Log in
updated 6:52 AM IST, Mar 5, 2019

فيديو| معلمون يرفضون تصحيح مادة الجغرافيا بسبب إسرائيل

 رفض معلمون من تونس تصحيح امتحان الثانوية العامة في مادة الجغرافيا لوجود سؤال ورد فيه اسم "دولة إسرائيل" وليس دولة الاحتلال.

واحتج عشرات الأساتذة في مراكز تصحيح امتحانات الثانوية العامة 2018 على موضوعي التاريخ والجغرافيا في مدينة القصرين وسط تونس، بسبب إدراج مصطلح "إسرائيل" في دورة مراقبة مطالبين بأنه إذا كان سيتم اعتبار "إسرائيل" دولة فيجب اعتبارها دولة محتلة للشعب الفلسطيني.

5b3a838d95a59738038b460d

ونشر نشطاء تونسيون شريط فيديو وثق لحظة اجتماع العديد من المعلمين الذين رفضوا وجود اسم "دولة إسرائيل" في ورقة الامتحان.

وقال أحد الأساتذة المحتجين في مقطع فيديو إن الاحتجاج هو من أجل أن نبلغ موقفنا لمن يهمه ولمن لا يهمه الأمر برفض الاعتراف بإسرائيل دون إلحاقها بصفة الاحتلال على الأقل.

وصرح في كلمته "يجب أن يقترن اسم إسرائيل في أذهان الأطفال بأنها احتلال وكيان صهيوني"، مضيفا: "نحن مع قضايا أمتنا والبوصلة التونسية تشير منذ 1947 أنه لا يوجد شيء فوق الكوكب اسمه إسرائيل".

في جريمة بشعة.. اغتصاب جماعي لمسنة معاقة بتونس

اعتقلت شرطة تونس العاصمة، واحدا من ثلاثة شبان تناوبوا على اغتصاب مسنة معاقة تبلغ من العمر 55 عاما،

وبحسب المصدر، فإن الشبان اقتادوا المسنة التي تستخدم كرسيا متحركا بسبب إعاقة في الرجل، إلى بيت مهجور في العاصمة تونس ثم ارتكبوا فعلهم الشنيع، وفق ما ما ذكر موقع "تونس أونلاين".

وما يزال مشاركان في الجريمة في حالة فرار، أما الموقوف فينحدر من مدينة القيروان وسبق له أن قضى عقوبة في السجن.

وتعاني الضحية وضعا نفسيا مترديا جراء تعرضها لاعتداء جنسي من جناة في عمر أبنائها.

  • نشر في منوعات

تكريم الطالبين نزال وصبيح الفائزين بجائزتي الإبداع والتميز في بيروت وتونس

كرمت محافظة جنين، بالتعاون مع مديرية تربية قباطية، اليوم الأحد، الطالبين الفائزين مالك نزال، وأكرم صبيح، الفائزين بجائزتي الإبداع والتميز في بيروت وتونس.وفاز الطالب نزال من مدرسة ذكور قباطية الأساسية الغربية والحاصل على الميدالية الذهبية على مستوى الوطن العربي في دفع الجلة، في مباريات الجمنزياد العربي الذي نظم في العاصمة اللبنانية بيروت.

فيما فاز الطالب صبيح من مدرسة ذكور كفر راعي الثانوية الفائز بالجائزة الذهبية في المهرجان الدولي للهندسة والعلوم والتكنولوجيا في تونس.ونقل محافظ جنين إبراهيم رمضان، تحيات وتهاني الرئيس محمود عباس، للطالبين المتميزين نزال وصبيح، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني بإصراره وعزيمته قادر ان يحقق النصر في كافة المجالات النضالية والعلمية والثقافية والرياضية.

وشدد المحافظ على أن النضال والكفاح مستمران لدى أبناء شعبنا حتى تحرير أرضنا الفلسطينية، وسنبقى على هذا الدرب حتى اقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.وقال نائب مدير تربية قباطية مازن جرار، إن النجاح تحقق بفضل جهود الجميع بدءا من الأسرة والمدرسة والتربية وكافة الرعاة للطالبين أكرم ومالك. وشدد على ضرورة إبراز هذه النجاحات.

