Log in
updated 1:52 PM IDT, Oct 20, 2017

حكومة الوفاق الوطني ترحب باتفاق حركتي فتح وحماس في القاهرة

 رحب رئيس الوزراء رامي الحمد الله وأعضاء حكومة الوفاق الوطني باتفاق القاهرة الذي أعلن عنه ظهر اليوم الخميس بين حركتي فتح وحماس.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان صحفي: إن رئيس الوزراء وأعضاء حكومة الوفاق الوطني يتقدمون من أبناء شعبنا العربي الفلسطيني في جميع أماكن تواجده بالتهاني، ويباركون هذا الإنجاز الوطني الكبير الذي ينهي الانقسام الأسود وتبعاته الثقيلة على كاهل أبناء شعبنا، ويفتح الطريق واسعة امام استعادة الوحدة الوطنية وتوحيد الجهود وتثبيت الحالة الوطنية الفلسطينية الحقيقية.

ووجه المتحدث الرسمي الشكر إلى جمهورية مصر العربية الشقيقة وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي على دعم ورعاية تحقيق هذا الاتفاق التاريخي الذي له أبعاده الوطنية والقومية كون القضية الفلسطينية تشكل القضية المركزية لامتنا العربية المجيدة وهو ما تؤمن به، وما تستند إليه جمهورية مصر العربية في كافة تحركاتها على هذا الصعيد.

وثمن المتحدث باسم الحكومة الروح الوطنية العالية والجهود الصادقة التي تبذلها حركتا فتح وحماس  لتحقيق هذا الإنجاز الكبير.

وأوضح المتحدث الرسمي أن حكومة الوفاق الوطني في أعلى حالات الجهوزية والاستعداد للبدء الفوري بتحمل كامل مسؤولياتها في المحافظات الجنوبية وتنفيذ خططها المعدة مسبقا لهذه اللحظة المباركة، والتي تشمل العمل السريع على إنهاء معاناة أبناء شعبنا البطل الذي تحمل وواجه سنوات الانقسام البغيض ومازال يواجه الحصار الجائر بصمود أسطوري.

وشدد المتحدث الرسمي على ان حكومة الوفاق الوطني انتظرت بفارغ الصبر هذه اللحظة التاريخية التي تمكنها من تقديم أقصى ما تستطيع لدعم وخدمة أبناء شعبنا الذي يستحق منا  بذل كل جهد وعلى كافة المستويات.

  • نشر في محليات

"فتح":تشكيل مجلس لإدارة شؤون المستوطنين في الخليل "خطير ونسف للاتفاقيات"

اعتبرت حركة التحرير الوطني "فتح" قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي بتشكيل مجلس لإدارة شؤون المستوطنين في قلب مدينة الخليل "أمرا خطيرا جدا، ونسف لكل الاتفاقيات الدولية الموقعة، وتطبيقا عمليا لنظام عنصري، ومحاولة لترسيخ فصل قلب المدينة وبلدتها القديمة، ومحاولة لتنفيذ مخطط التهويد للبلدة القديمة برمتها".

وطالب المتحدث باسم الحركة، وعضو مجلسها الثوري أسامه القواسمي في تصريح صحفي، اليوم السبت، بضرورة وحتمية التحرك الفوري والعاجل على المستويات الرسمية، والشعبية، والقانونية، والديبلوماسية كافة، لوقف هذا الاجراء الخطير، والذي ينذر بكارثة حقيقية ستقع على مدينة الخليل، وسكانها، وتاريخها، وموروثها الثقافي، والديني، والاجتماعي".

وطالب القواسمي المجتمع الدولي الى ضرورة التحرك الفوري لمنع هذه الاجراءات العنصرية، والمدمرة، والمنافية للقوانين الدولية، والاتفاقيات الموقعة.

