Log in
updated 12:00 PM IST, Nov 14, 2018

المناورات الروسية تتسبب باضطرابات جوية في إسرائيل

 قالت سلطات المطارات في إسرائيل، اليوم الثلاثاء، أن المناورات العسكرية الروسية في حوض البحر الأبيض المتوسط تسببت في اضطرابات جوية.

وبحسب السلطات، فإن عددا من الرحلات الجوية تأخرت عن مواعيدها، وتم تأجيل أخرى أو انطلاق رحلات من مطارات مختلفة باتجاه دول العالم.

وأشارت القناة العبرية العاشرة، إلى وجود مخاوف من أن تصاب طائرة مدنية بأي من الصواريخ التي ستستخدم في المناورات الروسية.

روسيا تبدأ مناورات في البحر المتوسط لمنع إقامة منطقة حظر جوي في سورية

 تبدأ القوات البحرية الروسية اليوم السبت مناورات في البحر المتوسط، تهدف إلى منع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة من ضرب مواقع للجيش السوري، ومنع إقامة ما يسميه الامريكيون بمنطقة الحظر الجوي في سورية، طبقا لما ذكرته وكالة "سبوتنيك" الروسية للانباء اليوم السبت.

وصرح قائد القوات البحرية الروسية الأميرال فلاديمير كورولوف بأن 26 قطعة بحرية و34 طائرة ستشارك في هذه المناورات.

وقالت صحيفة "نيزافيسيمايا جازيتا" الروسية إن الوحدات البحرية الروسية تدربت في بحر قزوين قبل أيام على طريقة تكتيكية جديدة أطلق عليها اسم "الجدار" لصد هجوم جوي صاروخي.

وقالت مصادر عسكرية إن هذه الطريقة أتاحت اكتشاف أهداف جوية تطير على ارتفاع منخفض بما فيها الصواريخ الجوالة، كروز على مسافة بعيدة.

100 ألف صيني يزورون روسيا لحضور كأس العالم

 انتقل ما يقرب 100 ألف صيني إلى روسيا لمتابعة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا في روسيا، رغم عدم مشاركة منتخب بلادهم في البطولة، حسبما أفادت وكالة "تاس" للأنباء الروسية اليوم الأربعاء.

وهذا العدد من الصينيين أكثر بـ 40 الفاً من التذاكر التي تم بيعها للصينيين والبالغ عددها 60 ألف تذكرة، لمتابعة مباريات البطولة التي تقام خلال الفترة من 14 حزيران/يونيو الجاري، حتى 15 تموز/يوليو المقبل.

ويبدو أن هناك دولا أخرى لديها جماهير حضروا إلى روسيا، أكثر من حاملي تذاكر مباريات البطولة.

وذكر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أن الولايات المتحدة، التي لم تتأهل أيضا إلى المونديال، حصلت على العدد الأكبر من تذاكر مباريات البطولة التي تم بيعها لأي دولة أجنبية، حيث بلغ عدد التذاكر المباعة لها 90 ألف تذكرة.

هل تنبأت "عائلة سيمبسون" بنهائي مونديال روسيا؟

تنبأ مسلسل "عائلة سيمبسون" الكرتوني الشهير برئاسة ترامب للولايات المتحدة، قبل نحو 17 عاما من توليه المنصب، كما توقع أحداثا أخرى تحققت بالفعل.

ومن بين تنبؤات المسلسل الكارتوني المثيرة للجدل، والتي قد تتحقق قريبا، تلك المتعلقة ببطولة كأس العالم لهذا العام، حيث تدور أحداث حلقة بعنوان "The Cartridge Family" ضمن الموسم التاسع من المسلسل، بتاريخ 2 نوفمبر 1997، حول أعمال الشغب في مباريات كرة القدم، ولكن قبل ذلك، تشاهد ضمن الحلقة إعلانا تلفزيونيا يعلن عن مباراة منتظرة.

ويقول المذيع: "هذه المباراة ستحدد بشكل نهائي الأمة الأعظم على الأرض: المكسيك أو البرتغال".

وفي حين لم يكن هناك ذكر لنهائيات كأس العالم، إلا أن المتابعين اقترحوا أنه إسقاط على بطولة هذا العام في مونديال روسيا.

وما يزال هناك الكثير من الأمور التي يجب أن تحدث من أجل أن يتحقق تنبؤ "عائلة سيمبسون"، حيث أن المكسيك بحاجة حاليا إلى هزيمة السويد أو التعادل معها في آخر مبارياتها في دور المجموعات اليوم الأربعاء، لتتصدر المجموعة السادسة وبذلك سيكون من المحتمل أن تواجه البرتغال في المباراة النهائية، أما في حال جاءت في المركز الثاني فيحتمل حينئذ أن تلعب أمام البرتغال فقط في المباراة نصف النهائية لكأس العالم.

كما أن هناك احتمالا ألا تتأهل المكسيك في حال خسرت أمام السويد في مباراة اليوم وهزمت ألمانيا كوريا الجنوبية.

