Log in
updated 7:57 AM IDT, Aug 23, 2017

خمسون قتيلا و180 جريحًا في كارثة تصادم قطارين بالاسكندرية شمال مصر

مميز خمسون قتيلا و180 جريحًا في كارثة تصادم قطارين بالاسكندرية شمال مصر

وكالات- ارتفعت حصيلة ضحايا تصادم قطارين في الإسكندرية شمال مصر امس الجمعة إلى 50 قتيلاً و179 جريحاً.

ووقع التصادم بين قطارين بمنطقة خورشيد في الإسكندرية، حيث تصادم قطار قادم من القاهرة وآخر قادم من بورسعيد.

وأكد رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل رفع درجة الاستعداد في مستشفيات الإسكندرية لاستقبال مصابي تصادم القطارين.

وقرر النائب العام المصري نبيل صادق فتح تحقيق عاجل في الحادث.

وأعلنت هيئة السكك الحديدية المصرية اصطدام قطار "رقم 13" إكسبريس (القاهرة- الإسكندرية) بمؤخرة قطار "رقم 571" (بورسعيد- الإسكندرية) بالقرب من محطة خورشيد على خط (القاهرة- الإسكندرية) مما أدى إلى وقوع إصابات بين الركاب.

وأوضحت الهيئة، أنه نتيجة اصطدام قطار 13 بمؤخرة قطار 571 نتج عن الحادث سقوط جرار القطار الأول وعربتين من مؤخرة القطار الثاني وإصابة عدد من الركاب.

وأشار البيان إلى أنه تم تشكيل لجنة والدفع بأوناش السكة الحديد بمنطقة غرب الدلتا لرفع العربتين والجرار من على القضبان.

وبينت وزارة الصحة أن 75 عربة إسعاف شاركت في نقل المصابين إلى مستشفيات عامة وأخرى تابعة للشرطة والجيش في الإسكندرية. ورجحت مصادر أمنية أن يكون الحادث قد نجم عن خطأ في تحويل مسارات القطارات.

ونقل التلفزيون الرسمي عن مصادر بهيئة السكك الحديد قولها إن الحادث نجم عن "عطل فني وقع بأحد القطارين" أدى إلى توقفه واصطدام القطار الثاني به من الخلف.

وأعلنت رئاسة الجمهورية في بيان أن الرئيس عبد الفتاح السيسي "وجه كافة أجهزة الدولة والمسؤولين المعنيين بمتابعة تطورات الحادث وتشكيل فريق عمل للتحقيق في ملابساته والتعرف على أسبابه ومحاسبة المسؤولين عنه".

كما طالب رئيس الوزراء شريف اسماعيل بسرعة تشكيل لجنة متخصصة من وزارة النقل للتحقيق في الحادث والوقوف على أسبابه وإعداد تقرير عاجل عنه.

سكك دموية

وتتكرر حوادث القطارات في مصر بسبب تقادم القطارات وقلة صيانة السكك الحديد وضعف المراقبة. وتقع حوادث قاتلة بين قطارات وسيارات أو حافلات تعبر تقاطعات السكة الحديد.

وسجل وقوع 1234 حادث قطار في مصر عام 2015، بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الحكومي.

وفي سبتمبر 2016 قتل خمسة أشخاص وأصيب 27 آخرون في حادث خروج قطار ركاب عن مساره بالقرب من القاهرة.

وفي تشرين الثاني 2013 أدى اصطدام بين قطار وحافلة إلى سقوط 27 قتيلا جنوب القاهرة. وكان معظم الضحايا في طريق عودتهم من حفل زواج.

وفي 2013 أيضا لقي 19 شخصا حتفهم وأصيب أكثر من 115 بعدما خرجت عن السكة عربة من قطار يُــقل مجندين من قوات الأمن المركزي في محافظة الجيزة.

وفي 2012 قتل 50 شخصا أغلبيتهم أطفال عندما اصطدم قطار بحافلة مدرسية بمحافظة أسيوط في صعيد مصر.

وفي 2009 قتل أكثر من ثلاثين شخصا جراء اصطدام قطار قادم من القاهرة إلى أسيوط بآخرَ قادم من الجيزة.

وفي عام 2006 قتل 58 شخصا حين اصطدم قطاران كانا يسيران على نفس السكة أحدهما قادم من المنصورة والآخر من بنها.

ووقعت أكبر كارثة قطارات في مصر عام 2002 عندما التهم حريق سبعا من عربات قطار ركاب مكتظ متجه من القاهرة إلى أسوان بجنوب البلاد، مما أدى لمقتل 360 راكبا.

وفي عام 1998، تعطلت مكابح قطار عند بلدة كفر الدوار بجنوب شرق الإسكندرية، فاقتحم سوقا في البلدة مما أدى لمقتل 43 شخصا.

وفي عام 1995 اصطدم قطار بخلفية آخر قرب البدرشين جنوب القاهرة، مما أدى إلى مصرع 75 راكبا.