Log in
updated 6:52 AM IST, Mar 5, 2019

طفلة في الخامسة تتحدث 3 لغات وتحفظ شعر شكسبير

 

خطفت الطفلة استير لي، من سيدني، الأنظار نحوها، منذ ان كانت في الثانية من عمرها، حيث كانت تحفظ عواصم 195 بلدة مختلفة من حول العالم، بالرغم من صغر سنها، وعدم قدرتها على النطق بشكل سليم، ولكنها كانت تتمتع بذكاء خارق وذاكرة قوية.

وبعد ان بلغت عامها الخامس، عادت بقوة مرة آخرى، من خلال برنامج تلفزيوني، حيث ألقت شعر كلاسيكي خاص من رواية روميو وجولييت لشكسبير، بقدره فائقة وطلاقة، لتلقى تصفيق حاد من الجمهور، كما أصبحت تتحدث 3 لغات بطلاقة.
 

 

تناولت فاكهة ملوثة.. 100 دودة في دماغ طفلة!

استقرت حوالي 100 يرقة في دماغ طفلة من نيودلهي تبلغ من العمر 8 سنوات، لأنها تناولت فاكهة غير مغسولة.

ونشرت مجلة "Health Medicine Network" أن والدي الطفلة رافقاها لمراجعة الأطباء، عقب معاناتها من صداع حاد ونوبات صرع. وشخص الأطباء حالة الطفلة بأن لديها كيسا في الدماغ، ووصفوا لها جرعات كبيرة من المنشطات، لكن حالتها ازدادت سوءا ولم يبارحها الألم. وأخذت صحة الطفلة تتدهور وازداد وزنها 20 كيلوغراما، ولم تعد تقوى على المشي وأصبحت تعاني من مشاكل في التنفس.

وبعد ستة أشهر اصطحبها والداها إلى طبيب آخر، وتبين أن الطفلة تعاني من داء الكيسات المذنبة الذي يصيب الدماغ، وتسببه الدودة الشريطية.

ويعتقد أن البويضات انتقلت إلى دماغ الطفلة عبر مجرى الدم من المعدة، بعد أن تناولت الطفلة فاكهة أو خضروات غير مغسولة أو لحم خنزير غير مطبوخ جيدا.

ووصف الطبيب أدوية جديدة للطفلة، حيث بدأت بالتعافي تدريجيا، وفقدت من وزنها الزائد وأخذت تتحرك، وبعد فترة عادت إلى المدرسة.

حالة نادرة تصيب طفلة بمتلازمة "شعر آينشتاين"

عندما كانت تايلور ماكغوان تبلغ من العمر خمسة أشهر، بدأت تنمو لديها خصلات شعر شقراء، ومع مرور الوقت، استمرت الخصلات في النمو إلى أن أصبح شعرها متضخما ومتطايرا شبيها بشعر آينشتاين.

وأدرك والدا تايلور، كارا وتوم، أن ابنتهما مصابة بحالة تسمى "متلازمة الشعر غير القابل للتمشيط"، بعد أن وجدوا صورا لأشخاص آخرين على الإنترنت يحملون نمط الشعر ذاته.

ويوجد حوالي 100 حالة يتم الإبلاغ عن إصابتها بهذه المتلازمة، في جميع أنحاء العالم، والتي تعرف بالمصطلح الطبي باسم "Pili trianguli et canaliculi".

وسعى والدا تايلور، من شيكاغو، للاستفادة من خبرة البروفيسورة ريجينا بيتز، من جامعة بون في ألمانيا، والتي تعد رائدة في الأبحاث المتعلقة بمتلازمة الشعر غير القابل للتمشيط.

وتوصل فريقها في معهد علم الوراثة البشرية إلى أن حالة تايلور ناتجة عن طفرة في أحد الجينات الثلاثة: "PADI3" و"TGM3" و"TCHH".

وبعد إجراء اختبار جيني على والدي تايلور، تم اكتشاف أنهما يحملان طفرة الجين "PADI3"، والتي نقلوها إلى طفلتهما الصغيرة.

وفي حين كان هناك الكثيرون ممن يتقبلون الفتاة على الرغم من شعرها الغريب، إلا أن البعض كان يضع تعليقات سيئة على صورها، وأوضحت كارا أنه على الرغم من اكتشافها للكم الهائل من التنمر الذي يستهدف ابنتها، إلا أنها تريد نشر رسالة إيجابية مفادها أنه من الأفضل أن تكون مختلفا، وأنشأت صفحة على فيسبوك باسم "BabyEinstein2.0" حتى يتمكن المستخدمون من متابعة تايلور والتعرف على حالتها.

وأكدت كارا قائلة: "نريدها أن تعرف أنها جميلة ومثالية وأن كل شخص فريد عن الآخرين.. نريدها أن تتقبل ما هي عليه وتحب نفسها كما هي".

أصغر مراسلة في العالم فلسطينية، تحرج الجنود الإسرائيليين

 

تناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية خلال الأيام الماضية شريط فيديو لـ"أصغر مراسلة صحفية في العالم" الطفلة الفلسطينية جنى جهاد التميمي (12 عاما) من بلدة النبي صالح برام الله.