رونالدو يطلب من المشجعين الإيرانيين السماح له بالنوم

 اشتكى مهاجم المنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو من ضجيج المشجعين الإيرانيين في مدينة سارانسك، الذين منعوه من النوم ليلة 25 يونيو / حزيران.

وبحسب قناة "زفيزدا"، فإن مشجعي المنتخب الإيراني تجمعوا عند باب الفندق الذي يقيم فيه المنتخب البرتغالي، وبدأو بترديد الهتافات الصاخبة، مما دفع النجم البرتغالي للذهاب إلى النافذة ليطلب من المشجعين عدم إزعاجه، والسماح له بالنوم جيدا قبل مباراة مهمة مع المنتخب الإيراني.

وسيلتقي، مساء اليوم، على ملعب "مورفايا أرينا" في مدينة سارانسك المنتخب البرتغالي مع نظيره الإيراني، في المباراة التي تحدد أيا من الفريقين سوف يتأهل، وستقام المباراة مساء اليوم في الساعة الـ9 بتوقيت موسكو.

وتم اختيار المهاجم البرتغالي كأفضل لاعب في اللقاء الذي جمعهم مع المنتخب المغربي، والذي انتهى بفوز المنتخب البرتغالي بنتيجة (1-0).

  • نشر في رياضة

"المتّة".. مشروب الطاقة للاعبي مونديال روسيا

 

هل كنت تتصور بأن واحد من أكثر المشروبات الشعبية في منطقة بلاد الشام، وخاصة في سوريا ولبنان، هو أحد أشهر مشروبات الطاقة التي يستخدمها اللاعبون العالميون، خاصة المشاركون منهم في مونديال كأس العالم الحالي 2018، الذي يُقام في روسيا، وكثيراً ما تم مشاهدة هؤلاء اللاعبين يحتسونه قبل التوجه للتدريبات أو خوض المباريات، ومنهم نجما فريق برشلونة الإسباني، اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، والأرجوياني لويس سواريز، إنه مشروب "المتّة"، المعروف بإنه من أكثر مشروبات الطاقة الطبيعية شهرة وفعالية، والذي يعد الشراب الوطني في الأرجنتين، والشراب المفضل لدى "بابا الفاتيكان".

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ذا غارديان The Guardian" البريطانية، أنه بفضل المدرب الأرجنتيني "ماوريسيو بوتشيتينو"، تحول مشروب الـ"متّة" إلى مشروب الطاقة المفضل لمعظم لاعبي فريق "توتنهام هوتسبير" الذي يدربه "بوتشيتينو"، كما أنه حالياً أصبح المفضل للاعبي منتخب إنكلترا أيضاً خلال مشاركتهم في كأس العالم الحالي في روسيا، ومن المعروف عن مشروب الـ"متّة"، أنه مكون من الأوراق المجففة لنبات الـ"بهشية" الباراغوانية، والتي تشتهر أميركا الجنوبية بالإضافة إلى سوريا ولبنان بزراعتها.

ومن أشهر نجوم كرة القدم الذين يحتسون مشروب "المتّة" هو نجم نادي "توتنهام" ومنتخب "الأسود الثلاثة" الإنجليزي "إيريك داير"، الذي شوهد لأكثر من مرة خلال تدريبات المنتخب الإنجليزي التحضيرية للمشاركة بالمونديال، وهو يحتسي مشروب المتة "، وكان "داير" الذي يلعب في مركز الدفاع قد صرح خلال هذا الأسبوع إنه مولع بعض الشيء بهذا المشروب الطبيعي، وفي حال كان لموقف "داير" أي تأثير على الجماهير، فمن المرجح أن يصبح مشروب الـ"متّة" الشراب الأكثر شعبية في إنجلترا، تماماً كما هو الحال في سوريا ولبنان ومختلف بلدان أميركا الجنوبية.

فوائد الـ"متّة" الكبيرة..

أما عن كيفية تحضير مشروب الـ"متّة"، فيتم ذلك عبر نقع الأوراق المجففة لنبات الـ"بهشية" الباراغوانية في الماء الساخن، ويتم شربه في كوب يسمى بـ"القرعة" وهو كوب مجوف، ويتم شربه عبر قشة شرب معدنية تعرف باسم "المصاصة"، والتي تقوم بتصفية المشروب داخل الكوب قبل شربه، ومن المعروف أن للـ"متّة" مذاق طيب يجمع بين مذاق المشروب الأخضر العشبي ومشروب "إيرل غراي" الشهير، إلا أنه يحتوي على نسبة أقل من زيت "برغموت"، بالإضافة إلى أنه يعتبر مصدراً للعديد من الفوائد الصحية، فضلاً عن أنه يمنحك شعوراً عميقاً بالراحة والإسترخاء.

ومما تم إثباته حول مشروب الـ"متّة"، بأن الطاقة التي يمنحها هذا المشروب للجسم، مشابهة تماماً لتلك الطاقة التي تمنحها القهوة، إذ أن كل كوب منه يحتوي على أكثر من نصف كمية الكافيين الموجودة في كوب من قهوة "أمريكانو" متوسط الحجم، إلا أنه وبعكس القهوة، لا ينتج عنه الشعور بالقلق أو الأرق أو نفاذ الطاقة، أو أي من الأعراض الجانبية الأخرى، فضلاً عن أنه يساعد على تحسين اليقظة الذهنية، كما أنه يساعد على الهضم، وإلى جانب ذلك كله فهو يحتوي على محفزات الـ"إندورفين" مثل الشوكولاتة.

