Log in
updated 6:52 AM IST, Mar 5, 2019

سجن ظلما 21 عاما.. و"تعويض خيالي" ينتظره

أمرت هيئة محلفين في مدينة شيكاغو الأميركية، الجمعة، بمنح رجل مبلغ 17 مليون دولار تعويضا على سجنه ظلما لمدة 21 عاما.

وأوردت صحيفة "شيكاغو تربيون" المحلية أن القضية تعود إلى عام 1988، عندما أدين جاكيز ريفيرا بارتكاب جريمة قتل، مشيرة إلى أن محققا في الشرطة أرغم صبيا في الـ12 من عمره على القول إن ريفيرا هو من ارتكب الجريمة.

وأمرت المحكمة الضباط المدان واثنين من زملائه بدفع مبلغ 175 ألف دولار كتعويضات تأديبية.

وجرت تبرئة ريفيرا من تهمة القتل عام 2011، وأطلق سراحه من السجن، لكن بعد أن ضاعت 21 سنة من عمره خلف القضبان.

وهذا هو ثاني تعويض بملايين الدولارات تأمر به هيئة محلفين في شيكاغو بسبب تصرفات المحقق السابق وعدد من زملائه.

وأثناء النطق بالحكم، التزم المحقق السابق بالصمت رافضا الإجابة على أسئلة هيئة المحلفين، مستفيدا من التعديل الخامس على الدستور الأميركي.

وتقول "شيكاغو تربيون" إن ريفيرا واحد من 18 رجلا أدينوا في قضايا حقق فيها الضابط السابق، شابتها مزاعم بالإكراه والوحشية.

ودفعت مدينة شيكاغو 670 مليون دولار أميركي خلال السنوات الـ15 الماضية، تعويضات لأشخاص تضرروا من سلوك ضباط الشرطة.

ومن المحتمل أن تدفع المدينة مبالغ أخرى، في ظل رفع 12 سجينا سابقا دعاوى مماثلة ضد ضباط الشرطة.

المرتب المثالي لحياة سعيدة!

توصل علماء من جامعتي فرجينيا وبوردو الأمريكيتين إلى نتائج تبين متوسط الدخل الذي يجعل الإنسان سعيدا وراضيا عن معيشته.

وأوردت صحيفة Nature Human Behavior أن "العلماء قاموا بدراسات شملت بيانات جمعتها مؤسسة Gallup الاجتماعية لنحو 1.7 مليون شخص من 164 دولة حول العالم، شملت مرتباتهم وآراءهم التي أدلوا بها حول رضاهم عن وضعهم المعيشي".

وبعد تحليل البيانات، تبين أن متوسط المرتب المثالي ليشعر الإنسان بالسعادة يبلغ 95 ألف دولار سنويا، وليكون الإنسان راضيا عن وضعه المعيشي، فيجب أن يتراوح مرتبه ما بين 60 إلى 75 ألف دولار في السنة.

وأكدوا أن تلك الأرقام يمكن أن تختلف من بلد لآخر، فعلى سبيل المثال فإن المواطن الأسترالي بحاجة لـ 125 ألف دولار سنويا ليشعر بالسعادة، أما المواطن الأمريكي فبحاجة لـ 105 آلاف، فيما يحتاج مواطنو أوروبا الغربية إلى 100 ألف، أما سكان أوروبا الشرقية فـ 45 ألفا، بينما تكفي سكان أمريكا اللاتينية 35 ألفا.

ولم تتعلق تلك الأرقام بمكان الإقامة فقط، فوفقا للعلماء فإن الرجال بحاجة لمبالغ أقل من النساء ليشعروا بالسعادة، فيكفيهم متوسط راتب سنوي يبلغ 90 ألف دولار، أما النساء فبحاجة لـ 100 ألف، فضلا عن أن مستوى التعليم يلعب دورا في تلك العملية، فأصحاب مستويات التعليم العالية، لديهم طموحات أكبر وبالتالي فهم بحاجة لمبالغ أعلى لإنفاقها في مجالات تسعدهم.

ربح مليون دولار ومات!

توفي رجل أمريكي بعد 3 أسابيع من استلامه جائزة اليانصيب التي بلغت مليون دولار.

وحملت الحادثة تفاصيل غريبة، إذ اشترى النجار الأمريكي دونالد سافاستانو (51 عاما)، من مدينة سيدني في نيويورك، بطاقة يانصيب احتفالية بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة بقيمة 10 دولارات، وبعدما أزال الطبقة الواقية على البطاقة، فوجئ بفوزه بمليون دولار.

