Log in
updated 12:00 PM IST, Nov 14, 2018

شركة بريطانية تجلي زبائنها من فندق بمصر توفي فيه سائحان

أعلنت مجموعة "توماس كوك" البريطانية للرحلات السياحية أنها قررت سحب كل زبائنها من فندق في الغردقة بمصر توفي فيه سائحان بريطانيان الثلاثاء، مشيرة الى معلومات عن أعراض مرض ظهرت لدى سياح آخرين.

ونشرت المجموعة بيانا ليل الخميس/الجمعة عبرت فيه عن "بالغ حزنها للوفاة المأساوية لاثنين من الزبائن اللذين كانا في فندق شتايغنبرغر أكوا ماجيك في الغردقة"، المنتجع المصري المطل على البحر الاحمر.

وأشارت الصحافة البريطانية الى ان السائحين هما زوجان في الستينات من العمر وقدما من بورنلي في شمال أنكلترا.

وأضافت مجموعة "توماس كوك" أن "ظروف وفاتهما لم تتضح بعد. تلقينا أيضا معلومات حول عدد مرتفع بشكل غير طبيعي لاشخاص ظهرت عليهم أعراض مرض بين الزبائن. وبما ان السلامة تشكل أهم أولوياتنا، لقد اتخذنا القرار بسحب كل الزبائن من هذا الفندق".

وأكدت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" ان الامر يشمل 301 سائح من زبائن مجموعة توماس كوك.

وسيتم نقل هؤلاء السياح الى فندق آخر في الغردقة حيث يمكنهم أن يقرروا ما اذا كانوا يريدون العودة الى البلاد اعتبارا من الجمعة اذا أرادوا ذلك.

وقالت المجموعة "نواصل التعامل مع الفندق وندعم السلطات في تحقيقاتها"، مؤكدة أن "توماس كوك قامت آخر مرة بتدقيق حول فندق شتايغنبرغر أكوا ماجيك في نهاية تموز/يوليو 2018 ونال نسبة رضى تبلغ 96%".

ولم يتسن الاتصال بالسلطات المصرية على الفور الجمعة بعد أمر الاخلاء هذا.

وكان محافظ البحر الأحمر أحمد عبد الله أعلن الخميس وفاة سائحين بريطانيين في احد فنادق الغردقة الفاخرة، مؤكدا عدم وجود "اي شبهة جنائية" للحادث.

وقال عبد الله لوكالة فرانس برس ان الواقعة حدثت الثلاثاء "ولا يوجد عليها أي شبهة جنائية". وتابع "الزوج نقل الى المستشفى بعدما أحس بالتعب ومات هناك، وعندما أخبروا زوجته في الفندق بالخبر، أصابتها صدمة عصبية وماتت ايضا، حسب التقرير الطبي المبدئي".

وكانت وسائل إعلام بريطانية قد تداولت اخبارا عن وفاة سائحين في الغردقة، أحدهما يعمل في شركة توماس كوك البريطانية للسياحة والسفر.

وأوضح عبد الله أن الاثنين كانا رجلا وزوجته "من كبار السن وعثر على أدوية كثيرة لديهما في الغرفة لعلاج الضغط والسكر". ولم يذكر المحافظ عمريهما.

وقال إن ابنة الزوج البريطاني كانت تستعد للسفر يوم الواقعة، ما دفع النيابة العامة لاستدعائها للاستماع الى افادتها.

وأضاف ان النيابة قررت تشريح جثة الزوجة "للتأكد من أسباب الوفاة"، الى أن تنتهي إجراءات التسفير الى بريطانيا.

خلال 4 أيام.. 40 رجلاً يغتصبون فتاةً في فندق!

أوقِفَ صاحب فندقٌ ومديره في الهند، بعدما ادعت امرأة انها تعرضت للاغتصاب من قبل أربعين رجلاً على مدى أربعة أيام، على ما ذكرت الشرطة المحلية.

وأوضحت المرأة البالغة 22 عاماً في شكواها أن أحد معارفها وعدها بعمل في هذا الفندق الواقع في ولاية هاريانا في شمال البلاد، إلا أنها تؤكد أنها احتجزت فيه وخدرت واغتصبت من قبل عدد من الرجال على مدى أربعة ايام، بحسب ما أفاد المسؤول في الشرطة ريجيندار كومار مينا، مستنداً إلى إفادة الضحية المفترضة المكتوبة.

وأشار إلى أن "مهام 3 عناصر في الشرطة عُلقت بسبب الإهمال وعدم إبلاغ مسؤوليهم بهذه القضية الحساسة".

قائمة طويلة 

وتضاف هذه القضية إلى قائمة طويلة من الاعتداءات الجنسية المسجلة في الهند، حيث يبلّغ عن حوالى 110 عمليات اغتصاب في اليوم وفق الأرقام الرسمية. وأبلغ عن مليون حالة اغتصاب في البلاد بين العامين 2014 و2016.