"فتح": تصريحات البردويل تعزز الانقسام وتمهد للانفصال

قالت حركة "فتح" ردا على تصريحات القيادي في حركة "حماس" صلاح البردويل التي قال فيها (ان حماس تعمل على ايجاد طريقه جديده لإدارة العمل الحكومي في غزة) واتهامه لحكومة الوفاق الوطني بالتقصير، "إن هذه التصريحات تعزز الانقسام وتمهد للانفصال التام وهي مجافية للواقع والحقيقة ومرفوضه تماما، ولا تخدم الا افكار ومخططات الفكر الصهيوني ودولة الاحتلال، التي تسعى جاهدة لتكريس الانقسام وجعله انفصالا، تمهيدا لا قامة دولة فلسطين في غزة والسيطرة الكاملة على الضفة الفلسطينية".

وأوضح عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" والمتحدث باسمها اسامة القواسمي في تصريح صحفي اليوم الجمعة، ان قادة "حماس" يدركون جيدا انهم هم من عطلوا عمل الحكومة في غزة، وبالرغم من ذلك قامت بواجبها وعملت ما تستطيع لتخفيف المعاناة عن أهلنا وشعبنا في القطاع الحبيب.

واضاف، "المطلوب من "حماس" تمكين حكومة الوفاق الوطني بشكل كامل في غزة، والموافقة على تشكيل حكومة وحدة وطنية، والذهاب لانتخابات تشريعية ورئاسية، وإنهاء حالة الانقسام والشرذمة، بدل الركض وراء السراب والبحث عن مشاريع تعزز الانقسام"، مؤكدا أن موقف حركة "فتح" ثابت وراسخ في اعتبار الوحدة الوطنية اساس للعبور للدولة.

وأكد القواسمي، ان حركة "فتح" تنظر بخطورة بالغة للتصريحات المتتالية الصادرة عن قادة "حماس" في الآونة الاخيرة، وما تحمل من افكار انفصالية، والتي لم يكن آخرها انشاء فدرالية بين غزة والضفة او افكار ومخططات لإدارة العمل الحكومي في غزة، داعيا "حماس" الى التوقف الفوري عن هذه التصريحات، وتحمل المسؤولية الوطنية في ظل المخاطر المحدقة بقضيتنا وشعبنا، وتغليب المصالح العليا لشعبنا على حساب المصالح الحزبية، مذكرا اياهم بأن فلسطين اكبر من كل الفصائل والاحزاب.

فتح ترحب بانتخاب نبيل شعث نائبا لرئيس "الاشتراكية الدولية"

 أشادت حركة فتح اليوم الجمعة، بانتخاب مستشار رئيس دولة فلسطين عضو اللجنة المركزية السابق نبيل شعث نائبا لرئيس منظمة الاشتراكية الدولية.

وقالت حركة فتح في بيان لعضو مجلسها الثوري ومسؤولها الإعلامي في أوروبا جمال نزال: إن انتخاب شخصية فلسطينية بمستوى وتاريخ وخلفية نبيل شعث هو تكريم لفلسطين وتطلعات شعبها وتعبير عن التزام عالمي بعدالة مطالبنا بالتحرر والاستقلال التي طالما نادى بها شعث باسم القيادة الفلسطينية في منابر العالم منذ عشرات السنين.

وأضاف: نعتبر اختيار نبيل بهذا المنصب بعد أقل من أسبوعين على اختياره مستشارا لرئيس دولة فلسطين بمثابة مباركة دولية لهذا القرار تعزز حصافة هذا الاختيار من الأساس.

كما هنأ البيان الاشتراكية الدولية بانتخاب جورج باباندريو رئيسا لها ولويس أيالا أمينا عاما.

وأردف نزال: نأمل للاشتراكية الدولية نجاحا ونصرا في نشر أفكار العدالة الاجتماعية والانفتاح والتعددية الثقافية وحماية الديمقراطية والتسامح في عالم تحيق به مخاطر صعود الانغلاقية والعنصرية والتعصب العرقي والإقصاء والتكفير والتشكيك بوطنية الافراد.

وأضاف: شعبنا ينتظر صوت العدالة العالمية ويرى في مبادئ الاشتراكية الدولية منارة تشع المزيد من المشروعية والإنسانية على تطلعاته العادلة للحرية والاستقلال.