وفي دراسة قديمة كان قد نشرها معهد "باستور" الفرنسي، المختص بدراسة علم الأحياء والميكروبات والأمراض واللقاحات خلال العام 1964 حول مشروب الـ"متّة"، أثبتت أنه "من الصعب العثور على نبات له ذات القيمة الغذائية على غرار نبتة المتّة"، ومن الأسباب التي أخرت دخول هذا المشروب إلى المملكة المتحدة هو أنه كان قد تم التسويق له على أنه غذاء صحي بدلاً من كونه "سراً فريداً ومميزاً" احتفظت به قارة أميركا الجنوبية لنفسها، حيث أنه من المرجح أنه في حال قدم منتخب إنكلترا أداء جيداً في كأس العالم الجاري، وواصل نجم المنتخب "داير" قول التصريحات التي تمتدح فضائل هذا المشروب، فلن يمر وقت طويل حتى يصبح هذا المشروب الشراب المفضل لدى الجميع في إنجلترا.
 

 

لزوار روسيا في كأس العالم.. تعرف على أفضل أماكن "السيلفي"!

أعلن الموقع الرسمي لعمدة وحكومة موسكو أن الجهات المختصة ستضع علامات على الأماكن الخاصة بصور السيلفي، باستخدام ملصقات كتب عليها "مسموح التصوير"،  في 9 محطات قطارات.

وجاء في بيان حكومة العاصمة الروسية، "سيتم لصق 180 ملصقا يبلغ طول قطرها حوالي 10 سنتيمترات في أفضل الأماكن لتصوير السيلفي في 9 محطات قطارات. ويمكن التعرف على هذه اللصقات ببساطة من لونها الأخضر وشكلها الذي يعكس صورة لكاميرا تصوير مع ابتسامة مكتوب عليها "مسموح التصوير".

وسيتم وضع حوالي 20 ملصقا وسطيا في كل محطة قطارات، وفقا للبيان، ستوزع في صالات الانتظار ومراكز التسوق والأعمال.

كما ستوضع هذه الملصقات الخاصة في جميع منصات السكك الحديدية الموجودة على الخط الدائري المركزي في موسكو. وهي تهدف لتشجيع التصوير الفوتوغرافي وتذكير الزوار وركاب القطارات بالتقاط أول صورة جميلة لهم عند نزولهم من القطار.

روسيا تكشف أول محطة نووية عائمة في العالم

كشفت روسيا السبت النقاب عن أول محطة نووية عائمة في العالم في احتفال جرى في مرفأ مدينة مورمانسك النائية في شمال البلاد حيث سيتم تزويد مفاعلاتها بالوقود النووي قبل التوجه الى سيبيريا.

ووصلت محطة اكاديمك لومونوسوف التي بنيت في سان بطرسبورغ الى مورمانسك الخميس حيث رست في مرفأ المدينة وتم تقديمها السبت لوسائل الاعلام.

والسفينة التي يبلغ طولها 144 مترا ووزنها 21 ألف طن وبنتها الشركة الروسية الحكومية للطاقة النووية روساتوم، تحتوي على مفاعلين نوويين تبلغ طاقة كل منهما 35 ميغاوات وتشبه تلك التي تستخدم عادة لامداد كاسحات الجليد بالطاقة.

وستتجه السفينة في صيف عام 2019 الى مرفأ بيفيك بإقليم تشوكوتكا في أقصى شمال شرق روسيا الاتحادية.

وبامكان السفينة توليد طاقة تكفي لاستهلاك مدينة يقطنها 200 ألف نسمة، أي أكثر بكثير من الخمسة آلاف الذين يعيشون في بيفيك.

وستستخدم المحطة بشكل رئيسي لامداد منصات النفط بالطاقة فيما تتوسع روسيا شمالا نحو القطب الشمالي للتنقيب عن النفط والغاز، ما يجعل الحاجة الى الكهرباء امرا ضروريا في هذه المناطق النائية.

وقال فيتالي تروتنيف المسؤول عن صناعة وتشغيل المحطة النووية العائمة في روساتوم ان وحدات كهذه يمكن "ان تغذي المناطق النائية بالكهرباء والتدفئة، وتدعم ايضا التنمية الاقتصادية المستدامة".

واضاف ان استخدام مفاعلات عائمة يمكن ان يوفر 50 ألف طن من انبعاثات ثاني اكسيد الكربون في العام.

وفي البداية كان من المقرر ان يتم تزويد مفاعلي المحطة بالوقود النووي في سانت بطرسبورغ، لكن تم نقل المهمة الى مورمانسك بدلا من ذلك نظرا الى مخاوف متعلقة بالسلامة العامة اثارتها بلدان تقع على بحر البلطيق.

الاشتراك في هذه خدمة RSS