Log in
updated 7:00 AM IDT, Jun 19, 2018

تصنيف عالمي: عاصمة عربية هي الأرخص في العالم

أظهر تصنيف سنوي يعده بنك يو.بي.اس السويسري ويشمل 77 مركزا حضريا، اليوم الثلاثاء، أن مدينة زيوريخ (المركز المالي السويسري) تظل أغلى مدينة كبرى في العالم، والعاصمة المصرية القاهرة هي الأرخص.

وتشير الدراسة، التي تعتبر مدينة نيويورك قاعدة القياس، إلى أن لوس أنجليس تمثل أفضل قوة شرائية في العالم للعامل متوسط الأجر فسكانها يستطيعون شراء أكثر مما يستطيع سكان نيويورك شراءه بمقدار الربع. بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

لكن مع أخذ ارتفاع الأجور في زوريخ في الحسبان يأتي سكانها في المرتبة الثانية بعد لوس انجليس من حيث القوة الشرائية وتأتي نيويورك في المرتبة العاشرة ولندن رقم 23.

بحث بنك يو.بي.اس في مجموعة بيانات فرعية عن المكان الأفضل الذي يمكن فيه لمن بلغوا مرحلة الشباب في سنوات الألفية الثالثة الأولى شراء مجموعة من السلع والخدمات تشمل هاتف أبل وجهاز كمبيوتر محمول واشتراك في خدمة نتفليكس.

وأظهرت الدراسة أيضا أن زوجين يسعيان لوجبة عشاء مع زجاجة نبيذ وعرض سينما سيدفعان أكثر في طوكيو ونيويورك وستوكهولم وسيدفعان أقل في براج ومكسيكو سيتي وريو دي جانيرو.

مذبحة "الحي الهادئ" بالقاهرة... رجل أعمال يقتل أسرته بالكامل ثم ينتحر

شهد حي الرحاب في القاهرة، جريمة مفجعة، راحت ضحيتها أسرة بالكامل، عندما أطلق أب الرصاص على أبنائه الثلاثة وزوجته ثم انتحر.

كشفت التحقيقات التي تجريها النيابة العامة المصرية، أن القاتل رجل أعمال، والدافع وراء القتل تراكم الديون عليه التى تجاوزت مليوني جنيه، بحسب صحيفة "الأهرام" المصرية.

وعثر رجال الأمن على سلاح ناري غير مرخص، بجانب الأب، وتبين من تشريح الجثث أن الأعيرة النارية المستخدمة هى ذاتها نفس الأعيرة المطلقة من السلاح الناري، بالإضافة إلى وجود مصوغات الأسرة بكامل حالتها مما ينفي السرقة.

وأفادت التحقيقات أن رجل الأعمال كان يعاني من أزمة مالية خلال الشهور الأخيرة، وحرر شخص محضرا ضده لتأخره عن سداد بعض الديون المستحقة.

وقال جيران الأسرة إنهم اكتشفو انبعاث رائحة كريهة من الفيلا، فقاموا بإبلاغ الشرطة، وتبين أن الأب وراء قتل أسرته لمروره بضائقة مالية بعد استبعاد أى واقعة سرقة.

ضواحي القاهرة الراقية تغرق في مياه الأمطار

تناقل رواد موقع فيسبوك، يوم الثلاثاء 24 أبريل، فيديو لانهيار أحد الأسوار في منطقة التجمع بالقاهرة الجديدة شرقي العاصمة المصرية، بعد تجمع مياه الأمطار الغزيرة خلفه.

 

وفي نفس السياق أرسل العديد من سكان تلك المنطقة المتميزة، التي تقطنها الطبقات فوق المتوسطة من الشعب المصري، صور وفيديوهات لغرق الشوارع الرئيسية في المدينة، ما دفعهم لتوجيه الاستغاثات للأجهزة المعنية.

كما اشتكى العديد من السكان من دخول المياه إلى منازلهم، وتحطم الجدران وابتلال أرضية الغرف، واشتكى آخرون من غرق المواقف والسيارات تحت مياه الأمطار، دون وجود تصريف لهذه المياه.

