Log in
updated 11:30 AM IDT, Jul 22, 2018

توقعات بإنهاء حالة الطوارئ في تركيا هذا الشهر

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، يوم الجمعة، إنه من المتوقع أن يتم رفع حالة الطوارئ المستمرة منذ عامين في البلاد في 18 يوليو، وذلك قبيل الموعد النهائي لتمديدها في 19 يوليو.

وصرح المتحدث للصحفيين في أنقرة، بعد أول اجتماع للحكومة الجديدة، بأنه "حتى الآن، من المتوقع أن تنتهي حالة الطوارئ يوم 18" من الشهر الحالي.

وأعلنت تركيا حالة الطوارئ التي جرى تمديدها سبع مرات منذ يوليو عام 2016 بعد محاولة انقلاب قام بها فصيل من الجيش، مما أسفر عن مقتل حوالي 250 شخصا وإصابة أكثر من 2000 آخرين.

وأشار قالن إلى أن جهود مكافحة الإرهاب ستستمر، وإذا واجهت تركيا تهديدا طارئا، فيمكن إعادة إعلان حالة الطوارئ.

وفي يوم الاثنين الماضي، أدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يمين ولايته الرئاسية الثانية، إيذانا بتحول البلاد إلى النظام الرئاسي التنفيذي.

استياء تركيّ من التعامل الإسرائيليّ مع "إبرو أوزكان"

 أعرب شرف مالقوج، كبير المراقبين الأتراك، الأربعاء، عن استياء الشعب التركي من طريقة تعامل السلطات الإسرائيلية مع المواطنة التركية إبرو أوزكان الموقوفة في تل أبيب منذ 11 يونيو/حزيران الماضي.

جاء ذلك في رسالة بعثها مالقوج، اليوم، إلى نظيره الإسرائيلي جوزيف شابيرا. وقال مالقوج إنّ إظهار مشاهد لأوزكان وهي مكبلة اليدين، ولّد استياءً لدى الشارع التركي، وخلّف آثارًا سلبية.

وأضاف أنّ تكبيل قدمي امرأة بالأغلال، لن يُكسب إسرائيل أي شيء، بل على العكس سيسيء لسمعتها من ناحية حقوق الإنسان.

وشدد مالقوج على أن عدم مراعاة القيم الإنسانية في التعامل مع الأشخاص يعتبر انتهاكا لحقوق الإنسان لدى كافة الأمم والمعتقدات.

والثلاثاء، اعترضت النيابة العسكرية الإسرائيلية على قرار محكمة عسكرية الإفراج عن المواطنة التركية إبرو أوزكان، بشروط مقيدة.

وقال عمر خمايسة، محامي المواطنة التركية، إن النيابة العسكرية اعترضت على قرار محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية، المتعلق بإطلاق سراح أوزكان بشرط الرقابة القضائية.

والأحد الماضي، وجه الادّعاء العام الإسرائيلي، لائحة اتهام بحق أوزكان، التي تم توقيفها، في 11 يونيو/حزيران الماضي، في مطار "بن غوريون"، أثناء عودتها إلى اسطنبول، بعد زيارتها لمدينة القدس.

وشملت اللائحة 4 اتهامات هي: "مساعدة حركة حماس، وتقديم خدمات متنوعة لها، وتخريب النظام العام للدولة، وإدخالها إلى البلاد نقودًا من جهة معادية". غير أن المواطنة التركية أنكرت جميع الاتهامات، وأكدت عدم وجود أي علاقة لها بحركة "حماس"، وفق خمايسة.

وتم توقيف أوزكان في 11 يونيو/حزيران الماضي، من مطار بن غوريون خلال عودتها لإسطنبول، بعد زيارة للقدس استمرت 3 أيام.

إقالة أكثر من 18 ألف موظف رسمي في تركيا بموجب مرسوم

أقيل أكثر من 18 ألف موظف رسمي في تركيا بينهم العديد من عناصر قوات الأمن وكذلك مدرسون وأساتذة جامعيون بموجب مرسوم نشر في الجريدة الرسمية الأحد.

