Log in
updated 10:04 AM IDT, Apr 26, 2018

بيع قارب ستالين الخاص بـ 350 ألف دولار

بيع مؤخرا القارب السوفيتي الأثمن والأعرق، مقابل 350 ألف دولار، حيث سيصبح متحفا للزوار، راسيا على نهر موسكو.

ويبلغ عمر القارب أكثر من 80 عاما، حيث كان الأفخم والأغلى في ثلاثينيات القرن الماضي، ويحمل اسم "ماكسيم غوركي".

وما يميز هذا القارب عن غيره، الفخامة منقطعة النظير، وكذلك احتواؤه على قاعات اجتماع سرية، عدا عن أنه بني بأمر من، جوزيف ستالين عام 1934.

كما تقدمت لشراء القارب عدة شركات خاصة وحكومية، لكن الأمر حسم بعد إعلان السلطات في مدينة موسكو رغبتها بشراء القارب، وتمت الصفقة بقيمة 350 ألف دولار أمريكي.

ويفتتح القارب أبوابه مجددا، لكن كمتحف عائم على نهر موسكو، قبالة حديقة "غوركي" الشهيرة في وسط العاصمة موسكو.

رآيفون القادم بثمن "بخس" وبخاصية طال انتظارها!

كشف أحد المحللين في شركة "KGI" التايوانية الشهيرة عن معلومات جديدة تتعلق بهواتف آيفون، المنتظر طرحها العام الجاري.

وأشار المحلل إلى أن "آبل ستفرج في النصف الثاني من العام الجاري عن ثلاثة أجهزة جديدة، أغلاها سيكون (X Plus)، وهو نسخة مطورة عن هواتف آيفون- X، وأرخصها هاتف جيد الأداء بمواصفات منافسة وسعر مقبول".

وفيما يتعلق بالهاتف الرخيص أشار المحلل إلى أنه "سيأتي بنسختين بشاشة LCD، ومعالج كذلك الموجود في هواتف آيفون-7، لكن إحدى النسختين ستحوي منفذين لبطاقات الاتصال SIM، الأمر الذي ينتظره عشاق آيفون منذ سنوات".

ومن المفترض أن يكون سعر هذا الهاتف 550 دولارا للنسخة الأولى، أما تلك المزودة بمنفذين لبطاقات الاتصال فسيصل سعرها إلى 650 دولارا، ما يعد أرخص بكثير من أجهزة الشركة التي أطلقت العام الماضي.

أصغر مراسلة في العالم فلسطينية، تحرج الجنود الإسرائيليين

 

تناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية خلال الأيام الماضية شريط فيديو لـ"أصغر مراسلة صحفية في العالم" الطفلة الفلسطينية جنى جهاد التميمي (12 عاما) من بلدة النبي صالح برام الله.

وحذرت الصحافة الإسرائيلية من الطفلة التي تعد "أصغر مراسلة صحفية في العالم" لاستغلالها اللغة الإنجليزية التي تتقنها لوصف انتهاكات وممارسات الجنود خلال المواجهات في بلدتها وعبر الفيديوهات، ما جعلها تنتشر بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم.

ووصف الإعلام الإسرائيلي الطفلة قائلا "جنى جهاد أخطر من عهد التميمي".

ويظهر مقطع الفيديو الذي صوره الجنود الإسرائيليون للطفلة خلال تواجدهم في قريتها، جدالها معهم باللغة العربية والإنجليزية، كما وثق مضايقة الجنود للطفلة ومحاولة منعها من الظهور أمام الكاميرا الخاصة بها.

وكانت نقابة الصحفيين قد منحت الطفلة التميمي بطاقة عضوية شرف، تقديرا لدورها المميز بتوثيق ممارسات قوات الاحتلال وإنتاج العديد من الأفلام القصيرة باللغتين العربية والإنجليزية، التي تفضح الجرائم الإسرائيلية بالصوت والصورة.

 

ابتكار روبوت يصعب تمييزه عن البشر

 

ابتكر مهندسو شركة “إنجنيرد أرتس” روبوتًا يدعى “فريد” يشبه البشر بشكل مذهل. وصنع المصممون الروبوت ليبدو كنسخة طبق الأصل من الممثل البريطاني تيدروي نيويل، ووضعوه في حانة “مايدا فيل” ليراقبوا تفاعله مع العامة.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، جلس الروبوت في الحانة الواقعة غرب لندن، وتحدث مع الزبائن.
وتم تصميم الروبوت، الذي وُصف بأنه “لا يمكن تمييزه عن البشر”، كجزء من حملة دعائية للترويج لمسلسل “ويست ورلد” التلفزيوني.

واستغرق صنع الروبوت 12 أسبوعًا على أيدي 5 مهندسين من شركة “Robotics Company Engineered Arts”، التي تتخذ من كورنوال مقرًا لها.

وتباينت ردود أفعال العامة الذي تحدثوا مع الروبوت بين الذهول والارتباك، وأصابهم الرعب عندما بدا وكأن “فريد” يختبر بعض الأعطال، قبل أن يسحق كوب الجعة بيده. ولحسن الحظ كان العطل الصادم مجرد إحدى خطط المهندسين لقياس ردود فعل البشر.