وقد شهدت العاصمة المصرية يوم الثلاثاء طقسا رعديا ممطرا أدى إلى ارتباك مروري في أجزاء متفرقة من المدينة.

حوارات فتح والشعبية: عن الوحدة وكيفيّة مواجهة "صفقة القرن"

التقى وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء الثلاثاء، بوفد من حركة فتح، في مقرّ السفارة الفلسطينية بالقاهرة، لمناقشة ملف منظمة التحرير وانعقاد الدورة المقبلة للمجلس الوطني والإجراءات العقابية التي فرضتها السلطة ضد قطاع غزة.

وترأس وفد الجبهة الشعبية نائب الأمين العام أبو أحمد فؤاد، وبمشاركة أعضاء من المكتب السياسي. فيما ترأس وفد حركة فتح محمود العالول، وبمشاركة أعضاء من اللجنة المركزية للحركة.

وقال كايد الغول القيادي في الجبهة في تصريح وزعه المكتب الإعلامي للجبهة، إن الجولة الأولى من الحوار تناولت "المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية، خاصةً صفقة القرن وكيفية مجابهتها فلسطينيا بما يتطلبه ذلك من توحيد الساحة الفلسطينية وتوفير عوامل الصمود لشعبنا.

وأضاف "اللقاء تطرق إلى مخاطر فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، وجرى التأكيد على ضرورة وأهمية معالجة الأوضاع الفلسطينية ووقف معاناة المواطنين في القطاع".

وأشار الغول إلى أن الجبهة أكدت على موقفها الرافض للإجراءات المُتخذة بحق قطاع غزة، مُطالبةً بوقفها فورا، لأن مواجهة التحديات الراهنة يتطلب توفير مُقومات الصمود لأبناء شعبنا في كل أماكن تواجده. كما قال.

وأفاد عضو المكتب السياسي للشعبية، بأنه سيتم استئناف اللقاءات ظهر اليوم الأربعاء، مرجّحًا أن تتناول الجولة المقبلة موضوع المجلس الوطني.

الرئيس: ما تم الاتفاق عليه في القاهرة يعزز ويسرع خطوات إنهاء الانقسام

رحب رئيس دولة فلسطين محمود عباس اليوم الخميس، بالإنجاز الذي تحقق في الحوار بين حركتي فتح وحماس، برعاية مصرية في القاهرة.

واعتبر الرئيس أن ما تم الاتفاق عليه يعزز ويسرع خطوات إنهاء الانقسام واستعادة وحدة الشعب الفلسطيني والأرض والمؤسسات الفلسطينية.

وأصدر الرئيس توجيهاته إلى الحكومة وجميع الأجهزة والمؤسسات بالعمل الحثيث لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

ودعا سيادته جميع القوى والفصائل إلى بذل كل الجهود لتحقيق ما يصبوا إليه شعبنا في استعادة الوحدة.

ووجه الرئيس الشكر والتقدير إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي للدور الكبير الذي قامت به جمهورية مصر العربية من أجل تحقيق هذا الإنجاز الهام.

  • نشر في محليات

الفقر أجبر هذه السيدة المصرية على أن تتحول إلى رجل!

كل من يتعامل معه في محيط قرى محافظة #بني_سويف جنوب العاصمة المصرية #القاهرة يعلم أنه شاب واسمه بكار، لكن الحقيقة أنها سيدة تبلغ من العمر 32 عاما واسمها بهية.

الأسباب التي دفعت بهية للتخلى عن أنوثتها والتنكر في زي الرجال ترجع إلى لقمة العيش، وتروي لـ “العربية.نت” قصتها حيث تزوجت قبل 15 عاما بهية علي سليمان من رجل يكبرها بنحو 16 عاما كان متزوجا من قبل ولديه أولاد يدعى حمدي سالم أحمد، يبلغ حاليا من العمر 48 عاما، وأنجبت منه 4 أولاد آخرين.