ووردت أسماء 18632 شخص بينهم أكثر من تسعة آلاف موظف في الشرطة وستة آلاف عنصر من القوات المسلحة، في المرسوم الذي نشر الأحد وأوردت وسائل الإعلام أنه الأخير قبل رفع محتمل لحال الطوارئ الاثنين.

تركيا: إيقاف 54 شخصاً بشبهة الانتماء لداعش

أوقف الأمن التركي 54 أجنبيا بشبهة الانتماء لتنظيم "داعش" خلال عمليات أمنية في مدينة اسطنبول.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن مصادر أمنية القول اليوم الثلاثاء إن فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن اسطنبول بدأت "أعمال تحرٍّ عن أشخاص ينتمون لتنظيم داعش، ويخططون للقيام بأنشطة إرهابية".

وأضافت المصادر أن الفرق حددت 19 عنواناً في 13 منطقة باسطنبول، ثم داهمتها في عمليات أمنية متزامنة انتهت بتوقيف 54 مشتبها بهم.

وأشارت المصادر إلى أن الفرق ضبطت كميات كبيرة من الوثائق التنظيمية والمواد الرقمية في عناوين المشتبه بهم.

وذكرت المصادر أن الموقوفين نقلوا إلى مديرية أمن الولاية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

ويتعقب الأمن التركي أي شخص يُشتبه في انتمائه لتنظيم داعش، الذي أعلن مسؤوليته عن تنفيذ عمليات إرهابية في تركيا خلال عامي 2015 و2016 أسفرت عن مقتل المئات.

سيول عارمة تضرب العاصمة التركية

ضربت سيول عارمة ناجمة عن هطول أمطار غزيرة، اليوم السبت، العاصمة التركية أنقرة.

وذكرت وكالة (الأناضول) الرسمية للأنباء أن مياه السيول جرفت عشرات السيارات في العاصمة ، مشيرة الى ان المياه أثرت سلبا على سير الحياة في أنقرة.

وأوضحت أن المياه ألحقت أضرارا بالممتلكات وبعض المحال التجارية.

كما تسببت الأمطار الغزيرة في قطع بعض الأسلاك الكهربائية في المنطقة.

وفي سياق متصل، أجرى رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اتصالا هاتفيا مع والي أنقرة أرجان توباجا، واستعلم عن السيول وما خلفته من أضرار، حسب الوكالة

رسّام تركي يحارب التلوث البصري في إسطنبول بفن “الجرافيتي”

اعتبر الرسام التركي، أحمد سيدات توناي، إن الرسم على الجدران أو ما يعرف بـ”الجرافيتي”، هو فن يحارب التلوّث البصري، ويساهم في تزيين مدينة إسطنبول.

توناي قال إنه بدأ بالرسم على طريقة فن “الجرافيتي” منذ عام 2005، معربا عن حبه الشديد لهذا النوع من الرسومات.

وأضاف بأنه أحب الجرافيتي لأنه لا يتضمن قواعد محددة، إنما يضع القواعد بنفسه، حيث يختار أحد الجدران، ثم يحصل على الأذونات اللازمة، ومن ثم يباشر بعمله.

وأشار توناي إلى أن كل فنان جرافيتي لديه توقيع خاص به، لافتا إلى أنه ينجز أعماله تحت توقيع “سايلور بيداي”.

وبخصوص الألوان والمعدات التي يستخدمها، أوضح أن الرسم في فن الجرافيتي يتم بواسطة ألوان البخاخ بشكل عام، فضلا عن الأقلام والفرشاة.

ويقوم الرسام بآعداد رسوماته بشكل مسبق على الورق بهدف التدرب عليها، ومن ثم يقوم بإنجازها على الجدران الكبيرة.

ولفت توناي إلى أن الألوان التي يستخدمها فنانون الجرافيتي خاصة بهذا النوع من الرسوم، وصديقة للبيئة، وأن الرسومات تستمر على الجدران الخارجية قرابة 6 أعوام في حال كان الجدار بحالة جيدة.

رسوم تغطي الجدران وتمنحها رونقا وجمالا غالبا ما يستقطب اهتمام المارة ممن يقفون لتأملها أو التقاط صورة لها أو معها.