وحذرت الصحافة الإسرائيلية من الطفلة التي تعد "أصغر مراسلة صحفية في العالم" لاستغلالها اللغة الإنجليزية التي تتقنها لوصف انتهاكات وممارسات الجنود خلال المواجهات في بلدتها وعبر الفيديوهات، ما جعلها تنتشر بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم.

ووصف الإعلام الإسرائيلي الطفلة قائلا "جنى جهاد أخطر من عهد التميمي".

ويظهر مقطع الفيديو الذي صوره الجنود الإسرائيليون للطفلة خلال تواجدهم في قريتها، جدالها معهم باللغة العربية والإنجليزية، كما وثق مضايقة الجنود للطفلة ومحاولة منعها من الظهور أمام الكاميرا الخاصة بها.

وكانت نقابة الصحفيين قد منحت الطفلة التميمي بطاقة عضوية شرف، تقديرا لدورها المميز بتوثيق ممارسات قوات الاحتلال وإنتاج العديد من الأفلام القصيرة باللغتين العربية والإنجليزية، التي تفضح الجرائم الإسرائيلية بالصوت والصورة.

 

فيديو يحبس الأنفاس.. إنقاذ طفلة سقطت في فتحة ضيقة!

 

استطاع رجال الدفاع المدني في مدينة تونغرن بمقاطعة غويتشوفي الصين إنقاذ طفلة تبلغ من العمر سنة واحدة بعد أن حوصرت داخل فتحة صرف ضيّقة جداً وبعمق متريَن كانت سقطت بداخلها عن طريق الخطأ.

ويظهر مقطع فيديو يوثّق لحظة إنقاذ الطّفلة نزول رجل من الدفاع المدني إلى المصرف من خلال فجوة ضيقة، عرضها لا يزيد عن 20 سنتيمتراً، ثمّ وبمساعدة اثنين من رجال الإنقاذ الآخرين، يتمّ إخراج الطفلة من الحفرة ثم يخرج الرجل بنفسه.

ولحسن الحظ فقد نجت الطفلة بأعجوبة ولم تتعرّض لإصابات خطيرة.

 

السعودية: أسد بين الأطفال يخرج عن السيطرة ويهجم على طفلة

أظهر مقطع فيديو متداول  (الثلاثاء) إحدى الفعاليات العائلية بمدينة جدة والتي ضمّت فقرة سبّبت استياءً واسعاً؛ حيث وُضع أسد بين مجموعة من الأطفال يتحركون حوله ويستفزونه.

وأظهر المقطع تراكض الأطفال من حول الأسد، وهو يلحق بهم ويقفز عليهم، قبل أن يفقد مدربه السيطرة عليه لينقض على طفلة ويطبق براثنه عليها. وسبّب المقطع استياءً واسعاً؛ نتيجة تعريض الأطفال لخطر كبير، ما دفع نشطاء يطالبون الجهات المختصة بالتحقيق في المقطع ومحاسبة المتسببين فيما حدث.
 

 

 

صورر| قتلها ومشى في جنازتها.. تفاصيل جريمة قتل الطفلة "ذهب"

"قتل القتيل ومشى في جنازته"، هذا المثل ينطبق تماما على واقعة القتل التي ارتكبها شاب عشريني بمركز منيا القمح في الشرقية بمصر، عندما تعثر في الزواج من فتاة يحبها بسبب قلة المال، فقام بخطف طفلة جاره وقتلها، لطلب فدية مالية، وصلى عليها صلاة الجنازة وتلقى مع أسرتها واجب العزاء بها.

وقد أسدلت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، الستار على هذه الجريمة بإحالة أوراق المتهم بخطف وقتل الطفلة للمفتي، وحددت جلسة 14 شباط المقبل للنطق بالحكم.

وتعود أحداث القضية لعام 2015، بعثور أهالي قرية السعديين على جثة الطفلة "ذهب رضا" 4 سنوات جثة هامدة، بجوار منزل أحد أهالي القرية، بعد 10 ساعات من اختفائها.

وتوصلت تحقيقات البحث الجنائي لقيام المتهم، بخطف الطفلة وإرسال رسالة لوالدها، وعاد للطفلة التي تركها بالطابق الأول من مسكن العائلة الذي يقيم فيه بمفرده، وعندما صرخت الطفلة خوفا منه، قام بكتم أنفاسها وخنقها بسلك كهرباء، واتصل بأسرتها يطالبهم بسرعة تدبير المبلغ.

وبعد 10 ساعات من خطفه الطفلة قام بالتخلص من جثتها بجوار منزله، بإلقائها خلف مسكنه ثم ذهب لحضور جنازتها، وقام والده بتلقي واجب العزاء مع أسرتها.

وبعرض المتهم على نيابة منيا القمح اعترف أمام مدير النيابة بارتكاب الواقعة، وأمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، وإحالته لمحكمة جنايات الزقازيق محبوسا، التي أصدرت حكمها المتقدم.

وقال خال الطفلة، أن والدها، كان على علاقة طيبة بأسرة المتهم، بحكم الجيرة، ولكن المتهم لم يراع حق الجار، وخطف الطفلة أثناء لهوها أمام المنزل وشنقها، ووصلت به البشاعة أن يصلي عليها صلاة الجنازة مع أسرتها، ويقف بجوار الأسرة ويتلقي فيها واجب العزاء.

الاشتراك في هذه خدمة RSS