وهنأ ياسر نزال في كلمة الأهالي، وزارة التربية والتعليم وتربيتي قباطية وجنين والمدرستين بكوادرها والوفد الذي رافق الأبطال برفع راية فلسطين.وقال: "خلفكم شعب عظيم فامضوا بنا إلى مجد يليق بنا وبكم ونصر يُضاف إلى نضالات الشعب الفلسطيني. وشكر المحافظ رمضان على احتضانه ورعايته للحفل إلى جانب مديريتي قباطية والأوقاف لتكريم أبطال فلسطين من محافظة جنين.

وشكر ممثل إقليم حركة فتح في منطقة الشهيد أبو جهاد في قباطية عمار نزال، الجميع على رعايتهم لحفل التكريم، وهنأ الفائزين باسم حركة فتح، ودعا إلى تكاتف الجهود لدعم المبدعين ورعايتهم في شتى المجالات.في نهاية الحفل، كرم المحافظ رمضان الطالبين الفائزين صبيح ونزال، كما كرمت كل من بلدية جنين، ومديرية الأوقاف ونادي السوالمة الفائزين، فيما كرمت تربية قباطية المحافظ رمضان على رعايته للحفل.

وجرى الاحتفال في مسرح جمعية التكافل والتضامن الخيرية، بحضور مدير تربية قباطية محمد زكارنه، ونائبه مازن جرار، ومدير تربية جنين طارق علاونة، ومدير الأوقاف في جنين الشيخ صلاح جودة، ونائب المحافظ كمال أبو الرب، وممثلين عن الفعاليات الرسمية والأمنية والنوادي الرياضية، ومدراء مدارس تربية قباطية، ووفد من المحافظة.

"المساواة في الإرث والزواج بغير المسلم" تثير جدلا في تونس

أعلنت دار الإفتاء التونسية تأييدها لمقترحات رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، حول المساواة بين الرجل والمرأة في جميع المجلات بما فيها الإرث.

وكان السبسي شدد في خطاب له بمناسبة العيد الوطني للمرأة على ضرورة إجراء مراجعات قانونية من شأنها أن تساوي بين الرجل في الميراث وأن تسمح للمرأة بالزواج من غير المسلم.

وقد أثار الأمر حفيظة العديد من الشخصيات والمؤسسة الدينية في العالم العربي، حيث انتقد وكيل الأزهر عباس شومان دعوة الرئيس التونسي معتبرا أنها "تتصادم مع أحكام شريعة الإسلام".

 

وأضاف شومان أن "المواريث مقسمة بآيات قطعية الدلالة لا تحتمل الاجتهاد ولا تتغير بتغيير الزمان أو المكان".

[فيديو] لطيفة ترد على سخرية شيرين عبدالوهاب من تونس

 وجهت الفنانة التونسية لطيفة رسالة عتاب للفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، بعد ما قامت الأخيرة وعلى سبيل الدعابة بوصف تونس بالبقدونس أثناء إحيائها حفل مهرجان قرطاج يوم الجمعة الماضي.

وردت لطيفة على شيرين وكتبت على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "تونس.. موش بقدونس، تونس بقت خضراء ببورقيبه، بأبوالقاسم الشابي، بابن خلدون، وبشعبها الرائع تونس موش بقدونس".

وكانت المطربة المصرية شيرين قد أحيت، الجمعة، حفلاً غنائياً في تونس ضمن فعاليات مهرجان قرطاج، وأكدت خلال مؤتمر صحافي قبل الحفل أنها قصدت الإساءة للمطرب عمرو دياب، وأن ابنتها لا تعرف الفرق بين تونس والبقدونس وهو ما أدى لإشعال ثورة غضب ضدها من جانب التونسيين.

تونس: منح راتب شهري لأطول رجل في العالم

قرّرت السّلطات التّونسيّة منح رضوان شربيب، أطول رجل في العالم راتباً شهرياً إلى آخر عمره لمساعدته في تحسين ظروفه المادية والمعيشية والصحية.

ذكرت ذلك وكالة الانباء الرسمية (وات) كما سيتمّ تمكينه من إقامة مشروع تجاري حسب رغبته بالقرب من موطن سكناه.