كان الزوج يعمل سائقا لتوكتوك وبعض المهن الأخرى لكنه تعرض لحادث أفقده النطق، وأثر على حالته الصحية وجعله طريح الفراش وقعيدا لا يقوى على العمل، مما اضطر الزوجة الشابة التي كانت تبلغ من العمر وقتها 27 عاما للخروج بدلا منه وقيادة التوكتوك في المساء والعمل في مهنة المعمار بالصباح.

خلال عملها في مهنة المعمار كانت تحمل الطوب والرمل لمساعدة البنائين، وفي المساء كانت تقود التوتوك، وكانت تتعرض لمضايقات وبعض التحرشات لكونها سيدة، الأمر الذي دفعها للتفكير جديا في تغيير شكلها وهيئتها حتى تحمي نفسها من مثل هذه المضايقات.

5 سنوات 

طلبت بهية من حلاق قريتها أن يقوم بقص شعرها وجعله مثل الرجال، وارتدت الجلباب الرجالي، وأصبحت مثل الرجال تماما، وبدأت تذهب للعمل في مناطق وقرى بعيدة لا يعرفها فيها أحد، وغيرت اسمها إلى بكار حتى تستطيع الإنفاق على زوجها وأطفالها، واستمرت على هذا الوضع 5 سنوات كاملة.

وتقول بهية “بعد أن أصبحت على هيئة الرجال اختفت التحرشات والمضايقات، ولكن أحيانا كانت تغلبني طبيعتي الأنثوية، فقد كنت في بعض الأحيان لا أقوى على تحمل بعض المهن التي تطلب قوة وعزيمة أكبر، ولكن كنت أقاوم حتى لا يشك أحد أنني سيدة.. ومع مرور الوقت والتعامل مع الرجال تغيرت طبقات الصوت وأصبحت خشنة كالرجال”.

وتضيف أن زوجها أصيب بعد الحادث بضمور في عضلات الذراعين وجلطة بالمخ أصابته بفقد النطق وأقعدته في المنزل.

بهية “تحلم بمشروع صغير بجانب عملها لتغطية نفقات منزلها، وتقول لن أيأس وسأظل أكافح حتى يتحقق حلمي في إقامة مشروع صغير يجعلها تعود لطبيعتها كسيدة وأم وتتوقف عن العمل في مهن الرجال”.

اجتماع سري بين السيسي ونتنياهو وهيرتصوغ في القاهرة

كشفت صحيفة "هأرتس" العبرية اليوم الاثنين عن اجتماع سري جرى في القاهرة، جمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع رئيس وزراء اسرائيل نتنياهو وزعيم المعارضة الاسرائيلية اسحاق هيرتصوغ.

وأشارت الصحيفة أن الاجتماع السري الذي جرى في شهر نيسان عام 2016 في القصر الرئاسي المصري بمدينة القاهرة، جاء لدفع عملية السلام في المنطقة في ذروة الجهود الدولية المبذولة لانشاء مخطط تفصيلي لمبادرة سلام اقليمي، حيث توجه نتنياهو مع زعيم المعارضة هيرتصوغ وطاقم اسرائيلي الى مطار القاهرة ليلا بطائرة خاصة، وانتقلوا الى المقر الرئاسي في القاهرة والتقوا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وقد رفض زعيم المعارضة هيرتصوغ الكشف عن تفاصيل ما جرى بحثه في هذا الاجتماع ردا على سؤال الصحيفة العبرية اليوم عن هذا الموضوع.

وأضافت هذه المواقع أن العديد من المسؤولين من المنطقة ودوليين توجهوا في تلك الفترة الى زعيم المعارضة هيرتصوغ وطلبوا منه مساعدة نتنياهو، من خلال الانضمام الى حكومة وحدة في اسرائيل لقناعتهم بعدم قدرة نتنياهو على الدخول في عملية سلام ضمن الائتلاف الحكومي الذي كان قائما، وقد اكد هيرتصوغ ذلك مشيرا إلى أنه سمع أكثر من مرة مواقف لمسؤولين دوليين تدفعه للانضمام لحكومة وحدة مع نتنياهو.

