Log in
updated 2:59 PM IDT, May 23, 2018

انتقادات وملايين المشاهدات لفيديو سخرية سامسونغ من آيفون

أطلقت شركة "سامسونغ"، مقطعا إعلانيا مثيرا للجدل يسخر من أحد هواتف "آيفون" التي تصنعها شركة "أبل" المنافسة ويقلل من شأن جودتها.

ويُظهر المقطع هاتف "غالاكسي إس 9" ذا أداء سريع، فيما يبدو هاتف "آيفون 6" بطيئا بصورة لافتة، لكن هذا العمل ليس الأول من نوعه، إذ سبق للشركة الكورية الجنوبية أن طرحت إعلانات مماثلة.

وتعرض الإعلان لانتقادات، على اعتبار أنه اعتمد على التضليل، إذ قارن هاتفا طرحته سامسونغ سنة 2018 مع هاتف "آيفون 6" الذي طرح في 2014، عوض أن يعقد مقارنة مع "آيفون X" أو "آيفون 8".

وفي أحد مشاهد الإعلان، يظهر مجموعة من المسافرين وهم يستعدون للركوب في الطائرة، فتتأخر حاملة هاتف "آيفون 6" في إبراز بطاقة الإركاب الإلكترونية بينما تفعل مستخدمة "سامسونغ" ذلك بكل سرعة.

وحاولت "سامسونغ"، في إعلانات سابقة، أن تبرز عيوب "آيفون X" بالإشارة إلى عيوب السماعات وتأخر "أبل" في كل من ميزات الشاشة والبطارية ومقاومة الماء.

سامسونغ تعالج مشكلة أرقت مستخدمي "Galaxy S7"

أكدت مصادر في سامسونغ أن الشركة ستعالج المشاكل التي يعاني منها مستخدمو هواتف "Galaxy S7" الذين يعتمدون على نظام "Android 8.0 Oreo" الجديد.

ووفقا لموقع "Sammobile" المتخصص بشؤون الهواتف والأجهزة الذكية فإن بعض مستخدمي هواتف "Galaxy S7" بدأوا يعانون من مشاكل في عمل أجهزتهم، عقب تحميلهم لنسخة "Android 8.0 Oreo" الجديدة، وباتت هواتفهم تقوم من تلقاء نفسها بعملية إعادة تشغيل للنظام، وفي بعض الأحيان لا تستجيب لأوامر مستخدميها بالشكل المطلوب.

من جانبها، أبدت سامسونغ تفاعلا سريعا مع شكاوى المستخدمين وأكدت أن الخبراء سيعملون على تحديد سبب تلك المشاكل البرمجية والتقليل من تبعاتها بأكبر حد ممكن، ونصحت مستخدمي هواتف "S7" الذين يعانون من تلك المشاكل بالتوجه إلى أقرب مركز صيانة تابع للشركة.

سامسونغ "تسرق" أحدث ميزات آيفون

ذكرت مواقع كورية جنوبية أن هاتف "Galaxy S10" المنتظر من سامسونغ سيأتي بميزات شبيهة بهواتف "آيفون".

ومن أهم هذه الميزات وفقا للتسريبات هي أن الشاشة ستغطي معظم مساحة الواجهة الأمامية للجهاز، وذلك لأن سامسونغ ستحاول دمج الكاميرا الأمامية ومستشعرات الضوء ضمنها لتستغل 97% من مساحة الواجهة.

كما من المفترض أن يتميز "S10" عن هواتف سامسونغ السابقة بأن ماسح بصمات الأصابع سيكون مدمجا في الشاشة، وسيزود بكاميرا أساسية مزدوجة، من بين أفضل كاميرات الهواتف في الأسواق.

 

سامسونغ تعجّل إطلاق "Galaxy Note 9"

أكدت مواقع متخصصة في مجال التقنية أن سامسونغ ستعجّل موعد إطلاق هاتفها "Galaxy Note 9" الجديد.

