Log in
updated 11:44 AM IDT, Aug 17, 2018

وداعا للتلفزيونات المملة.. سامسونغ تطلق "الحرباء"

أعلنت شركة سامسونغ عن طرحها تلفزيون فائق الوضوح بتقنية QLED، يندمج مع الجدار، ليصبح غير مرئي، عندما يكون الجهاز مطفئا.

ووفق ما نشرت سامسونغ على حسابها في موقع "تويتر" ستقدم شاشة "QLED TV" تقنية تشبه الحرباء، حيث تغيّر اللون والنقش الخاص بها، وتعكس الألوان والأشكال المحيط بها عندما يكون التلفزيون في وضع الإغلاق، الأمر الذي يحقق "التميز الجمالي" في ديكور المنزل، ويتناسب مع ألوان الجدران والأثاث.

وشدد روبرت كينغ، نائب رئيس قسم الإلكترونيات الاستهلاكية لدى سامسونغ، على ريادة التكنولوجيا الجديدة، قائلا: "آن الأوان الوقت لأن نقول وداعا لشاشات التلفزيون النمطية والممللة"، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ووفقا لسامسونغ يمكن التقاط صورة الجدار الخلفي، وبذلك تتعرف الشاشة على الصورة ثم تتكيف مع محيطها، كما يندمج التلفزيون المزود بتقنية 4K، مع الجدران البيضاء والمنقوشة، تاركا فقط الإطار الرقيق للغاية للشاشة مرئيا.

ويتمتع الجهاز الجديد أيضا بآلية ضبط وضع التلفزيون ليعرض معلومات مفيدة على مدار اليوم، مثل عناوين الأخبار وتقارير حركة المرور وتحديثات الطقس.

ولن يكون ثمن الشاشة رخيصا، حيث ستبدأ الأسعار بنحو 3600 دولار للشاشة قياس 55 بوصة، وقد يصل السعر إلى أكثر من 7200 دولار للشاشة قياس 75 بوصة.

سامسونغ تطلق أحدث غالاكسي.. كل شيء بجهاز واحد

كشفت سامسونغ النقاب عن جهازها "غالاكسي تاب أس 4"، وهو جهاز مدمج لوظيفتي الهاتف والكومبيوتر اللوحي، حسب ما أعلنت الشركة على موقعها الإلكتروني، الأربعاء.

وأوضحت الشركة الكورية الجنوبية أن الجهاز الجديد يتميز بشاشة عريضة تبلغ 10.5 بوصة (16x10) وبطارية سعة (7.300 أمبير في الساعة).

كما أنه مجهز بخدمة " سامسونغ داكس"، التي تظهر خلال تشغيلها وظائف البرنامج أسفل الجهاز كأنه جهاز حاسوب.

ويمكن فتح 20 صفحة في آن واحد، وفق سامسونغ، التي أشارت أيضا إلى يمكن توصيل الجهاز بشاشة تلفزيون واستخدام الجهاز كلوحة مفاتيح.

وتم إضافة وظائف مفيدة لقلم رقمي معروف باسم "أس بين"، وهي تقدم كتابة مريحة وطبيعية، حيث يبلغ سمك الكتابة 0.7 ملم ويتحمل 4.096 مرحلة من الضغط عند الكتابة، مع توفر وظيفة كتابة مذكرة في حالة قفل الجهاز.

وللجهاز 3 ألوان من أسود ورمادي وأزرق، وسيتم طرحه في أسواق العالم ابتداء من منتصف شهر أغسطس.

أندرويد يتفوق على IOS في سرعات الإنترنت

تفوقت الهواتف الذكية العاملة بواسطة نظام التشغيل أندرويد، والتي تستخدم رقاقات Snapdragon 845 بمودم X20 من كوالكوم، بشكل كبير على أجهزة آيفون مثل iPhone X العاملة بواسطة نظام التشغيل iOS، والتي تستخدم أجهزة مودم من إنتل، في اختبارات سرعة الشبكات المحمولة، وذلك وفقًا لتحليل جديد لأكثر من مليون نتيجة من موقع القياس Ookla Speedtest، مما يعني أن هواتف أندرويد الرئيسية قادرة على تنزيل الملفات بشكل أسرع بكثير من هواتف آيفون.

وتمت اختبارات Ookla على شبكات AT&T و T-Mobile، بما في ذلك أكثر من 570 ألف نتيجة عبر AT&T و 480 نتيجة عبر T-Mobile. وتمكن مودم X20 من توفير سرعات تنزيل أعلى على شبكة AT&T بمعدل 40 في المئة من السرعات التي قدمها مودم XMM 7480، وسرعات تحميل أعلى بمعدل 20 في المئة، وانخفاض في زمن التأخر بمعدل 20 في المئة بالمقارنة مع الهواتف التي تستخدم مودم إنتل، الذي يتواجد ضمن أجهزة آيفون لعام 2017.

