويمكن أن تصل التكلفة الإجمالية للمشروع، إلى أكثر من 136 مليون دولار، وفقا لتقارير Kathmandu Post.

الجدير بالذكر، أن الزلزال الذي ضرب جبل إيفرست عام 2015، بلغت قوته 7.8 درجة، وتسبب بمقتل أكثر من 8 آلاف شخص، كما دمر العديد من المعالم والمناطق السكنية في كاتماندو

الاشتراك في هذه خدمة RSS