Log in
updated 10:04 AM IDT, Apr 26, 2018

الجيش الأفغاني يقتل 21 مسلحاً من طالبان

ذكرت وزارة الدفاع الافغانية، في بيان اليوم السبت.=، أن 21 مسلحا على الأقل من حركة طالبان، بينهم قائد محلي، قتلوا خلال عمليات نفذتها قوات الامن الوطني الافغانية على مدار الساعات الـ24 الماضية في مختلف أنحاء البلاد.

وأضافت الوزارة أن القيادي بطالبان، الملا جلال، قتل في إقليم فارياب، طبقا لما ذكرته قناة "تولو.نيوز" التلفزيونية الافغانية اليوم.

وخلال العمليات، أصيب 17 مسلحا آخر، حسب بيان الوزارة.

وجرت العمليات في أقاليم ننجارهار وكابيسا وخوست ولوجار وباكتيا وأوروزجان وفارياب وجوزجان وبلخ وهلمند، بحسب الوزارة.

وطبقا لبيان الوزارة، فإنه خلال العمليات ضبطت قوات الامن معدات وأسلحة، تخص المتمردين.

ولم يتم الكشف عن أي تفاصيل بشأن ما إذا كان هناك ضحايا في صفوف قوات الامن أم لا.

دهاء عاملة في متجر ينقذها من لص مسلح

استخدمت عاملة بأحد المتاجر في ولاية تكساس الأمريكية دهاءها في التصدي لمسلح اقتحم المكان محاولًا سرقته.

ويظهر مقطع فيديو التقطته كاميرا المراقبة داخل المتجر، شابًّا يدخل المكان، قبل أن يستل مسدسه ويبدأ في جمع الغنائم. لكن العاملة الداهية، استغلت انشغال اللص، وأخرجت الزبائن الذين تصادف وجودهم بالمتجر، ثم خرجت خلفهم في هدوء وأغلقت الباب من الخارج ليظل اللص وحيدًا.

وجن جنون اللص لدى انتباهه إلى ما حدث. وعبثًا حاول تحطيم الباب، تارةً بإطلاق الرصاص عليه، وأخرى بدفعه بجسده بعنف، دون جدوى.

وأخيرًا، وبعد أن دب اليأس في نفسه، جثا اللص على قدميه، وبدأ يتوسل للعاملة لإخراجه، لكن الأخيرة كانت قد استدعت الشرطة لتتولى القبض عليه.
 

مقتل 39 شخصا وإصابة 65 آخرين في هجوم مسلح على ملهى ليلي في اسطنبول

روسيا اليوم:

ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم الإرهابي على الملهى الليلي في اسطنبول أثناء الاحتفال بعيد رأس السنة، إلى 39 قتيلا، بينهم 16 أجنبيا، كما أصيب 65 شخصا آخرون وفقا لوزير الداخلية التركي.

وأوضح والي اسطنبول واصب شاهين في مؤتمر صحفي مقتضب عقده أثناء تفقده مكان الهجوم، أن رجلا مسلحا أطلق النار بشكل عشوائي على رواد ملهى "رينا" المحتفلين برأس السنة في منطقة أورطه كوي حوالي الساعة 01:15 بالتوقيت المحلي فجر الأحد 1 يناير/كانون الثاني، (10:15 بتوقيت غرينتش مساء السبت)، وذلك بعد أن قتل رجل أمن ومدنيا عند مدخل الملهى.

وأكدت الداخلية التركية أنه تم التعرف على هوية 21 قتيلا من ضحايا هذا الهجوم الإرهابي، بينهم 15 أو 16 أجنبيا، في وقت أفاد فيه وزير الصحة رجب أقداغ بأن 65 شخصا يتلقون العلاج في المستشفيات بعد إصابتهم جراء هذا الاعتداء، 4 منهم في حالة حرجة للغاية.

وأظهر مقطع فيديو نشر في مواقع التواصل الاجتماعي أجواء الاحتفالات بعيد رأس السنة داخل الملهى قبل دقائق معدودة من تنفيذ الهجوم.

