Log in
updated 6:52 AM IST, Mar 5, 2019

وشوم عربية على أجساد المشاهير

زين عدد من نجوم السينما العالمية في “هوليوود”، أجسادهم بوشوم عربية، تختلف في معانيها وأشكالها، وعلى رأسهم الفنانة أنجلينا جولي، التي وشمت على ذراعها كلمة “العزيمة”، باعتبارها امرأة ذات شخصية قوية، تربطها مع البلدان العربية علاقة قوية من خلال المخيمات والملاجئ التي دأبت على زيارتها.

كما ظهرت سيلينا غوميز، في افتتاح فيلمها “Behaving badly” سنة 2014، بوشم “أحب نفسك أولا”، ما أثار استغراب جمهورها، بينما وشم المغني البريطاني ذي الأصول العربية “زين مالك” وشم اسم جده “والتر” على جسده مستخدماً اللغة العربية، كما اختارت المغنية الأمريكية ريهانا، أن تنقش عبارة “الحرية للمسيح” على جسدها باللغة العربية.

ولم توفق نجمة فيلم “أفاتار” زوري سالدانا، بعبارة “اريديو اساليا” التي وشمتها على قدمها، بينما كانت تقصد وشم “أريد أن أسألها”، كما فشلت أيضاً الممثلة زوي كرافيتز، في وشم على ذراعها لكلمة “دع الحب القاعدة”، بدلاً من عبارة “دع الحب يقود”.

كما ان من بين نجوم الكرة من فضلوا الوشم باللغة العربية، وعلى رأسهم سلطان ابراهيموفيتش، الذي وشم اسمه باللغة العربية على ذراعه، واللاعب البرتغالي سيماو سابروسا، الذي وشم على ذراعيه اسم زوجته وولده باللغة العربية.

واختار اللاعب الإسباني سيرجيو بوسكيتس، وشم عبارة باللغة العربية غير مفهوم معناها، “شيء لك… الحياة في بلدي”، وعند سؤاله عن معنى الوشم الغريب على ذراعه، قال أنها أشياء تخص العائلة ولم يرغب في الإفصاح عن معناها.

ماذا اشترط أوزجان دنيز للزواج من أم ابنه؟

تناولت صحفية "بوستا" التركية خبراً عن النجم اوزجان دنيز، ذكرت فيه انّ الأخير يرغب فعلاً بالزواج من حبيبته فايزة اكتان قبل ان يولد طفلهما، ولكن يشترط ان توافق فايزة على اتفاقية تتعلق بالامور المالية قبل الزواج وتوقّع عليها.

ولم توضح الصحيفة شيئاً عن الاتفاقية المزعومة، الا انّ بعض محبي اوزجان ذكروا ان الاتفاقية هي بسبب خوف اوزجان من ان تحصل فايزة على نصف ثروته في حال وقع الطلاق بينهما وانه يرغب في حماية نفسه.

WhatsApp_Image_2018-01-10_at_11.13.09_AM_1_407724

انتشار هذه الاخبار أغضبت النجم التركي الذي نفى كل ذلك عبر حسابه في "انستغرام"، وقال ان تأخُّر زواجه بسبب كثافة العمل وبسبب فترة الحمل وايضاً المرض الذي تعرّض له قبل مدّة،

وختم: "تاريخ الزواج الذي سيتم في اقرب وقت هو قرار عائلي".

هكذا يبدأ مشاهير العالم صباحهم

لكلّ إنسان برنامج محدّد يقوم به كلّ يوم في الصباح الباكر، سواء كان الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، أو قراءة الصّحف، أو التمتّع بفنجان من القهوة، فهذا أمر روتيني، من النادر لأحد أن يتخطّاه.

والدخول في روتين الصباح، ضروري، إذ يساعدنا على أن نكون أكثر إنتاجية على مدار اليوم، ويمكن أيضاً أن يحقّق الاتساق والراحة النفسية.

وبمساعدة عدد من الإنفوغرافيك "الرسومات البيانية التوضيحية"، التي نشرها موقع "sleepypeople.com" يمكن الوقوف على الروتين الصباحي لبعض من رجال الأعمال والسياسيين الأكثر نجاحاً في العالم.

أوباما والجيم

الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما يستيقظ في العادة في الساعة 6:45 صباحاً، ويذهب مباشرة إلى صالة الألعاب الرياضية للقيام بعمليات المحافظة على رشاقة الجسم وحرق السعرات الحرارية وتوازن القلب. وما إن ينتهي من رفع الحديد حتى يذهب إلى تناول الإفطار مع زوجته ميشيل وابنتيه ماليا وساشا، قبل أن تأخذا طريقهما إلى المدرسة. وبمجرد خروج الفتاتين يتفرّغ لأعماله الخاصة، في السابق كانت تتعلّق بأمر الرئاسة والدولة والآن العمل التجاري الخاص من إلقاء محاضرات أو تأليف الكتب أو غيرها من مشاريع.

