Log in
updated 6:47 AM IST, Nov 19, 2018

التحاق خبراء متحف بوشكين الروسي بمشروع ترميم آثار تدمر

وكالات:

يشارك فريق من الخبراء الروس في ترميم تماثيل تدمرية تم إنقاذها من التحطيم والتخريب على أيدي عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، خلال استيلائهم على تدمر.

وقال مدير مختبر المتحف الوطني السوري بدمشق، محمد خالد أسعد إن عناصر المختبر، باشروا بعملية ترميم التماثيل وأن مجموعة من المختصين الروس، تقدم المساعدة للجانب السوري في هذا المجال.

 وأضاف: "العملية غاية في التعقيد. لقد حطم الإرهابيون التماثيل إلى قطع كثيرة ونحن نقوم بتجميعها قطعة، قطعة. ويقدم لنا المشورة والمساعدة خلال ذلك مختصون من متحف بوشكين الحكومي في موسكو".

وأشار إلى أن مساعدة المختصين الروس مهمة جدا في ترميم لوحات الموزاييك والتماثيل الأثرية الصغيرة.  

وذكر أن الحكومة السورية، قدمت المبالغ اللازمة لتمويل العملية التي تجري بدون مشاركة اليونسكو وأي دعم من جانب الدول الغربية.

وأضاف أسعد أنه بعد إنجاز عملية الرميم، سيتم عرض التماثيل في حلتها الجديدة على الجمهور، وأن السلطات السورية ستفتح بعد شهرين أبواب المتحف الوطني بدمشق أمام الزوار بعد توقفه عن العمل خلال فترة الحرب.