Log in
updated 11:07 AM IDT, Jul 21, 2018

اسرائيليات يطالبن بفرض الاغلاق على الضفة

وكالات:

 تكتب "يديعوت احرونوت" ان نساء من جميع أنحاء مستوطنات الضفة، وجهن رسالة شديدة اللهجة إلى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الأركان الاسرائيلي غادي ايزنكوت، في اعقاب العملية التي قتل خلالها الحاخام رزيئيل شيفاح من "حفات جلعاد".

وتدعي النساء في رسالتهن انه يجب اعادة قوة الردع الى الجيش الاسرائيلي، واعادة الأمن الى الطرقات واعادة نشر الحواجز على مخارج المدن الفلسطينية.

وجاء في الرسالة: "نكتب هذه الرسالة بألم كأمهات يعشن في الضفة، رؤوسنا تفكر دائما بالعملية التالية. التوتر في الأجواء ملحوظ جدا ونشعر وكأنه قنبلة موقوتة! لقد مرت فقط بضعة أيام على العملية قرب نابلس، ويمكن القول عنا جميعا إننا عدنا إلى الروتين. منذ متى أصبحنا غير مبالين؟ لماذا نابلس ورام الله مفتوحة جدا ويمكن دخولهما والخروج منهما بسهولة؟ لماذا لا توجد حواجز؟ لماذا لا تفرض سياسة حظر التجول في القرى بعد هذا الهجوم الرهيب؟ حياتهم تتواصل كالمعتاد وهم سعداء ويبتسمون والعملية المقبلة هي مجرد مسألة وقت!".

وادعت النساء في رسالتهن: "من الممكن هزم العدو، ولكن من الواضح للجميع أنه من أجل حماية السكان، يحتاج الجيش إلى يد حرة. الجيش يعرف كيف يخلق رادعا أقوى بكثير مما هو ممكن اليوم. لكن على ما يبدو قرر شخص ما الحفاظ على نسيج حياة العرب على حساب إنقاذ حياة الاسرائيليين".