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي، أوقف 17 رجلاً يشتبه في اغتصابهم طفلة في الحادية عشرة على مدى أسابيع في جنوب البلاد. وسُلّط الضوء على الاعتداءات الجنسية المستشرية في الهند إثر حادثة اغتصاب جماعية لطالبة في نيودلهي سنة 2012 أدت إلى وفاتها، ما أسفر عن احتجاجات عمت البلد وأدت إلى تشديد العقوبات المفروضة على المعتدين وإصلاح القوانين في هذا الخصوص.

وقد ثبتت المحكمة الهندية العليا مطلع تموز حكم الإعدام على ثلاثة رجال في إطار هذه القضية

تدمير فندق من الدرجة الأولى خلال 10 ثوان!

 أقدم خبراء بمدينة تشونغشان في الصين على تدمير مبنى فندق، يتكون من 15 طابقا، خلال 10 ثوان فقط.

وجرت عملية تدمير المبنى بواسطة مواد متفجرة زرعت في أنحائه استنادا إلى حسابات خاصة. واستُخدمت مبطئات خاصة تضمن تنفيذ عملية التفجير بصورة متوالية، ما يقلل شدة الاهتزاز ويمنع تطاير حجارة البناء إلى مسافات بعيدة، ويحول دون إصابة المباني المجاورة بأذى.

وظل المبنى الذي تم تدميره يعتبر، إلى فترة قريبة، من المباني التاريخية، وكان يعمل كأحد فنادق الدرجة الأولى (أربع نجوم)، وفيه غرف فاخرة ومرافق ترفيه ومطاعم ومتاجر، ولم يكشف سبب تدميره وما إذا كان سيقام مبنى آخر مكانه.

خدمة تأجير القطط تكسب فندقا يابانيا شهرة واسعة

اكتسب أحد الفنادق التقليدية في اليابان شهرة واسعة وحقق أرباحا طائلة، بفضل ابتكاره خدمة تأجير القطط في غرفه العادية المتواضعة، حسب تقرير أورده موقع ATOR اليوم السبت.

ويضم الفندق الواقع في منتجع Hakone، مقهى القطط "kotokafe" حيث يمكن لنزلائه من السواح اللعب مع هذه الحيوانات الأليفة مقابل 1800 ين (حوالي 15 دولارا) لذلك قرر أصحابه توسيع أعمالهم ونشاطاتهم التجارية وعرض خدمة تأجير القطط مقابل 800 ين لكل قط في الساعة الواحدة (نحو 7 دولارات).

بالنسبة لقطاع الفنادق، تبين أن هذه الخدمة مبتكرة وغير عادية حتى في اليابان، حيث يوجد في طوكيو أكثر من 150 شركة مثل "Cats Shop" أي متجر القطط Neko no Mise الذي يوفر تأجير القطط والحيوانات الأليفة للمنازل.

فبعد أن كتب أحد ضيوف الفندق تعليقا حماسيًا على تويتر أشاد فيه بالخدمة الممتازة والفريدة التي يؤمنها هذا الفندق والمتمثلة بتأجير القطط، اكتسب هذا الفندق شهرة واسعة وسريعة، لا سيما بعد أن أعجب عشرات الآلاف من الناس بهذا التعليق الظريف.

View image on TwitterView image on TwitterView image on TwitterView image on Twitter
 
 

ونتيجة لذلك، واجه هذا الفندق المغمور في هاكوني طلبا قياسيا فاق كل التوقعات حتى خارج أوقات الذروة من تدفق السياح - سواء كانوا محليين أو أجانب.

وظهر على موقع الفندق الإعلان التالي:

"لدينا عدد قليل من الموظفين مع عدد كبير من القطط، لشهري يونيو ويوليو كل الغرف محجوزة بالكامل فعلا، لا توجد أماكن شاغرة على الإطلاق، ولكن هناك بعض الغرف المتاحة لشهري أغسطس وسبتمبر، لذلك يرجى التفهم والتوقف عن الاتصال بنا في الليل وفي الصباح الباكر".

وأتاح الطلب الهائل الذي تدفق على مالكي الفندق رفع الأسعار وتحقيق أرباح طائلة. فإذا كانت لائحة الأسعار في أبريل قبل البدء بخدمة تأجير القطط تبدأ بسعر 3000 ين (نحو 25 دولارا) لليلة الواحدة، فإن موقع الفندق رفع هذا الثمن حاليا ليصبح 4500 ين (نحو 42 دولارا)، وذكر أنه "خلال موسم الذروة فإن هذا السعر قابل للارتفاع لحد الضعفين".

عامل صف سيارات بفندق يتسبب في كارثة

تسبب عامل صف السيارات في أحد فنادق مدينة سيدني الأسترالية في تحطم سيارة "بروشه"، يقدر سعرها بـ 300 ألف دولار، بعد أن صدمها بسيارة من نوع "سوبارو".

وأدت طريقة الصف الخاطئة من عامل الفندق في دهس سيارة "البورشه"، وهي من طراز 911 كاريرا كابريوليه، تحت عجلات سيارة سوبارو رباعية الدفع.