وقد ظهر رضوان شربيب في المدة الأخيرة يشكو حاله، وقد شارف على الخمسين من العمر (مولود في27 كتوبر 1968)، فهوـ كما يقول ـ بلا شغل وبلا مورد رزق، ويعني من صعوبة في التنقل وفي أمور أخرى كثيرة في الحياة اليومية كاللباس، ثم إنه أصبح يعاني من بعض الأمراض المرتبطة بطوله وقد وجّه مناشدة للدولة لترعاه.

يشار إلى أنه سبق تسجيل رضوان شربيب في كتاب "غينيس" للأرقام القياسيّة عام 1998 كأطول رجل في العالم: طوله متران و35 سنتيمتراً ووزنه 166 كيلوغراماً ومقاس حذائه 55، إلا أنه فقد هذا الرقم القياسي بعد7 سنوات وبعد ذلك انطفأت أنوار الشهرة من حوله وعاد إلى حياة رتيبة بمسقط رأسه بمدينة "راس الجبل" التي تقع على بعد 60 كلم شمال شرق تونس العاصمة.

ورضوان ينتمي إلى وسط اجتماعي متواضع، وهو الرّابع ضمن تسع إخوة (3 بنات 6 ذكور) وقد بدأ طوله يزداد منذ مراهقته.

تونس: منح راتب شهري لأطول رجل في العالمتونس: منح راتب شهري لأطول رجل في العالم

 

"الشياطين الحمراء" تغزو تونس

ذكرت التقارير أن حشرات يطلق عليها "الشياطين الحمراء" الصغيرة، تغزو تونس وقد تؤدي إلى أن يخسر مئات الآلاف من الناس سبل عيشهم.

وأشار، مرشد غاربوج، رئيس المجموعة البيئية التونسية، إلى كيفية وصول سوسة النخيل الحمراء إلى تونس لأول مرة.

وقال غاربوج: "يقول بعض الناس، إن صهر الديكتاتور السابق، بن علي، جلب هذه الأنواع معه، حيث كان معروفا بجلبه للحيوانات والأشجار الغريبة". هذا ويشير إلى أن المنطقة التي تعاني من الضرر الأكبر، حيث توجد في قرطاج حول القصر الرئاسي.

ويذكر أن البلاد كانت في خضم أحداث الثورة خلال الفترة بين ديسمبر 2010 ويناير 2011، حينما بدأت أشجار النخيل الكبرى في شوارع ضاحية قرطاج الراقية، بالموت، لتبدأ العدوى بالانتشار.

وبعد 6 سنوات، وعلى الرغم من ادعاءات الحكومات المتعاقبة بأنها تبذل قصارى جهدها لحل هذه القضية، فإن انتشار المرض ما يزال مستمرا.

ووفقا لوزارة الزراعة، فإن تونس الأولى عالميا في تصدير التمور، حيث يوجد 5.4 مليون شجرة نخيل داخل تونس، وفي حين لا تساهم جميعها في تحصيل ناتج الصادرات السنوي، الذي يبلغ 231 مليون دولار، فإن جميع الأشجار معرضة لخطر انتشار السوسة.

واستجابة للأزمة، عقدت وزارة الزراعة في تونس هذا الشهر، مؤتمرا لمدة 3 أيام، مع السفارة الأمريكية ومجموعة SOS Biaa، لاتخاذ قرار لمكافحة انتشار السوسة.

وتشعر السفارة الأمريكية بالقلق إزاء مخاطر الحشرة، وآثارها المحتملة على تونس والمنطقة. وقال نائب رئيس البعثة الأمريكية، بنيامين مولينغ: "كان التطور الديمقراطي في تونس نموذجا للعالم العربي بأسره، كما كانت تونس شريكا في الحرب ضد الإرهاب، ومن الصعب جدا على أي بلد التعاون مع الشركاء الدوليين، إذا كان يكافح الكارثة الاقتصادية والاضطرابات الداخلية".

إقرأ المزيد
ألمانيا تصادر شققا تركها أصحابها وتقدمها للاجئينألمانيا تصادر شققا تركها أصحابها وتقدمها للاجئين

واجتمعت بعض السلطات الرائدة في العالم، التي نجحت في القضاء على سوسة النخيل الحمراء، في تونس. وكان من بينها المواطن النيوزيلندي، مارك هودل، الذي نجح مع فريقه في جامعة كاليفورنيا، في القضاء على الآفات في شاطئ لاغونا.

