Log in
updated 2:11 PM IDT, May 20, 2018

ابتكار روبوت يصعب تمييزه عن البشر

 

ابتكر مهندسو شركة “إنجنيرد أرتس” روبوتًا يدعى “فريد” يشبه البشر بشكل مذهل. وصنع المصممون الروبوت ليبدو كنسخة طبق الأصل من الممثل البريطاني تيدروي نيويل، ووضعوه في حانة “مايدا فيل” ليراقبوا تفاعله مع العامة.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، جلس الروبوت في الحانة الواقعة غرب لندن، وتحدث مع الزبائن.
وتم تصميم الروبوت، الذي وُصف بأنه “لا يمكن تمييزه عن البشر”، كجزء من حملة دعائية للترويج لمسلسل “ويست ورلد” التلفزيوني.

واستغرق صنع الروبوت 12 أسبوعًا على أيدي 5 مهندسين من شركة “Robotics Company Engineered Arts”، التي تتخذ من كورنوال مقرًا لها.

وتباينت ردود أفعال العامة الذي تحدثوا مع الروبوت بين الذهول والارتباك، وأصابهم الرعب عندما بدا وكأن “فريد” يختبر بعض الأعطال، قبل أن يسحق كوب الجعة بيده. ولحسن الحظ كان العطل الصادم مجرد إحدى خطط المهندسين لقياس ردود فعل البشر.

من جانبه قال الممثل نيويل الذي تم تصميم الروبوت على هيئته: “رؤية نفسك كروبوت تجربة غريبة للغاية”. وأضاف: “أنا مندهش من مدى واقعية التصميم، فمن الصعب التفريق بيننا بالفعل، إن الاشتراك في هذا المشروع أمر رائع للغاية”.