وذكر موقع SamMobile أن "سامسونغ غير راضية عن مبيعات هواتف Galaxy S9 التي أطلقتها مؤخرا، لذا تنوي الاستعجال في طرح Galaxy Note 9 لتعزيز موقعها في الأسواق وتجاوز منافستها آبل، ومن المفترض أن تظهر هواتف Note القادمة في منتصف الصيف المقبل، أو أوائل خريف العام الجاري".

ووفقا للشائعات فإن "Galaxy Note 9" سيزود بشاشة OLED عالية الدقة بمقاس 6.38 بوصة وكاميرا خلفية مزدوجة بخواص غير متوفرة في كاميرات هواتف سامسونغ الحالية، فضلا عن هيكل متين مقاوم للماء والغبار، والأهم هو أن ماسح بصمات الأصابع سيأتي مدمجا تحت الشاشة مباشرة.

 

"لعنة" سامسونغ تلاحق أحدث هواتفها!

اشتكى بعض مستخدمي هواتف "Samsung Galaxy S9" الجديدة من وجود مشاكل في عمل شاشات تلك الهواتف.

ووفقا للشكاوى التي أوردها المستخدمون فإن "شاشات هواتفهم بدأت تعاني من بعض المشاكل في العمل حيث ظهرت عليها بعض (النقاط العمياء) التي لا تستجيب للمس".

وذكر أحد مالكي Galaxy S9 الجديد أن "المناطق التي لا تستجيب للمس في شاشة هاتفه تعيق القيام بعدة مهام، وتمنعه من كتابة بعض الحروف كـ E وR وT".

ويذكر أن هذا الهاتف الذي طرحته سامسونغ مؤخرا اعتبر الأقوى من بين هواتفها، وزود بميزات جديدة تتابع حركة وجه المستخدم وتتحكم بقفل الشاشة عبر الكاميرا الأمامية.

أهم مواصفات "غالاكسي إس 9" في فيديو من سامسونغ

قبل أقل من أسبوعين على المؤتمر العالمي للهواتف 2018 الذي سيعقد في مدينة برشلونة، بدأت شركة سامسونغ في الترويج لهاتفها الجديد "غالاكسي إس 9".

ونشرت قناة "سامسونغ موبايل كوريا" على يوتيوب مقاطع فيديو ترويجية للهاتفين الجديدين للشركة الكورية الجنوبية "إس 9" و"إس 9 بلس".

ولم تكشف الشركة، إلى حدود الساعة، عن أهم الخصائص والمواصفات التي سيتميز بها الجهاز الجديد، إلا أنه يمكن التقاط بعضها من الفيديوهات المنشورة.

ويظهر الفيديو الأول أن كاميرا الهاتف ستوفر خاصية "إبطاء الحركة". وتتوقع تقارير إعلامية أن الكاميرا سيكون بإمكانها إبطاء حركة الفيديو بسرعة تصل إلى 1000 إطار في الثانية.

وفي الفيديو الثاني، يَظهر شخصان يسيران في الغابة في الظلام، قبل أن يتوقفان لالتقاط صورة، ومع ذلك تظهر الصورة بشكل جيد، وهو ما يبرز قدرات الإضاءة المنخفضة في الجهاز.

 

المقطع الثالث والأخير، يظهر شخص في مجموعة من الوضعيات (يصرخ في المسرح – يلعب ألعاب فيديو – يقوم بتمارين رياضية)، وفي نهاية الفيديو يتحول وجهه إلى "رمز تعبيري" بخاصية "3 دي"، وهو ما يلمح إلى أن الجهاز سيعتمد على رموز "أنيموجي" جديدة كما هو الحال في آيفون X.

يشار إلى أن سامسونغ وجهت للعديد من الفعاليات دعوة لحضور حدث إعلان هاتفها الجديد، وذلك يوم 25 فبراير خلال المؤتمر العالمي للهواتف.