وقال هودل: "على الأرجح أن هذا أخطر تهديد للحشرات يواجه الصناعة التونسية، حيث تنتشر الحشرة في المناطق الحضرية ومناطق الإنتاج الزراعي، ما قد يؤدي إلى موت أشجار النخيل، مع نشر الكثير من الذعر".

وافتتح سمير طيب، وزير الزراعة التونسي، المؤتمر حيث قال إن معظم إنتاج التمور يحدث في المناطق الأكثر تهميشا في البلاد، والتي تعاني عادة من ارتفاع معدلات البطالة، فضلا عن الاضطرابات الاجتماعية، ومن غير الواضح إدراك العمال لتهديد السوسة لمصادر دخلهم المحدودة.

وقال هودل، إن السوسة لم تصل بعد إلى المنطقة، كما لن يتم شحن أشجار النخيل المصابة جنوبا، وإذا ظهرت في الواحات الإنتاجية، فإن علامات العدوى ستبدأ بالظهور في غضون أشهر.

وفي حين تبحث تونس عن الخيارات المتاحة للتحقق من انتشار السوسة، يجب نشر الوعي العام، مع التأكيد على ضرورة التعاون للقضاء على الآفة.

انتشال جثث من سواحل تونس

انتشل خفر السواحل التونسية، في الأيام الثلاثة الأخيرة، 9 جثث لمهاجرين غير شرعيين، لفظتها سواحل المناطق الواقعة جنوب شرقي البلاد.

وقال المنجي سليم رئيس فرع منظمة “الهلال الأحمر التونسي” (إنسانية) بمحافظة مدنين (جنوب شرق)، في تصريحات إعلامية، إنه “تم في ثلاثة أيام، انتشال 9 جثث”.

وأوضح أن “4 منها انتشلت الأحد من ميناء الكتف ببنقردان، فيما عثر في الغد على جثتين في سواحل مدينة جرجيس، إضافة إلى 3 جثث أخرى تم انتشالها، الثلاثاء، من نفس المكان الأخير”.

وأضاف سليم أن من بين الجثث واحدة تعود لامرأة، لافتا إلى أن “المعطيات الأولية تشير إلى أن معظم الجثث تعود إلى مهاجرين أفارقة غير شرعيين، مع أن غالبيتها كانت في حالة تحلل”. وتابع “سيتم دفن الجثث في مقبرتين؛ الأولى بالقرب من ميناء الكتف والثانية في مدينة جرجيس”.

وأشار سليم إلى أنه “من المتوقع العثور على جثث أخرى في الساعات القادمة، يعتقد أنها لأفارقة لقوا حتفهم في البحر منذ 20 يوما، عقب غرق القارب الذي كان يقلهم من ليبيا إلى لمبادوزا الايطالية”.

وتمثل مدينة صبراطة غربي ليبيا الليبية نقطة انطلاق للمهاجرين غير شرعيين نحو جزيرة لمبادوزا الإيطالية.

وتنشط الهجرة السرية في الغرب الليبي بشكل كبير، خصوصا إثر اندلاع الثورة الليبية في 2011، بسبب تدهور الوضع الأمني الذي يعيش منذ ذلك الحين في الفوضى.

وتناول اجتماع رؤساء مجموعات برلمانية تونسية وأوروبية، الأسبوع الماضي بمقر البرلمان الأوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، مواضيع ذات اهتمام مشترك بين تونس والبلدان الأوروبية منها ظاهرة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

وتمثل تونس أحد بلدان العبور باتجاه أوروبا اعتبارا لقرب المسافة التي تربط بينها وبين إيطاليا.

وتنفذ عائلات مهاجرين تونسيين غير شرعيين مفقودين احتجاجات متكررة لحث السلطات التونسية على المزيد من التنسيق مع نظيرتها الإيطالية للكشف عن مصير المفقودين وإيجاد حلول لإعادتهم إلى تونس.

الاشتراك في هذه خدمة RSS