Log in
updated 2:59 PM IDT, May 23, 2018

اكتشاف "المدينة المفقودة" في موقع ملكي سري!

كشفت مجموعة من الألواح يبلغ عمرها 3200 سنة، عثر عليها داخل أباريق، عن موقع مدينة قديمة تعود إلى عصر ما بين النهرين في منطقة كردستان العراق.

وكشف علماء الآثار من جامعة Tübingen الألمانية، عن هذه الألواح في عام 2017، بعد العثور عليها مخبأة داخل مجموعة من الأقداح الخزفية في Bassetki في إقليم كردستان العراق.

ويعود تاريخ الألواح إلى عام 1250 قبل الميلاد، عندما كانت المنطقة جزءا من الإمبراطورية الآشورية الوسطى.

وبهذا الصدد، قال البروفيسور بيتر بفازنر، كبير علماء الآثار: "من الواضح أن مدينة Mardaman قد أصبحت مملكة إقليمية، وذلك نظرا لموقعها على الطرق التجارية بين بلاد ما بين النهرين والأناضول وسوريا".

ويصف بفازنر المدينة القديمة بأنها "خصم قوي لسلطات بلاد ما بين النهرين العظيمة"، ويأمل أن تؤدي الحفريات المستقبلية في الموقع إلى اكتشافات أكثر أهمية.

وتمثلت المهمة الأولى لعلماء الآثار في استعادة الألواح، التي كانت محطمة إلى حد كبير. وبعد ذلك، تمت ترجمة الكتابات اللوحية من البرنامج النصي المسماري.

وعملت الدكتورة بيتينا فايست، المتخصصة في اللغة الآشورية بجامعة Heidelberg، على فك رموز الرسائل المنحوتة على الألواح، والتي كشفت أن مدينة Bassetki كانت في يوم من الأيام موقعا لمدينة Mardaman الملكية القديمة.

كما تحوي الألواح تفاصيل حول حاكم آشوري في المنطقة، تكشف عن مقاطعة الإمبراطورية التي لم تكن معروفة سابقا. وتم تضمين اسم الحاكم، Assur-nassir، ومهامه في نص الألواح.

يذكر أن علماء الآثار كانوا على علم بوجود المدينة، نظرا لكونها مرجعية في المصادر البابلية القديمة، ولكن لم يكن موقعها معروفا حتى الآن.