كاميرون والهروب من التلفزيون

رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون يفضل أن يتفادى مشاهدة التلفزيون في الصباح الباكر، ويبدأ يومه في الساعة السادسة صباحاً، وأيام الحكومة كان يقضي الوقت إلى الثامنة في النظر في أمور وتصريفات تتعلق بالدولة، أما الآن فالوضع يختلف، حيث ثمّة أعمال خاصة به. ويتناول الإفطار سريعاً في الثامنة مع زوجته سامانثا، وأطفاله آرثر، نانسي، وفلورينس، ويشار إلى أنّ ولده الكبير المولود سنة 2002 إيفان كان قد توفي سنة 2009 عن 7 سنوات. وفي شقته الخاصة التي تحمل الرقم 10 والقائمة في داونينغ ستريت فثمة قاعدة صارمة، تتعلق بمنع التلفزيون تماماً في الصباح، وقد قال مرة إنّ أولاده يجب أن يقوموا بأي نشاط في الفترة الصباحية قبل ذهابهم إلى المدرسة ولكن ليس التلفزيون قطعاً. لكن ذلك التحفّظ الصباحي لا يعني أنّ كاميرون لا يتابع التلفزيون لاحقاً، فهو من المتعطشين للتغطية الإعلامية، ويأخذ وقتاً للإطلاع على الأخبار ومعرفة ما يجري في العالم.

تشرشل كان من أعداء الصباح

رئيس الوزراء البريطاني السابق ونستون تشرشل لم يكن حقاً يحبّ الصباح، هذا ما عرف عنه، وربما يعبر تشرشل عن جيل سابق، لكنّ إلقاء ضوء على حياته الصباحية ربما يُعرّف بالفوارق بين الأجيال. وفي العادة كان تشرشل يستيقظ في الساعة 7:30 وربّما كان ذلك طبيعياً جداً، خاصة وأنّه لا ينهض حقيقة إلى خارج البيت ليبدأ نشاطه، إلا في الساعة الحادية عشر صباحاً.

والسؤال ما الذي يفعله في 3 ساعات ونصف منذ استيقاظه إلى نهوضه الحقيقي للعمل الرسمي؟!

في هذه الساعات يكون قد تناول الإفطار وقرأ الصحف، حيث لم تكن هناك أجهزة ذكية وقتذاك، كذلك يقوم بإملاء العديد من المراسلات إلى الأمناء المساعدين له. ويقوم بكلّ هذه الأشياء في البيت وربما وهو على السرير، فهو بامتياز لم يكن كائناً صباحياً.

الرئيس التنفيذي لـ"ستاربكس" والقهوة

يفضل الرئيس التنفيذي لشركة "ستاربكس" هوارد شولتز أن يستمتع بالصباح مع كوب من القهوة، وقد لا يكون ذلك غريباً، مع رجل تصبّ القهوة في صميم عمله. وفي مقابلة مع "بلومبرغ بيزنس ويك" في عام 2012، تحدث شولتز عن كيفية استيقاظه في حوالي الساعة 4:30 صباحا مع الفجر، ليتمشّى بصحبة كلابه الثلاثة، قبل العودة إلى المنزل، ومن ثم تحضير القهوة لنفسه وزوجته في الساعة 5:45 صباحاً. لكن شولتز دقيق جداً مع نوعية القهوة التي يشربها، فهي من الطحين الخشن لقهوة سومطرة المعتقة التي اشتهرت بها "ستاربكس"، التي يتمّ نقعها من 3 إلى 4 دقائق في الماء المغلي، ومن بعد القهوة يصبح الوقت للعمل.

ستيف جوبز والتحفيز الصباحي

الرئيس التنفيذي السابق لشركة "آبل" الراحل ستيف جوبز، الذي اشتهر بملابسه السوداء اللون والفانيلات ذات الدراعة، والذي نقل شركة "آبل" لتصبح من كبرى الشركات في العالم، كان يبدأ صباحه بفعل شيء واحد يعمل من خلاله على استخراج أفضل ما بنفسه. فبعد الاستيقاظ مباشرة يقوم جوبز بالذهاب إلى المرآة ومن ثم ينظر إلى نفسه مخاطباً لها، ومتسائلاً: "إذا كان اليوم هو الأخير من حياتي، هل سأكون سعيداً بما أنا على وشك القيام به اليوم؟". وإذا شعر بأنّ الإجابة التي تأتيه داخليا هي لا، فهو يعلم أن الأمر المعين لم يحن وقته بعد، وأن هناك ما يتطلب التغيير.