من جانبه قال الممثل نيويل الذي تم تصميم الروبوت على هيئته: “رؤية نفسك كروبوت تجربة غريبة للغاية”. وأضاف: “أنا مندهش من مدى واقعية التصميم، فمن الصعب التفريق بيننا بالفعل، إن الاشتراك في هذا المشروع أمر رائع للغاية”.

 

نوكيا تعود إلى السوق بقوة وتطرح هاتفا مميزا

ذكر موقع "NokiaMob" أن شركة "HMD Global" المالكة لحقوق بيع نوكيا تستعد لإطلاق هاتف جديد بمواصفات منافسة.

ومن المنتظر أن يطرح الهاتف تحت اسم "Nokia X" التجاري، بهيكل أنيق من المعدن والزجاج المقاوم للصدمات والخدوش.

كما يتوقع أن يطلق هذا الهاتف بنسختين مزودتين بكاميرا ثنائية عالية الدقة وعدسات "ZEISS" الشهيرة.

أما فيما يتعلق بالمواصفات التقنية الأخرى، فمن المفترض أن تزود نسخ هذا الهاتف بمعالجات "Qualcomm" و"MediaTek" وذاكرة وصول عشوائي (4 و6) غيغابايت، فضلا عن ماسحين لبصمات الأصابع، أحدهما على الواجهة الخلفية للجهاز، وآخر مدمج بالشاشة.

مايكروسوفت تحدث مترجمها الفوري ليعمل دون إنترنت

أدخلت شركة مايكروسوفت تعديلات على مترجمها الفوري "Microsoft Translator" المخصص للعمل على الأجهزة الذكية، ليصبح قادرا على العمل دون الاتصال بالإنترنت.

وأكد الخبراء في مايكروسوفت أن التحديث يمكن المستخدمين من ترجمة العديد من اللغات، كالعربية والصينية والفرنسية والألمانية والإيطالية واليابانية والكورية والبرتغالية والروسية والإسبانية والتايلاندية، باستخدام Microsoft Translator حتى دون الاتصال بالشبكة العنكبوتية.

كما أوضح الخبراء أن تطبيق "Microsoft Translator" المزود بخوارزميات الذكاء الاصطناعي المخصصة للترجمة، كان يعمل في العام الماضي على بعض أجهزة أندرويد المزودة بمعالجات خاصة ومتطورة، أما التعديلات الأخيرة، فستخول جميع أجهزة أندرويد حتى البسيطة للعمل بكفاءة مع هذا التطبيق.

وأشاروا إلى أن "Microsoft Translator" يعمل دون إنترنت على أجهزة أندرويد حاليا، وقريبا جدا ستتوفر هذه الميزة للأجهزة العاملة بنظام "IOS".

صورة “السائح والقرد” تشعل المواقع وتصل للمحاكم الأمريكية

منذ خمس سنوات زار سائح أمريكي يدعى ديفيد سلاتر إحدى الغابات الإندونيسية وحدث عندما كان يلتقط إحدى الصور لقردة المكاك، فإذا بأحد القردة يخطف الكاميرا من السائح الأمريكي ويقوم بتقليد السائح في التصوير، فالتقط لنفسه صورة تعرف الآن بالسيلفي، وفور نشرها بمواقع التواصل الاجتماعي اشتعلت المواقع وتنافست في نشرها والتعليق عليها، مما دعا المصور المطالبة بحقوق الملكية للصورة، وحدث تنازع بين السائح ووكالة ويكيميديا المختصة بنشر الصور ووصلت القضية للمحاكم الأمريكية بالدائرة التاسعة، حيث أعلنت المحكمة رفض القضية المرفوعة من سلاتر، مما يعني أن المحكمة ستصدر قراراً استئنافياً رسمياً بشأن القضية.

من جانبها قالت وكالة “ويكيميديا كومنز” إن صورة القرد هي صورة عامة أمام الجمهور، والسبب في ذلك هو أن القرد هو مؤلف الصورة، كما أنه ليست للقرود حقوق قانونية بأن يكون مؤلفاً بموجب قانون حقوق الطبع والنشر، لذلك لا يمكن أن تكون الصورة محمية بحقوق النشر، حينها اعترض المصور على ذلك، لكن ويكيميديا لم تتوقف عن عملية النشر. وكان القضاء الأمريكي حكم بعدم جواز تطبيق حقوق الملكية لقرد، غير أن منظمة “بيتا” المعنية بحقوق الحيوانات قالت إن القرد ينبغي أن يحصل على مزايا، ويأتي التطور الجديد بعد أن توصل جميع أطراف القضية، المصور وشركة النشر ومنظمة “بيتا” نيابة عن القرد- إلى تسوية في سبتمبر الماضي.



 

 

وحش غامض يقتل الكلاب في الأرجنتين

شكا أهالي مدينة سانتا- فيه في الأرجنتين من وحش غامض قتل، في أبريل الجاري، كلبين أحدهما من فصيلة الراعي الألماني، والآخر كلب بيتبول بريطاني.

ونشر أحد سكان المدينة صورة ادعى أنه التقطها لـ "الوحش" المفترض، حيث شبهه بعض المتابعين بالكلب وشبهه البعض الآخر بالإنسان.

وقالت صحيفة "Standard" إن أهالي المدينة مذعورون، وطالبوا الشرطة باتخاذ إجراءات بهذا الخصوص.

الاشتراك في هذه خدمة RSS