ولكي يحصل على المبلغ بسرعة، تنازل عن جزء من الجائزة بحسب قوانين اليانصيب في أمريكا، وتسلم مبلغ 661.8 ألف دولار، لكن الموت فاجأه بعد بضعة أيام من تسلمه الجائزة، حيث قضى بمرض السرطان الذي اكتشفه الأطباء في مراحل متأخرة.

وكان سافاستانو قد صرح للصحفين عقب استلامه المبلغ بأنه سيشتري شاحنة جديدة وسيوفي ديونه ويترك مبلغا من المال لشيخوخته.

شابة ردت جميلاً لمتشرد.. 20 دولارا أعادتها 110 آلاف

ردت امرأة شابة، الجميل لرجل يعيش متشرداً بلا مأوى، قدّم لها 20 دولاراً في ساعة حاجة، بأن أعادت إليه المبلغ 110 آلاف دولار مكافأة له على هذا الفعل الخيّر.

وكانت الشابة الأميركية كيت مكلور، تقود سيارتها في طريق سريع عندما اكتشفت أن الوقود قد نفد وليس معها ثمن البترول، فقام الرجل بعونها.
وقد قامت مكلور بتنظيم حملة خيرية للتبرع لجوني بوبيت جنيور، الذي ساعدها عندما توقفت على الطريق السريع 95 في #ولاية_فيلادلفيا الأميركية.

وكان بوبيت قد جاء وساعدها بشراء البنزين لها، وسار معها لمسافة حتى أوصلها إلى السيارة مع الحمولة، ولم يكن لديها في تلك اللحظة أي مبلغ مالي للتسديد، حيث تولى جوني دفع المبلغ.

وقد عادت إلى الطريق العام ومن ثم لترجع إليه لترد إليه مبلغ العشرين دولارا مع هدايا عبارة عن مواد غذائية وملابس.
وبعد عدة زيارات بدأت حملة لجمع المال لجوني الذي يعيش بلا مأوى، بأمل أن توفر السكن والأغراض الأساسية لحياة كريمة للرجل البالغ من العمر 34 عاماً.

وقالت كيت مكلور تعبيرا عن موقف بوبيت: "كنت أتمنى أن أقدم أكثر من ذلك لهذا الرجل غير الأناني، الذي ساعدني في ذلك اليوم".

طاقة على العطاء

وقد توالت التبرعات على الموقع التي أنشأته الفتاة لصالح المشرد، وكان الهدف جمع مبلغ 10 آلاف دولار، وقد شارك أكثر من ألفي شخص في الحملة، إلى مساء يوم الأربعاء 22 نوفمبر ليصل المبلغ إلى 110 آلاف دولار.

وقد روت المرأة القصة كاملة على الموقع بهدف جذب الناس إلى ما قام به الرجل من فعل إنساني، ليتبرع بكل ما يملكه تقريبا لشخص آخر.
وكان جوني يجلس دائما على ناصية الطريق يحمل لافتة يطلب فيها مساعدته مالياً، وفي هذا اليوم ترك لافتته وهب لنجدة مكلور والوقوف معها بشهامة، كما لم يطلب أن ترد له المرأة المال.

وقالت مكلور: "شعرت بأن لديه طاقة على العطاء أكثر وللجميع".

وتخطط مكلور الآن للخطوة الأولى بإيجار شقة للرجل، ومن ثم تجهيزها للانتقال بعد السكن إلى الخطوة الثانية بأن يرتب حياته ويبحث عن عمل ويبقى مستقلاً.

وأكدت أنه مهتم جدا بالحصول على وظيفة، وأن يصبح حراً في الاعتماد على نفسه.

 

 شابة ردت جميلاً لمتشرد.. 20 دولارا أعادتها 110 آلاف

 

  • نشر في منوعات

حقيبة المئة دولار بسعر يفوق الخيال!

ليس بجديدٍ على عالم الموضة والأزياء وحتى الأكسسوارات، أن نرى طبعة المئة دولار أميركيّ تزيّن أو تسيطر على التصاميم. فالعديد من الماركات العالمية السابقة ومنها موسكينو قدّمت في مجموعات سابقة أزياء مطبّعة برسمة المئة دولار أميركيّ غير أنّ تصميم كلاتشاً أو حقيبة على شكل المئة دولار أميركيّ هو بالأمر الجديد إذ لم نعهد على رؤية ماركة عالمية تربط اسمها بهكذا تصميمٍ من قبل.

9c597bd16e756d64c4e6cc38a410c6c431a59762

ها هو المصمّم ألكسندر وانغ يطلق كلاتشاً أو حقيبة صغيرة الحجم مع سلسال طويل على شكل المئة دولار أميركيّ وليس كلاتشاً مطبّعاً بورقة المئة دولار أميركيّ ولكن المميّزة والملفت إنما المفاجئ في الخبر هو سعر هذا الكلاتش الذي يفوق بأشواط المئة دولار أميركيّ.