بيل غيتس ورياضة ذهنية وبدنية

ملياردير التكنولوجيا بيل غيتس، والمؤسّس المشارك لشركة "مايكروسوفت" الذي يعتبر واحداً من أغنى الرجال في العالم، يحب أن يمارس في الصباح رياضة ذهنية وبدنية مشتركة، كأول نشاط له. فالرجل يقضي ساعته الأولى في الصباح فوق جهاز الرياضة المخصص للمشي حيث يؤدي تمارين القلب، وفي الوقت نفسه يكون قد شاهد أشرطة فيديو تعليمية لعدد من الشركات، ليتحقق من سلامة بدنه وكذا عقله.

مارك زوكربيرغ الذي لا ينام

العبقري مارك زوكربيرغ، البالغ من العمر 33 عاماً، فهو بخلاف كلّ السابقين ينتمي ربما لجيل أكثر شباباً ومختلف تماما. فالشاب الذي قرّر عدم إكمال مؤسّسة "هارفارد" الجامعية ومؤسس "فيسبوك" الموقع الأشهر في التواصل الاجتماعي، اشتهر بالبساطة فهو يرتدي "تي شيرت" واحد تقريباً، رمادي اللون.

وقد قال في مقابلة عام 2014 إنّ الحرص على "تي شيرت" واحد يقلّل بالنسبة له الإحتمالات في اتخاذ القرارات، "فالصباح يبدأ بهذه البساطة افتح الخزانة وخذ هذا الـ"تي شيرت" وأذهب إلى العمل من دون استغراق الوقت في البحث عما تلبسه كل يوم".

لكن مارك في العادة لا ينام جيداً أو بما يكفي، وكثيراً ما يظلّ مستيقظاً حتى الساعة السادسة صباحاً وهو يتحدث مع موظفيه في "فيسبوك"، لهذا فهو يمثل جيلاً مختلفاً فعلاً.

جيف بيزوس مؤسّس "أمازون"

أما جيف بيزوس مؤسّس موقع التجارة الإلكترونية العملاق "أمازون"، فهو على عكس كثير من مشاهير العالم ليس كائنا صباحياً بالمطلق، فهو يفضل أن ينام لأطول فترة ممكنة ليأخذ قسطه من الراحة ولهذا لا يستيقظ مبكرا، كذلك يؤخّر وجبة الإفطار ويتناولها على مهل متى نهض من على السرير. وفي عام 1999 أخبر صحيفة "وول ستريت جورنال" أنّه يشعر بأنّه أفضل إذا نام لثماني ساعات متواصلة في الليل. كما تحدث سابقا عن تجنبه الاجتماعات الصباحية بتعمد منه، حيث يفضل صباحاً هادئاً يتمكن فيه من تناول وجبة الإفطار على مهل مع زوجته ماكنزي وأطفالهما الأربعة. وهذا جعله لا يستخدم المنبه أبدا، ليترك لذهنه أن يستيقظ متى شاء، ويكون قد نام ليلة طبيعية وطويلة. كذلك يمنح نفسه الفرصة لتناول الطعام الصحي، بدلا من الأطعمة المشبعة بالدهون.

أكثر المشاهير حصولا على إعجاب لمنشوراتهم على إنستغرام

بزنس انسايدر

كشفت دراسة أجراها "مشروع اعرف"، وهو منصة على الإنترنت للتعلم، أن الرياضيين والموسيقيين، ونجوم تلفزيون الواقع لديهم عدد كبير جدا من المتابعين على إنستغرام.

وهدفت الدراسة إلى معرفة تأثير مشاركات المشاهير على إنستغرام على المراهقين، في الكثير من المجالات.

وأظهر البحث أن المستخدمين الأكثر متابعة ليسوا دائما من النشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، أو أن منشوراتهم لا تحقق عددا كاف من الإعجابات من المتابعين، فعلى سبيل المثال، نجد أن سيلينا غوميز هي الأكثر متابعة على إنستغرام بامتلاكها 115 مليون متابع، لكن مشاركاتها لا تحقق عدد الإعجابات الأكبر، بل إن هذا اللقب يذهب إلى واحد من لاعبي كرة القدم الأكثر شهرة في العالم.