توناي قال إن المواطنين يولون اهتماما كبيرا بفن الجرافيتي، وهذا ما يورثه “سعادة عارمة” عندما يلتقط الناس صورا أمام رسوماته، أو يتشاركونها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

سفينة تجارية ضخمة تصطدم بقصر أثري على ضفة مضيق البوسفور في تركيا

 

اصطدمت سفينة تجارية ضخمة تحمل علم مالطا أمس (السبت)، بقصر أثري على إحدى ضفتي مضيق البوسفور في مدينة إسطنبول التركية.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة، لحظة انجراف السفينة نحو القصر الأثري والاصطدام به، وسط صرخات بعض المتواجدين في المكان. وبحسب ما أوردت وكالات أنباء، فإن السفينة التي يبلغ طولها 225 متراً وعرضها 32 متراً اصطدمت بقصر حكيم باشا صالح أفندي الأثري، مشيرةً إلى أن الحادث لم يسفر عنه وقوع ضحايا أو إصابات.

بدورها فتحت السلطات التركية تحقيقات في الحادث للوقوف على ملابساته، وتحديد حجم الأضرار المادية الناجمة عنه. ويعد مضيق البوسفور الذي يبلغ طوله 30 كم ذا أهمية كبيرة؛ كونه يفصل شطري مدينة إسطنبول الأوروبي والآسيوي، كما يعد واحداً من أبرز نقاط الملاحة البحرية في العالم.
 

 

آخر صور لابنة الثري التركي وصديقاتها من داخل الطائرة قبل تحطمها

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الصور الأخيرة لابنة الثري التركي حسين بشاران وصديقاتها، وهن يحتفلن داخل طائرة خاصة قبل تحطمها على سفح جبل بإيران.


وتظهر الصور مينا ابنة بشاران و7 من صديقاتها وطاقم الطائرة، وهن يرفعن كؤوسهن والسعادة بادية على وجوههن، قبل الانطلاق في رحلة العودة إلى تركيا بعد احتفالها بتوديع العزوبية في دبي، بمناسبة قرب زواجها الشهر المقبل.

وفي حسابها على انستغرام، ظهرت مينا في آخر صورة لها وهي محاطة بصديقاتها. وعلقت على الصورة بأنه تم التقاطها في فندق "ون آند أونلي رويال ميراج" الفاخر في دبي.

إلى ذلك، قال رئيس الهلال الأحمر التركي، كريم كينيك، على "تويتر"، نقلا عن الهلال الأحمر الإيراني: "تم العثور على حطام الطائرة والجثث. وسيتم نقلهم من الجبل عندما تشرق الشمس. أقدم التعازي لمن فقدوا أحباءهم".

وأوضح المتحدث باسم هيئة الطيران المدني الإيرانية، رضا جعفر زاده، للتلفزيون الرسمي، أن الطائرة تحطمت قرب مدينة شهركرد بجنوب غرب إيران.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء، عن المتحدث باسم أجهزة الطوارئ الإيرانية، مجتبى خالدي، قوله إن السكان المحليين الذين وصلوا إلى موقع التحطم قالوا إن جثث الضحايا احترقت ولم يعثروا على ناجين.

تجدر الإشارة إلى أن حسين بشاران هو نائب سابق لرئيس نادي طرابزون سبور لكرة القدم، ويمتلك شركات تمارس أنشطة متعددة، بدءا من اليخوت حتى قطاع الطاقة.

وتشمل مشروعاته للبناء مشروع إسكان في الجانب الآسيوي من إسطنبول أطلق عليه اسم "أبراج مينا" نسبة إلى ابنته.

آخر صور لابنة الثري التركي وصديقاتها من داخل الطائرة قبل تحطمهاآخر صور لابنة الثري التركي وصديقاتها من داخل الطائرة قبل تحطمهاآخر صور لابنة الثري التركي وصديقاتها من داخل الطائرة قبل تحطمهاآخر صور لابنة الثري التركي وصديقاتها من داخل الطائرة قبل تحطمهاآخر صور لابنة الثري التركي وصديقاتها من داخل الطائرة قبل تحطمهاآخر صور لابنة الثري التركي وصديقاتها من داخل الطائرة قبل تحطمها

 

الاشتراك في هذه خدمة RSS