"الاشتراكية الدولية " تنتخب نبيل شعث نائبا لرئيسها

انتخبت منظمة الاشتراكية الدولية في أعمال مؤتمرها الـ25، اليوم الجمعة، جورج باباندريو رئيسا لها، ونبيل شعث نائبا للرئيس، ولويس ايالا أمينا عاما.

وبدأت فعاليات مؤتمر منظمة الاشتراكية مساء أمس في كارتاخينا- كولومبيا، بحضور المئات من زعماء وقادة الاحزاب الاشتراكية من مختلف أنحاء العالم، وتنتهي غدا السبت بإعلان عدد من القرارات والتوصيات منها ما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

ويشارك شعث في هذه الاجتماعات ممثلا عن حركة فتح والرئيس محمود عباس على رأس وفد فلسطيني، والتي تعقد تحت شعار "من أجل عالم يسوده السلام العدل والتضامن".

والجدير ذكره أن منظمة الاشتراكية الدولية جميع الأحزاب الاشتراكية والليبرالية في العالم، وحصلت حركة فتح على عضوية في الاشتراكية الدولية عام 1996 بصفة عضو مراقب، ثم العضوية الاستشارية عام 2000، وأصبحت عضوا كامل العضوية عام 2011.

حماس .. انقلاب عسكري هادئ !!