وفيما يلي 15 من المشاهير الذين يحققون أكبر عدد من الإعجاب لمنشوراتهم على إنستغرام:

15- ديفيد بيكهام - 515.405 إعجاب في المتوسط، ويملك 34 مليون متابع

14- كيم كارداشيان - لديها  535.693 إعجاب في المتوسط وتملك 96.5 مليون متابع لحسابها

13- كيندال جينر - 538.945 إعجاب في المتوسط، وتملك 77.5 مليون متابع

12- ديمي لوفاتو - 593.296 إعجاب في المتوسط، بعدد متابعين يبلغ 55.5 مليون.

11- بيونسيه - 672.358 إعجاب في المتوسط، وعدد متابعيها 98.3 مليون

10-  كايلي جينر - 706.261 إعجاب في المتوسط، عدد المتابعين 90.4 مليون

9- أريانا غراندي - 708.019 إعجاب في المتوسط، عدد المتابعين 101 مليون

8- إيما واتسون - 708.019 إعجاب في المتوسط، عدد المتابعين 27.7 مليون

7- نيال حوران - 868,029 إعجاب في المتوسط، عدد المتابعين 19.1 مليون

6- هاري ستايلز - 870954 إعجاب في المتوسط، عدد المتابعين 19.8 مليون

5- لويس توملينسون - 1.047.075 إعجاب في المتوسط، عدد المتابعين 12.7 مليون

4- تايلور سويفت - 1.059.970 إعجاب في المتوسط، عدد المتابعين 99.7 مليون

3-سيلينا غوميز - 1.065.909 إعجاب في المتوسط، عدد المتابعين 115 مليون

2-كريستيانو رونالدو - 1.126.447 إعجاب في المتوسط، عدد المتابعين: 95.8 مليون

1- ليو ميسي - 1.126.447 إعجاب في المتوسط، عدد المتابعين 67.4 مليون

حكم أميركي بالسجن على "جاسوس الفنانين"

أصدرت محكمة أميركية حكما بالسجن لمدة خمس سنوات على رجل من جزر البهاما، لتجسسه على حسابات البريد الإلكتروني للمشاهير بغرض سرقة أفلام ونصوص تلفزيونية لم تعرض ومعلومات شخصية ولقطات فيديو جنسية صريحة وبيعها.

وأصدر القاضي بالمحكمة الجزئية الأميركية الجزئية في مانهاتن بول إنغلماير الحكم على ألونزو نولز الذي احتفظ بقائمة تحتوى على عناوين بريد إلكتروني وأرقام هواتف ما لا يقل عن 130 من المشاهير.

وأقر في مايو بأنه مذنب في اتهامات جنائية بانتهاك حقوق الملكية وسرقة بيانات شخصية.

وأضاف إنغلماير مخاطبا نولز: "لديك سهولة واضحة في التعامل مع أجهزة الكمبيوتر. لكنك اخترت استخدام مواهبك لغايات سوداء وغير قانونية."

وقال مدعون إن نولز وهو من فريبورت في جزر الباهاما حصل على حسابات ممثلات وموسيقيين وآخرين بأن أرسل فيروسا لأجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم أو بإرسال إشعارات مزيفة عن طريق البريد الإلكتروني بأن حساباتهم تعرضت للسرقة طالبا كلمات السر الخاصة بهم.

وأضاف المدعون أن نولز وعمره 24 عاما سرق ما لا يقل عن 25 فيلما ونصا تلفزيون لم تعرض وسرق أيضا مقطوعات موسيقية ووثائق مالية وصورا ولقطات فيديو عارية أو حميمية.

ولم يتم الكشف عن شخصيات معظم المشاهير الذين وقعوا ضحية. لكن واحدة من هؤلاء ناتوري ناوتن نجمة مسلسل "باور" الذي تذيعه شبكة ستارز التي قالت للمحكمة في مداخلة مسجلة بالفيديو بأنها تشعر بـ"التعرض لانتهاك".

وقال مدعون إنه ألقي القبض على نولز في 21 ديسمبر عام 2015، بعدما سافر إلى نيويورك في مسعى لأن يبيع لضابط العديد من النصوص ومعلومات شخصية لعدد من الأفراد مقابل 80 ألف دولار.

وأضاف المدعون أن نولز حتى بعد الإقرار بذنبه، متلهف على مايبدو لمواصلة استغلال المشاهير حالما أفرج عنه.

واعتذر نولز أمام المحكمة يوم الثلاثاء عن سلوكه قائلا إنه يشعر بالندم "عن الأشياء الغبية" التي فعلها أو قالها.