فيديو | طفل صغير في الخامسة يعلق وسط عملية سطو مسلح

التقطت كاميرات المراقبة في أحد المحلات التجارية بمدينة "بيريجامنيو" الأرجنتينية مقطع فيديو صادم لطفل صغير في الخامسة من عمره يعلق وسط عملية سطو مسلح وتبادل إطلاق النار داخل المتجر، فيما حاول أحد اللصوص الملثمين مهاجمته وتهديده، الأمر الذي أصاب الطفل بالرعب لدرجة أنه كاد يفقد وعيه.

وأظهر الفيديو عصابة من اللصوص الملثمين تقتحم المتجر وتقوم بتهديد الزبائن العاملين بالمحل بالأسلحة النارية ثم تجبرهم على الجلوس على الأرض، فيما قاموا بأخذ أحدهم كرهينة ووجهوا المسدس إلى رأسه، وبعد ذلك بدأوا في سرقة جميع النقود الموجودة بالخزينة.

لكن فجأة حدث أمرا غير متوقعا، حيث دخل طفل صغير المتجر لحظة إطلاق اللصوص وابل من الطلقات التحذيرية داخل المحل لمنع أي شخص من اللحاق بهم؛ وفى تلك اللحظة سارع أحد اللصوص بالهجوم على الطفل، الذي أصيب بالفزع الشديد، فاقترب والده منه محاولا حمايته، فيما لاذ اللصوص الثلاثة بالفرار.

وتقوم الشرطة حاليا بدراسة شريط المراقبة لمحاولة تحديد هوية السارقين والقبض عليهم.

 

إحباط هجوم مسلح على السفارة الإسرائيلية في أنقرة

وكالات:

أطلق حراس السفارة الإسرائيلية النار على شخص مسلح بسكين حاول اقتحام السفارة اليوم الأربعاء، ما تسبب بإصابته وإحباط الهجوم، حسبما قال متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية.
وأوضح إيمانويل نحشون لأسوشيتد برس أن الهجوم كان "محاولة اعتداء قرب السفارة الإسرائيلية في أنقرة. أصيب المهاجم قبل وصوله إلى السفارة."
وقالت الخارجية الإسرائيلية إنها لم تسجل أي إصابات في صفوف الطاقم الأمني للسفارة بأنقرة.
من جهتها، قالت الشرطة التركية لرويترز إن المهاجم كان يهتف "الله أكبر" خارج مقر السفارة قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وتصيبه في ساقه.

الأمن يطلق الرصاص على مسلح أمام البيت الأبيض

BBC

أطلق رجال الخدمة السرية الرصاص على رجل مسلح امام البيت الأبيض.

وأغلق الامن البيت الأبيض بشكل سريع وتم نقل نائب الرئيس جو بايدن إلى مكان آمن حسب ما قال مسؤولون في البيت الأبيض.

وكان الرئيس الأمريكي باراك اوباما خارج البيت الأبيض في هذه الأثناء.

ونقل المسلح إلى أحد المستشفيات القريبة للعلاج.

وقال البيت الأبيض إن الرجل رفض الانصياع لأوامر رجال الخدمة السرية بإلقاء سلاحه.

وقال دافيد لاكوفيتي المتحدث باسم وكالة الخدمة السرية التى تتولى حراسة السياج الخارجي ومباني البيت الأبيض "لقد رفض الرجل الانصياع للأوامر فقام أحد العناصر بإطلاق رصاصة عليه ثم اعتقلوه".

وشهد البيت الأبيض خلال السنوات الأخيرة عددا من حالات الاقتحام من قبل مسلحين.

وعام 2011 أطلق عناصر الخدمة السرية الرصاص على رجل يدعى أوسكار أورتيغا هيرنانديز أمام البيت الأبيض وأتهم بمحاولة اغتيال أوباما أو أحد العاملين في مقر رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال هيرنانديز إن الله كلفه بشكل شخصي بمهمة مهاجمة البيت الأبيض حسب ما أكدت مصادر أمنية حينها.

وعام 2014 قفز أحد المحاربين القدامي في العراق ويدعى عمر غونزاليز من فوق أسوار البيت الأبيض مسلحا بسكين واقتحم أحد مباني البيت الأبيض.

كما اقتحم جوزيف كابوتو السياج الأمني حول البيت الأبيض أيضا العام الماضي.

Image copyrightAP
Image copyrightAP
Image copyrightAP
الاشتراك في هذه خدمة RSS