Log in
updated 6:52 AM IST, Mar 5, 2019

اتحاد المصارف العربية يمنح البنك الوطني جائزة الريادة في تمكين المرأة اقتصاديا

  • نشر في اقتصاد
مميز اتحاد المصارف العربية يمنح البنك الوطني جائزة الريادة في تمكين المرأة اقتصاديا
الفلسطينية-

حصد البنك الوطني، جائزة الريادة في تمكين المرأة اقتصاديا من قبل اتحاد المصارف العربية، وذلك خلال حفل توزيع جوائز الابتكار والتميز للمؤسسات المالية وريادة الأعمال لعام 2017، الذي أقيم في العاصمة الأردنية عمان بحضور حشد من القيادات المصرفية العربية ورجال الأعمال، وتحت رعاية سمو الأميرة تغريد محمد.

وأعرب مدير عام البنك الوطني أحمد الحاج حسن، حسب بيان للبنك عن سعادته بالجائزة وشكره لاتحاد المصارف العربية على الالتفات لدور البنك في تمكين المرأة الفلسطينية اقتصاديا، مشيرا الى أن تجربة البنك الوطني الرائدة بهذا المجال في السوق المصرفي الفلسطيني، استطاعت وضعه على خارطة المصارف العربية التي تسعى لتمكين المرأة اقتصاديا. موضحا أيضا حصول البنك في العام 2017 على جائزة أفضل بنك لتمكين المرأة على مستوى بنوك الشرق الأوسط من قبل مؤسسة CPI Financialوالمجلة التابعة لهاThe Banker Middle East.

وتطرق إلى الدور الذي قام به البنك الوطني بهذا الشأن، وتمويله لعشرات المشاريع الإنتاجية بقيادة نساء بدون فوائد أو أي ربحية للبنك والتي بلغت قيمتها 2.5 مليون دولار، مؤكدا على أهمية هذه المشاريع في تحقيق الاستقلال المالي للمرأة ودورها في خلق فرص عمل جديدة في السوق الفلسطيني خاصة مع ارتفاع نسبة البطالة، بالإضافة إلى مساهمتها في تحسين الوضع المعيشي للعائلات المستفيدة.

وعرّج الحاج حسن كذلك على الدور الرائد للبنك الوطني بإطلاق أول حساب توفير مخصص للمرأة الفلسطينية في العام 2015 والذي أصبح هذا العام جزءا من أول برنامج مصرفي متكامل للمرأة الفلسطينية، مؤكدا ضرورة إشراك المرأة في العملية الاقتصادية بشكل أكبر للمساهمة في تحسين الاقتصاد المحلي الوطني وتحريك عجلة الاقتصاد الفلسطيني إلى الأمام.

وأشار الحاج حسن إلى أن البنك الوطني مستمر بهذا التوجه لتمكين المرأة الفلسطينية وزيادة الدعم والتمويل لهذه الفئة الهامة في المجتمع، مشيرا إلى دخول البنك في عدة اتفاقيات مع جهات محلية وأخرى دولية لزيادة التمويل الموجه للمرأة الفلسطينية موضحا وصول حجم الاتفاقيات إلى 7 مليون دولار لصالح إقامة مشاريع إنتاجية بقيادتها تركز على القدس ومناطق "ج" بغرض إحداث التنمية المستدامة هناك.

وتابع الحديث عن التزام البنك الوطني بتبني وتطبيق المبادئ العالمية لتمكين المرأة "WEPs" والمنبثقة عن الميثاق العالمي للأمم المتحدة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة لعامين متتاليين الآن، مؤكدا أن البنك يتخذ هذه المبادئ كإطار عام لأعماله، سواء من حيث المنتجات المصرفية المسؤولة التي يطرحها لتمكين المرأة اقتصاديا أو من خلال دعمها مجتمعيا عن طريق برنامج المسؤولية الاجتماعية الفاعل والمستدام الذي يطبقه البنك أو من خلال دعمها في مكان العمل، مشيرا إلى أن نسبة الإناث الموظفات في البنك بلغت 33% وهي من النسب الأعلى في القطاع المصرفي الفلسطيني، وتحتل وتنافس على مراكز وظيفية مهمة في البنك.