كما نجحت رقاقة كوالكوم على شبكة T-Mobile في توفير سرعة تنزيل أعلى بنسبة 53 في المئة، ووقت استجابة أقل بنسبة 32% بالمقارنة مع الأجهزة المتضمنة مودم إنتل، وأبرزت بيانات Speedtest الجديدة المجمعة من قبل شركة كوالكوم وجود اختلافات في السرعة تسمح لمستخدمي هواتف أندرويد بالانتصار على مستخدمي هواتف آيفون في الأيام الأخيرة من عصر شبكات الجيل الرابع 4G/LTE، ولكن بدون الإشارة بشكل واضح وصريح لهواتف آيفون.

ووفقًا للبيانات، فقد بلغ متوسط سرعة تنزيل هاتف Galaxy S9 عبر شركات الاتصالات في الولايات المتحدة حوالي 38.9 ميجابت في الثانية، وذلك استنادًا إلى حوالي 102 ألف اختبار خلال الأشهر الثلاثة الماضية، في حين قدم النموذج الأكبر Galaxy S9+ متوسط سرعة تنزيل بلغ 38.3 ميجابت في الثانية، وذلك استنادًا إلى حوالي 169 ألف اختبار، بينما قدم هاتف آيفون إكس iPhone X متوسط سرعة تنزيل بيانات بمعدل 29.7 ميجابت في الثانية، وذلك استنادًا إلى 603 آلاف اختبار.

وكانت كوالكوم قد زودت شركة آبل على مدى السنوات الماضية بأجهزة المودم لهواتف آيفون إلى أن وقع الخلاف بين الشركتين بخصوص رسوم الترخيص، والذي سرعان ما تحول إلى دعاوى قضائية متبادلة بين العملاقين التكنولوجيين، وبالرغم من كوالكوم تواصل تزويد آبل، إلا هواتف آيفون الحديثة تتناوب بين أجهزة مودم كوالكوم وإنتل.

وتجنبت كوالكوم ذكر آبل بالاسم، لكنها حاولت من خلال نتائج Ookla تسليط الضوء على نقطة محددة وواضحة، وهي أن المستخدم لا يحصل على أفضل سرعة للشبكات المحمولة في حال كان جهازه يستخدم رقاقات إنتل، وتقول كوالكوم: “تجاوز أداء الشبكات المحمولة للهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد والمتضمنة رقاقة Snapdragon 845 على الهواتف الذكية غير العاملة بنظام أندرويد والمتضمنة رقاقات إنتل في كل المقاييس التي تم تقييمها”.

وتأتي نتائج Speedtest اليوم بعد فترة وجيزة من إطلاق شركة سامسونج لحملة إعلانية تركز على الاختلافات في سرعة الشبكات المحمولة بين نماذج Galaxy S9 وهواتف آيفون، حيث تسلط كل من سامسونج وكوالكوم الضوء بشكل غير مباشر على الفجوة في أداء الشبكات المحمولة، وعلى عكس سامسونج وكوالكوم، اللتان كشفتا عن خطط محددة لإطلاق أجهزة داعمة لشبكات الجيل الخامس 5G في أوائل عام 2019، لم تقدم آبل بيانات عامة حول المعيار القادم، تاركة المجال مفتوحًا أمام احتمال أن تتجنب هواتف آيفون بزوخ عصر شبكات 5G.

تجدر الإشارة إلى تمكن شركة آبل من بيع أكثر من 216 مليون جهاز آيفون في العام الماضي، وقد يزداد هذا العدد خلال العام الحالي مع الاهتمام الكبير بالنماذج الجديدة الأكبر والأقل تكلفة المخطط إطلاقها في وقت لاحق من هذا العام، بينما تمكنت سامسونج، وهي أكبر شركة مصنعة للهواتف الذكية في العالم، من شحن أكثر من 317 مليون هاتف، وذلك وفقًا لبيانات شركة أبحاث السوق آي دي سي IDC.

سامسونغ تطلق شاشات مقاومة للكسر

أعلنت سامسونغ عن تطويرها لشاشات OLED مقاومة للصدمات مخصصة للأجهزة والهواتف الذكية.

وفي موقعها الرسمي، ذكرت سامسونغ أن الاختبارات بينت أن هذه الشاشات قادرة على تحمل أكثر من 26 سقوطا من ارتفاع 1.2 متر، أي أنها أكثر متانة من زجاج "Gorilla Glass 6" الجديد المخصص لحماية شاشات الهواتف الذكية، والذي يتحمل 15 سقوطا متتابعا من ارتفاع متر واحد.

وأوضحت الشركة أنه وفي حال نجاح الاختبارات، ستعتمد تلك الشاشات في العديد من هواتفها، بالإضافة إلى أنها ستبيعها لآبل كونها المورد الأساسي لشاشات OLED حاليا.

سامسونغ تفتتح أكبر معمل في العالم لإنتاج الهواتف!