قبل أن نكشف لكِ سعره، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذا الكلاتش الذي يحمل توقيع وانغ هو بالتعاون مع علامة Judith Leiber، العلامة الرائجة في تقديم تصاميم مرصّعة بالترتر والبريق وحبّات السواروفسكي، هذه الأكسسوارات التي تأتي منها خاصّة بعالم الموضة ومنها أكسسوارات مختلفة للمنزل مثلاً.

فهل من الممكن أن ترتدي حقيبة وانغ المئة دولار أميركيّ إن تتطلّب منك الأمر أن تدفعي ثمن شرائها حوالي الخمسة آلاف دولار أميركيّ؟

للدخول في التفاصيل، نشير إلى أنّ هذه الحقيبة أو الكلاتش تأتي أساساً باللون الفضي أي مرصّعة بالفضي إنما مزيّنة بأحجارٍ باللون الأسود والزمردي وقد ضمّت تحديداً 10263 حبّة من الكريستال الفضي والأسود والـ Gummetal والسواروفسكي وستطلق هذه الحقيبة في مجموعة وانغ الخاصّة بربيع وصيف 2018 التي سنتابعها في سبتمبر القادم خلال أسبوع الموضة النيويوركيّ غير أنّ الخبر السيء أو الغير سارّ أقلّه هو أنّ هذا الكلاتش ستصمّم بكميّة محدودة فقط لن تتخطى العشرين تصميمٍ وستكون متوفّرة في متاجر وانغ في نيويورك ولندن وعلى الموقع الإلكترونيّ للعلامة ابتداءاً من شهر نوفمبر.

أخيراً وبعيداً عن الحقيبة بحدّ ذاتها، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ أسلوبها وعلى الرغم من الترتر الذي يسيطر عليها غير أنّها لا تعتبر حقيبة ملائمة للإطلالة الكلاسيكيّة الراقية والسبب شكلها الذي يعكس المئة دولار أميركيّ والذي يجعلها حقيبة أقرب إلى الأسلوب القويّ أو الأسلوب الـ Edgy أو الجريء حيث تتناسب مع الملابس الجلديّة أو وإن كانت من قماش الترتر فمع فساتين الترتر الجريئة كفساتين الـ Slip On أو القصيرة جداً Mini Dress.

شارع في سان فرانسيسكو بـ 90 ألف دولار فقط!

يصل سعر المنزل العادي في ولاية سان فرانسيسكو الأمريكية إلى نحو مليون دولار، وبالرغم من ذلك اشترى أحد المستثمرين شارعا كاملا في الحي الأكثر تميزا بالمدينة مقابل 90 ألف دولار فقط.

وتكمن المشكلة الآن، في أن البعض من سكان حي Presidio Terrace الأغنياء، لم يعلموا بأن الشارع معروض للبيع، كما عبروا عن استيائهم نتيجة إتمام العملية.

ويتميز هذا الحي بأنه مغلق ببوابة أساسية، مع وجود العديد من أشجار النخيل الشاهقة والقصور، التي تبلغ قيمتها ملايين الدولارات.

وبالرغم من ذلك، قام المستثمر العقاري، مايكل تشنغ، وزوجته تينا لام، بشراء الشارع وامتلاك الأرصفة ومناطق أخرى من الحي، التي تُدار من قبل جمعية أصحاب المنازل منذ عام 1905 على الأقل.

 

واتضح أن الجمعية فشلت في دفع ضريبة الملكية البالغة 14 دولارا في السنة، وهو الأمر الذي يجب تنفيذه من قبل ملاك جميع شوارع سان فرانسيسكو الخاصة (عددها 181 شارعا).

لذا وضعت مصلحة الضرائب في المدينة هذه الممتلكات للبيع، في مزاد على الإنترنت لاستعادة الضرائب غير المدفوعة، وكذلك العقوبات والفوائد. وفاز الزوجان في نهاية المطاف بالشارع مقابل 90 ألف دولار فقط.

وبهذا الصدد، قال سكوت إمبليدج، محامي جمعية أصحاب المنازل، إن ملاك العقارات لم يدفعوا الضرائب المستحقة، لأن الفواتير كانت تُرسل عن طريق الخطأ إلى عنوان محاسب لم يعمل لصالح الجمعية، منذ الثمانينيات.

وأضاف إمبليدج، إن السكان لا يعرفون بأن شارعهم عُرض للبيع في المزاد، ناهيك عن عدم طرحه للبيع لأصحاب العقارات الأصليين في الحي السكني.