ويعتقد أن عامل فندق "حياة ريجنسي" صف السيارة بوضعية مختلفة، مما جعلها تسير إلى الأمام بدلا من الخلف، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الخميس.

ودفعت سيارة البورشه في طريقها إلى الأمام سيارة من نوع "كيا سيراتو" بيضاء اللون، لتستقر البورش تحت عجلات سيارة "سوبارو".

واتجهت خدمات الطوارئ إلى موقع الحادث، ورفعت السيارات المتضررة، وأوقفت عامل صف السيارات الذي كان عالقا تحت حطام السيارة باهظ الثمن.

فيديو| حفرة في الصين تم تحويلها إلى فندق!

 

 بدأت الصين في تشيد أكبر فندق فريد من نوعه تحت الأرض ، في شنغهاي ، بحيث تجد الفندق تقريبا كله تحت سطح الأرض ، وسوف يكون ذلك المشروع من أضخم مشروعات إنتركونتيننتال حيث هي التي تشرف على ذلك الفندق ، وسيطلق عليه انتركونتينتال شنغهاي .

أما عن وصف ذلك الفندق فهو سيتشكل من 19 طابق معظمهم تحت سطح الأرض فهم مقسمين 16 طابقا تحت الأرض أما الثلاثة طوابق الباقيه فهم بالإعلى ، و سيحتوي الفندق على 380 غرفة ، كما سيحيط بذلك الفندق حديقة رائعة على مسافة 428000 متر مربع ، و سيشمل أيضا على مطاعم أنيقة ، أما عن الجزء السفلي أي أول طابقين تحت الأرض فهم عبارة عن مطعم تحت الماء، ومجمع رياضي لممارسة الرياضات المائية .، كما سيتم استخدام المنحدرات المحيطة بذلك الفندق بعد بنائه لممارسة الرياضات المتطرفة مثل القفز بالحبال وتسلق الصخور .

الطاهي نصرت يفتتح مطعماً جديداً في أميركا.. استأجر جناحاً في فندق بآلاف الدولارت لمتابعة العمل

افتتح الطاهي التركي نصرت كوغتشيه، المعروف باسم "حبيب الملح"، فرعاً جديداً لمطعمه في مدينة ميامي الواقعة بولاية فلوريدا الأميركية.

يأتي هذا بعد فتحه فرعاً آخر لمطعمه في المدينة الإماراتية دبي.

وبحسب صحيفة Türkiye Gazetesi التركية، سيبقي الطاهي التركي هناك فترة؛ حتى تستقر أوضاع العمل.

وقد استاجر نصرت جناحاً من فندق فخم خاصاً له؛ ليعيش فيه طوال مدة بقائه بميامي. وبحسب الصحيفة التركية، تبلغ تكلفة إيجار هذا الجناح 70 ألف ليرة شهرياً (قرابة 17.5 ألف دولار أميركي).

يُذكر أن الطاهي التركي نال شهرة واسعة على الشبكات الاجتماعية بطريقته المميزة في رش الملح، كما لم تتوقف هذه الشهرة عند العامة فقط.

فقد حرص عدد من المشاهير، من الفنانين وحتى السياسيين ورجال الأعمال، على التقائه والتقاط صور تذكارية معه، ونذكر منهم الممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، والمغنية الإماراتية أحلام، وآخرهم الأمير الوليد بن طلال الذي التقى نصرت في زيارته الأخيرة لتركيا.

"فندق لساعة" يغدق الملايين على عامل نظافة

كسب أحد عمال التنظيف في فندق بكوريا الجنوبية ثروة كبيرة خلال سنة من عرضه خدمة فندق لساعة واحدة.

وجنى عامل التنظيف (سابقا) لي سوجين ثروته (547 مليون دولار) عام 2016 بإنشاء تطبيق Yanolja لحجز فندق لساعة واحدة، بحسب ذي إيكونوميك تايمز.

وأصبح تطبيق Yanolja الأكثر شهرة وشعبية في كوريا الجنوبية.

وجاء لي سوجين من عائلة فقيرة، وأصبح يتيما منذ الصغر، ما اضطره إلى الانتقال للعيش مع أقاربه. وفي عمر 23 سنة، باشر العمل في أحد الفنادق. ودرس الشاب عمل هذه الفنادق، وأنشأ عام 2005 تطبيقا في الإنترنت لحجز الغرف في هذه الفنادق، وقام بنشر صورها.

ويتعامل مع تطبيق Yanolja حاليا 17 ألف فندق، ويعمل فيه 350 شخصا. وقد استثمر صاحب شركة سامسونغ في هذه الشركة زهاء 80 مليون دولار عام 2017 .

والآن، يحصل لي سوجين على نسبة من أسعار الحجز ومن الإعلانات التجارية المنشورة في التطبيق، ومن الإستشارات التي يقدمها.

  • نشر في منوعات
الاشتراك في هذه خدمة RSS