الانفصال في هوليوود.. معارك شرسة وأسرار فاضحة

سكاي نيوز

يبدو أن الصورة الوردية التي يسعى نجوم هوليوود لرسمها لزيجاتهم، لا تنفك أن تتحول إلى صورة ضبابية تتخللها معارك شرسة تنتهي بفضائح وأسرار تصعق محبيهم.

وخلال شهر واحد، وقعت حادثتا انفصال بين أبرز نجوم هوليوود، هم براد بيت وأنجلينا جولي، ونايومي واتس وليف شريبر.

ورغم أن واتس وشريبر لم يتزوجا، فإنهما عاشا معا 11 عاما وأنجبا معا طفلين، وقد انتهت علاقتهما بود، إذ أعلنا أنهما سيبقيان صديقين من أجل أطفالهما.

أما براد وأنجلينا، فقد بدأت الأسرار التي أدت إلى الطلاق تنكشف شيئا فشيئا، إذ قالت مصادر قريبة منهما، إن براد أصبح يكثر من شرب المواد الكحولية، وأصبح عنيفا مع أطفاله، مما دفع جولي لطلب الطلاق وحق الحضانة للأطفال. 

ولم تكن هذه الزيجة الأولى لبيت التي انتهت بفضيحة، إذ انتهى زواجه من الممثلة جنيفر آنيستون عام 2005، بعد أن خاض علاقة مع جولي، التي كانت شريكته حينها في فيلم "مستر أند ميسز سميث".

ومن أكثر حالات الطلاق شراسة، كان انفصال الممثل أليك بولدوين، عن الممثلة كيم بيسينغر عام 2002.

كان الممثلان قد التقيا خلال تصوير فيلم "ذا ماريينغ مان" عام 1990 وتزوجا بعد 3 سنوات وأنجبا ابنتهما الوحيدة آيرلاند، إلا أن بيسينغر طلبت الطلاق عام 2001، وتنازع الطرفان على حضانة الطفلة.

وبعد معارك قضائية شرسة استمرت عاما كاملا، ووصلت تكلفتها إلى حوالي 3 ملايين دولار، انفصل الممثلان ووافقا على الحضانة المشتركة لابنتهما.

ولعل أكثر حالات الانفصال غرابة في هوليوود، وما زال صداها يتردد حتى الآن، هي انفصال نجم هوليوود المخضرم وودي آلن والممثلة ميا فارو.

بعد علاقة استمرت نحو 12 عاما، اكتشفت فارو أن آلن كان على علاقة بابنتها بالتبني، سون يي، التي كانت حينئذ في الـ 21 من عمرها، مما دفعها إلى الانفصال عن آلن الذي اعترف بهذه العلاقة.

ويشار إلى أن آلن وسون يي تزوجا لاحقا وتبنيا معا طفلين.

فنانة تُحول نفسها إلى شخصيات مشاهير مستخدمة المكياج

لوسيا بيتلس، مبدعة وفنانة مكياج موهوبة من إيطاليا، وهي أيضا مشجعة متحمسة للسينما، المسرح، والموسيقى. عندما قررت الدمج بين موهبتها وبين هواياتها، نجحت في الإبداع التالي:

حولت لوسيا نفسها، باستخدام المكياج فقط، ومن دون أية مواد إضافية، إلى شخصيات مشاهير، بدءا من ملكة إنجلترا وصولا إلى نجوم سينمائيين مثل روكي بالبوا و "دون كورليوني".

تقول "أستمتع بإبداع مثل هذه الشخصيات. أشتري الشعر المستعار والكثير من الإكسسوارات المميزة. أتعرف على الشخصيات من خلال الصور والأفلام، وأشغل في الخلفية الموسيقى التي تُميّز الشخصية التي أعمل عليها من أجل خلق جو عمل ملائم وعندها أكون مستعدة للعمل وهكذا يمكنني أن أنظر طوال ساعات أمام المرآة حتى أنهي عملي الإبداعي"‏ .

الخيال واسع جدا، حيث لا يمكن معرفة أن الحديث لا يدور عن صورة للشخصية الأصلية، بل عن صورة لفنانة المكياج ذاتها.

شاهدوا الصور

 

فنانة تُحول نفسها إلى شخصيات مشاهير مستخدمة المكياجفنانة تُحول نفسها إلى شخصيات مشاهير مستخدمة المكياجفنانة تُحول نفسها إلى شخصيات مشاهير مستخدمة المكياجفنانة تُحول نفسها إلى شخصيات مشاهير مستخدمة المكياجفنانة تُحول نفسها إلى شخصيات مشاهير مستخدمة المكياج

 

الاشتراك في هذه خدمة RSS