وفي الشهر الماضي، قدم أصحاب المنازل التماسا إلى مجلس المشرفين، لإلغاء عملية البيع الضريبي، وكان المجلس قد قرر عقد جلسة استماع في شهر أكتوبر المقبل.

كما رفعت رابطة أصحاب المنازل دعوى قضائية ضد الزوجين، سعيا منهم إلى منع تشنغ ولام من بيع الشارع إلى أي شخص آخر.

أسهل مهنة بالعالم.. تمنحك 1500 دولار في اليوم

مشاهدة أشخاص يتناولون الطعام عبر مواقع بث مباشر قد يبدو أمرا غريبا في أماكن كثيرة من العالم، لكنه أمر متداول جدا في كوريا الجنوبية.

وانتشرت ظاهرة "موكبانغ" في كوريا الجنوبية العام الماضي، وتتمثل في أن يتناول شخص الطعام على موقع للبث المباشر، بينما يراه ويتحدث معه الآلاف.

وساعدت هذه الظاهرة شاب كوري على جني 1500 دولار أميركي في الليلة الواحدة، وذلك من عوائد مشاهدة الآلاف له بينما يتناول عشاءه.

ووفقا لموقع "بيزنس إنسايدر"، يقوم هذا الشاب بتناول الطعام والدردشة مع أشخاص مختلفين على موقع البث المباشر "أفريكا تي في".

ويتكون جمهور هذا الشاب من المراهقين، الذين يستطيعون إهداء صاحب البث نقاط على شكل بالونات، تبلغ قيمة كل منها 10 سنتات.

ويعتقد الكثيرون أن انتشار هذه الظاهرة ترجع لكثرة عدد الكوريين الذين يعيشون بعزلة عن المجتمع، مما يقودهم للتفاعل على هذه المواقع.

بهذه الطريقة.. تحصل على أكثر من 600 دولار تعويضًا إذا تأخرت رحلتك الجوية

عادة ما يواجه المسافرون الذين يأملون المطالبة بالتعويض عن الرحلات المتأخرة أو الملغاة جبلاً من الروتين والإجراءات الورقية.


ولكن بعد الكارثة التي هزت الخطوط الجوية البريطانية الشهر الماضي، تدخل تطبيق “إيرهيلب” بخاصية جديدة.

وفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يمكن للمستخدمين الآن ببساطة التقاط صورة لبطاقة الصعود إلى الطائرة بالهاتف وتقديمها وإذا كانوا مؤهلين، يمكن للركاب أن يتوقعوا تعويضا يصل إلى 680 دولارًا دون الحاجة إلى تقديم طلب التعويض بأنفسهم.

يقوم التطبيق تلقائياً بمسح بطاقة الصعود إلى الطائرة ليعلمك على الفور ما إذا كنت مؤهلاً للتعويض، ثم يقدمه نيابة عنك، وبالمقابل يأخذ التطبيق مبلغ 25 % عمولة من المبلغ النهائي للتعويض، ويصدر الرصيد المتبقي عن طريق الشيك أو الخصم المباشر.

أطلق التطبيق هذه الخاصية الجديدة لأول مرة بعد أيام من معاناة الخطوط الجوية البريطانية من خلل تقني، يُقدر أنه كلف الشركة 150 مليون جنيه إسترليني من التعويضات.

وقال خبير السفر جيلبرت أوت: “إذا كنت مغادراً الاتحاد الأوروبي إلى أي وجهة بأي شركة طيران، وتأخرت رحلتك أكثر من 3 ساعات أو اُلغيت يحق لك الحصول على تعويض نقدي وإذا كانت رحلتك تستغرق 5 ساعات أو أكثر فيحق لك 680 دولاراً، وإذا كانت الرحلة أقصر يكون التعويض أقل”.


وأضاف: “في مكان آخر في العالم، إذا تسببت شركة الطيران في الأضرار بحقيبتك، أو تأخرت رحلتك أو اُلغيت أو تسببت بأي اضطرابات أخرى، لا توجد قواعد محددة، ولكن يمكنك عادة الحصول على تعويض نقدي أو نقاط السفر”.

ويُنصح الركاب بعدم قبول عروض شركة الطيران التي تتضمن قسائم الطعام في المطار خلال التأخير، حيث يمكنهم التحقق أولاً مما إذا كان من الممكن الحصول على ما يعادلها نقداً.

كما يحتوي التطبيق أيضاً على خاصية تبحث في البريد الإلكتروني الوارد للعميل للحصول على تاريخ الرحلات مستحقة التعويض، على مدى السنوات الثلاث الماضية.

 

الاشتراك في هذه خدمة RSS