شهدت مدينة دلهي الهندية افتتاح مصنع جديد تابع لسامسونغ هو الأكبر لإنتاج الهواتف الذكية في العالم.

وشارك في الافتتاح كل من رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، والرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه إن، بحضور عدد من الشخصيات الكورية الجنوبي والهندية، وسط اهتمام واسع من الصحافة المحلية والعالمية.

ويشير الخبراء إلى أن المعمل الجديد الذي يعتبر أكبر مصنع لإنتاج الهواتف الذكية في العالم، سيمكنسامسونغ من زيادة إنتاجها في الهند ليصل إلى 120 مليون جهاز ذكي في السنة، وسيساعدها على اكتساح السوق الهندية التي تعتبر واحدة من أكبر وأهم أسواق الهواتف في العالم.

ومن المنتظر أن يتم الانتهاء من تشغيل كافة أقسام المصنع ليعمل بكامل طاقته الإنتاجية مع حلول عام 2020.

صور مسربة لأقوى هواتف سامسونغ هذا العام

كشف موقع "فون أرينا" مجموعة من الصور المسربة التي قال إنها تعود لهاتف سامسونغ الجديد "غالاكسي نوت 9"، الذي يعد أقوى هواتف الشركة الكورية الجنوبية المتوقع إصداره خلال السنة الجارية.

وأوضح المصدر أن شكل هاتف الشركة الكورية الجنوبية الجديد لن يختلف كثيرا عن سابقه "نوت 8"، مشيرا إلى أن "نوت 9" سيحافظ بنسبة كبيرة على نفس التصميم من الخلف والأمام.

ويبدو من خلال الصور أن التغيير الوحيد الموجود في خلف الهاتف، هو المتعلق ببصمة الأصبع، حيث تم نقل مكانها من جانب الكاميرا إلى تحتها، مثل ما فعلت في "إس 9" و"إس 9 بلس".

واستبعد الموقع أن يتم نقل مستشعر البصمة إلى الشاشة، وتوقع أن يتم ذلك في هاتف "إس 10"، الذي سيطرح في الأسواق عام 2019.

كما توقع موقع "فون أرينا" أن يشهد "S Pen" بعض التحسينات، حيث قال إنه قد يصبح قادرا على التعرف على مستوى الضغط للتحكم الدقيق في الكتابة.

سامسونغ تطرح نسخة رخيصة من "Galaxy S8"

استعرضت سامسونغ مؤخرا هاتف "S Light Luxury" الذي يعتبر نسخة مبسّطة من هواتف "Galaxy S8" المميزة.

وزودت الشركة الهاتف الجديد بشاشة بمقاس 5.8 بوصة وأبعاد "18.5:9" ودقة عرض +FHD.

كما أتى الهاتف بمعالج "Snapdragon 660" وذاكرة وصول عشوائي 4 غيغابايت وذاكرة داخلية 64 غيغابايت قابلة للتوسيع بواسطة بطاقات ذاكرة خارجية.

وتميز الجهاز أيضا بهيكل أنيق من الزجاج مقاوم للماء والغبار وفق معايير " IP68"، بالإضافة إلى كاميرا أساسية بدقة 16 ميغابيكسل، وأخرى أمامية بدقة 8 ميغابيكسل.

ويمكن شراء هذا الهاتف عبر متجر "JD.com" للبيع عبر الإنترنت، كما من المنتظر أن يطرح في محلات سامسونغ قريبا بسعر 579 دولارا.

انتقادات وملايين المشاهدات لفيديو سخرية سامسونغ من آيفون

أطلقت شركة "سامسونغ"، مقطعا إعلانيا مثيرا للجدل يسخر من أحد هواتف "آيفون" التي تصنعها شركة "أبل" المنافسة ويقلل من شأن جودتها.

ويُظهر المقطع هاتف "غالاكسي إس 9" ذا أداء سريع، فيما يبدو هاتف "آيفون 6" بطيئا بصورة لافتة، لكن هذا العمل ليس الأول من نوعه، إذ سبق للشركة الكورية الجنوبية أن طرحت إعلانات مماثلة.

وتعرض الإعلان لانتقادات، على اعتبار أنه اعتمد على التضليل، إذ قارن هاتفا طرحته سامسونغ سنة 2018 مع هاتف "آيفون 6" الذي طرح في 2014، عوض أن يعقد مقارنة مع "آيفون X" أو "آيفون 8".

وفي أحد مشاهد الإعلان، يظهر مجموعة من المسافرين وهم يستعدون للركوب في الطائرة، فتتأخر حاملة هاتف "آيفون 6" في إبراز بطاقة الإركاب الإلكترونية بينما تفعل مستخدمة "سامسونغ" ذلك بكل سرعة.

وحاولت "سامسونغ"، في إعلانات سابقة، أن تبرز عيوب "آيفون X" بالإشارة إلى عيوب السماعات وتأخر "أبل" في كل من ميزات الشاشة والبطارية ومقاومة الماء.

الاشتراك في هذه خدمة RSS