 

سامسونغ تفرج عن أحدث هواتفها في مارس المقبل

أكد موقع Gizchina المهتم بشؤون التكنولوجيا أن سامسونغ ستبدأ بصنيع هواتف "Galaxy S9" مع بداية 2018، لتطرحها في الأسواق في مارس المقبل.

ووفقا لموقع Android Headlines فإن "التحضيرات في سامسونغ لإنتاج هاتفي Galaxy S9 وS9+ القادمين بدأت بالفعل. وتسلمت الشركة بعض القطع الإلكترونية اللازمة لتصنيعهما، كشرائح (Substrate Like PCB) الإلكترونية التي تعاونت على تطويرها 5 شركات، وأنتجت بشكل فريد لتكون أصغر وتوفر مساحة أكبر في الأجهزة، الأمر الذي سيساعد سامسونغ على تزويد هواتفها ببطاريات أكبر وأكثر سعة، حيث من المفترض أن يأتي الهاتفان الجديدان ببطاريات بسعة 3200 و3800 ميللي أمبير".

 

ومن الأمور الأخرى التي تحدثت عنها بعض المصادر المقربة من سامسونغ أن "شركة Patron بدأت بتوريد كاميرات أمامية مزدوجة ستركب في هواتف Galaxy S القادمة، وستدعم ميزة التعرف على الوجوه التي استخدمت في هواتف Galaxy S8 وS8+ وتوفر حماية إضافية لمعلومات وبيانات الهاتف".

وتطلع أنظار عشاق الهواتف الذكية بلهفة لمعرفة مزايا وخصائص أجهزة "Galaxy S" القادمة المنتظر أن تستعرضها سامسونغ خلال معرض "MWC 2018" الذي سيعقد في الأول من مارس القادم في برشلونة، حيث من المفترض أن تأتي تلك الهواتف بميزات لم تشهدها هواتف الشركة الموجودة في الأسواق حاليا.

سامسونغ تعدل كمية شاشات "OLED" الموردة لآبل

أكدت مواقع مهتمة بشؤون التقنية أن سامسونغ ستزيد من كمية شاشات "OLED" التي تبيعها لآبل 4 مرات.

بعد الخلافات التي نشبت بين آبل وسامسونغ، بداية العام، بسبب ثمن شاشات "OLED" التي تصنعها سامسونغ لهواتف "آيفون-X" والهواتف المستقبلية التي ستنتجها آبل في 2018، توصلت الشركتان لحل تابعت فيه سامسونغ تزويد منافستها الأولى في الأسواق بهذا النوع من الشاشات.

واليوم، تؤكد بعض المواقع المهتمة بشؤون التقنية أن سامسونغ عازمة على رفع كمية الشاشات المباعة لآبل بمقدار 4 مرات، حيث ستخصص هذه الشاشات لهواتف "آيفون-X" التي لا تزال قيد التصنيع، و3 نماذج من الهواتف الجديدة التي تعمل آبل على تطويرها حاليا.

وتجدر الإشارة إلى أن سامسونغ كانت قد طالبت آبل سابقا بدفع 130 دولارا مقابل كل شاشة OLED تزود بها الشركة الأمريكية هواتف "آيفون-x"، وهذا السعر وفقا للخبراء يعتبر مرتفعا جدا مقارنة بالثمن الذي دفعته آبل مقابل شاشات هواتف iPhone 7 Plus والذي تراوح ما بين 45 و55 دولارا.

وحول الموضوع، كان موقع Bloomberg قد أكد في وقت سابق أن "آبل لن تستطيع التخلي كليا عن شاشات سامسونغ، قبل عام 2019، أي قبل أن تبدأ شركة إل جي بإنتاج شاشات OLED للاتجار بها على نطاق واسع. أما إنتاج اليابان والصين لهذه الشاشات على نحو تجاري فقد يستغرق عدة سنوات، وخصوصا أن سامسونغ تستحوذ حاليا على أغلب براءات الاختراع التي تتعلق بتصنيع شاشات OLED في العالم".

الاشتراك في هذه خدمة RSS