وأشارت الصحيفة إلى أنه جرى الكشف بداية هذا العام عن اجتماع سري جرى في مدينة العقبة في شهر شباط عام 2016، بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الاردني عبد الله الثاني ورئيس وزراء اسرائيل نتنياهو ووزير خارجية امريكيا جون كيري، والذي بحث خطة سلام اقليمي تضمن الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية واستئناف المفاوضات الفلسطينية – الاسرائيلية بدعم الدول العربية، وقد وضع نتنياهو زعيم المعارضة هيرتصوغ في صورة هذا الاجتماع، وطلب هيرتصوغ تفاصيل أكثر من نتنياهو خاصة فيما يتعلق بالفرص الحقيقية للتوصل الى سلام مع الجانب الفلسطيني، حتى يستطيع اقناع حزب "المعسكر الصهيوني" الذي يرأسه بالانضمام لحكومة وحدة مع نتنياهو.

وأضافت الصحيفة أن اجتماع القاهرة جاء ضمن نفس الجهود التي كانت تبذل في حينه لطرح خطة سلام اقليمي، حيث جرى هذا الاجتماع بعد شهر على اجتماع العقبة، وضغط الرئيس المصري في هذا الاجتماع على نتنياهو للقيام بالخطوات اللازمة السياسية للتقدم في عملية السلام، ولكن هذه الجهود فشلت في حينه ولم تستأنف المفاوضات ولم تطرح خطة السلام الاقليمي، بسبب عدم قدرة رئيس وزراء اسرائيل نتنياهو تقديم المطلوب منه للجانب الفلسطيني، تحت مبررات رفض حزب "البيت اليهودي" بزعامة نفتالي بينت، وقد حقق نتنياهو انجاز وحيد في تلك الفترة يتمثل بانضمام حزب "اسرائيل بيتنا" للحكومة، وتسلم زعيم الحزب ليبرمان وزارة الجيش الاسرائيلي.

القاهرة والرياض تنسقان للقاء مرتقب بين السيسي وسلمان

وكالات:

اتفقت مصر والسعودية على عقد مشاورات سياسية بين البلدين في القاهرة قريبا تتناول العلاقات الثنائية وكافة القضايا الإقليمية وذلك بعد أشهر عدة من التوتر في العلاقة بين البلدين.

وقالت وزارة الخارجية المصرية اليوم في بيان أن وزيري خارجية البلدين المصري سامح شكري والسعودي عادل الجبير اتفقا في مكالمة هاتفية أمس على "عقد جولة مشاورات سياسية بين البلدين في القاهرة قريبا تتناول مسار العلاقات الثنائية وكافة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وأضافت الخارجية المصرية أن وزيري الخارجية بحثا في الاتصال الهاتفي الإعداد للزيارتين القادمتين للرئيس السيسى إلى السعودية والملك سلمان إلى مصر، دون تحديد موعد لهاتين الزيارتين. 

ويأتي الإعلان عن هذه المشاورات بعد لقاء 29 مارس، على هامش القمة العربية في الأردن، بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز اللذين تبادلا الدعوة لزيارة البلدين.

وتوترت العلاقات بين الطرفين مؤخرا، ففي أكتوبر الماضي، توقفت شركة أرامكو عن توريد 700 ألف طن شهريا من المشتقات النفطية إلى مصر في خضم توتر سياسي بين البلدين في عدد من الملفات الإقليمية، لا سيما منها السوري واليمني، وكانت مصر صوتت قبل ذلك على قرار اقترحته روسيا، في الأمم المتحدة حول سوريا، وعارضته السعودية بقوة.

وفي نيسان 2016، قام الملك سلمان بزيارة إلى مصر، شهدت التوقيع على اتفاقية تمنح بموجبها مصر السعودية السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر، وعلى حزمة من اتفاقات الاستثمار تجاوزت قيمتها 16 مليار دولار.

لكن في 16 يناير الماضي، ثبتت المحكمة الإدارية العليا في مصر قرارا قضائيا ببطلان توقيع الحكومة على اتفاقية تمنح بموجبها مصر السعودية السيادة على الجزيرتين الواقعتين في البحر الأحمر.

الاشتراك في هذه خدمة RSS