سارعت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي إلى إلقاء دلوها في الجدل المثار في إسرائيل على نطاق واسع بعد تسلم يحيى السنوار رئاسة المكتب السياسي لحركة حماس في قطاع غزة، القناة الثانية عادت إلى أرشيفها لتبحث عن تسجيل قديم لحوار أجرته مع السنوار العام 2006 خلال تواجده في السجون الإسرائيلية، هدف هذه العودة إلى الأرشيف، اختراق حالة التخوف والحذر والتحريض الذي ساد وسائل الإعلام الإسرائيلية، ومن خلال هذا الحوار، تؤكد القناة الثانية الإسرائيلية أن لا داعي لكل هذا اللغط، وتنقل عن السنوار قوله في المقابلة التي أجرتها معه "نعلم أننا حالياً" لا يمكننا تدمير إسرائيل لأنها تمتلك قوة كبيرة ولديها أكثر من 200 رأس نووي ولديها سلاح جو هو الأكثر فتكاً في المنطقة، لكن نحن لا نعترف بإسرائيل ولكننا على استعداد لقبول هدنة طويلة الأمد لتحقيق الهدوء والازدهار لأجيالنا في المنطقة.
إلاّ أن هذا المقتطف ـ الذي أشك في مصداقيته ـ لم يكن كافياً لإقناع المحلل العسكري في القناة ذاتها، روبي دانيال، بتناول المسألة بشيء من الهدوء والاطمئنان، متسائلاً فيما إذا كان اختيار السنوار لهذا الموقع سيدفع بقادة إسرائيل إلى أن يشغلوا تفكيرهم بطبيعة الرد من قبل حركة حماس في حال ردت إسرائيل عسكرياً على إطلاق صاروخ من قطاع غزة.. يقول دانيال: المرحلة القادمة هي مرحلة تصعيد، في تراجع عن الحال التي استمرت منذ 2014 إلى حالة مجهولة المعالم وأكثر غموضاً.
وحتى لو كان المقتطف الأرشيفي الذي نشرته القناة الثانية صحيحاً، فلا بد من أن نأخذ بالاعتبار أن هذا الحوار جرى مع معتقل قضى معظم محكوميته في الزنازين الانفرادية، إلاّ أن الأهم في هذا السياق، أن مياهاً كثيرة جرت في النهر منذ عشر سنوات، تخللتها ثلاث حروب، ومعادلات سياسية وعسكرية جديدة، واختلال نسبي في ميزان القوة العسكري، وإمكانيات إضافية ذات طبيعة عسكرية ـ أمنية زادت من قدرات حركة حماس، كان للسنوار دور أساسي في تطويرها.
أما فيما يخصنا نحن في فلسطين، فإن ما أثاره وصول السنوار إلى رئاسة حركة حماس في قطاع غزة، هو بالبداية تغييب واضح لما هو أكثر أهمية، ونقصد بذلك طبيعة العملية الديمقراطية التي تجلت في الانتخابات الداخلية لحركة حماس، انتخابات هادئة رصينة، سعت إلى التجديد، وانفضاض العملية الانتخابية بالالتزام الواضح والكلي بنتائجها، وهو أمر يسجل لصالح حركة حماس بالفعل.
البعض أشار إلى أن ما جرى ما هو إلاّ "انقلاب عسكري هادئ" قد يكون هذا صحيحاً، باعتبار أن العسكر بات مهيمناً على الحياة السياسية، من خلال تربع العسكري ـ الأمني السنوار على مقاليد الحكم في الحركة داخل قطاع غزة، إلاّ أن هذا القول لا يتمتع بالدقة المطلوبة، ذلك أننا نعتقد أن الجناح العسكري في حركة حماس كان هو الذي يقود الساسة الحمساويين، سواء لجهة العلاقات الخارجية للحركة، أو تفاعلات الوضع السياسي الفلسطيني الداخلي، والأهم، قرارات الحرب والسلم، ونعتقد أنه ومنذ زمن ليس بالقصير، كان هناك قلب للمفاهيم السياسية التي تقوم على أساس أن العمل العسكري، الأجنحة العسكرية، الجيوش، تخضع لقرارات الساسة وتنفذها، في حركة حماس، كان الأمر على خلاف ذلك، ليس فقط بعد وصول السنوار إلى سدة القيادة السياسية للحركة في القطاع، وخلال معظم مراحل المواجهة السياسية في الداخل الفلسطيني والعسكرية مع الاحتلال، ما هو مختلف الآن، تصحيح للصورة السرية غير المعلنة، إلى العلن، ليس إلاّ!
ويظل سؤال المصالحة، هو الأهم على المستوى الداخلي الفلسطيني، أعتقد أن ليس هناك أي تغيير على الإطلاق، حماس من الناحية الفعلية لا تسعى إلى مصالحة، يتفق في ذلك، الحمائم والصقور، إن وجد مثل هذا التقسيم، لا أحد من أصحاب القرارات في الحركة إلى جانب إنهاء الانقسام ولا لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني، تشكل هذه الأمور في إطار الشعارات ووضع العقبات أمام الاتفاقات عملياً، لماذا؟ الجواب يتعلق بالمبادئ والمصالح، والرؤية السياسية، يحيى السنوار لن يغير في هذه المعادلة التي يتفق عليها الجميع في قيادات حركة حماس، لن يكون أكثر تطرفاً ولا أكثر اعتدالاً، بل منفذاً لهذه السياسة الجمعية للحركة، خاصة في ظل انعدام الخيارات السياسية وفشل القيادة الرسمية الفلسطينية على كافة الأصعدة، السياسية منها على وجه الخصوص، بعد تجارب العملية التفاوضية التي لم ينتج عنها سوى استمرار الاستيطان وتغوّل إسرائيل تهويداً وتطهيراً للفلسطينيين في القدس المحتلة كما في عموم الضفة الغربية، ويمكن في هذا السياق أن نتذكر، أن وضعنا الفلسطيني قبل الانقسام كان أفضل قليلاً فقط من الوضع الحالي، المشكلة ليست في الانقسام، بل ببنية النظام السياسي الفلسطيني، إنهاء الانقسام ضرورة وطنية، إلاّ أنه ليس حلاً للمعضلات الفلسطينية!!

فتح معبر رفح لليوم الثالث أمام الحالات الإنسانية

وكالات:

واصلت السلطات المصرية، صباح اليوم الإثنين، فتح معبر رفح البري الحدودي جنوب قطاع غزة، لليوم الثالث على التوالي أمام تنقل ذوي الحالات الإنسانية استثنائياً في الاتجاهين.

وأفاد مراسل "وفــا" في غزة، بأن السلطات المصرية فتحت البوابة الرئيسية للمعبر، لبدء مغادرة المواطنين المسافرين من الجانب الفلسطيني إلى الجانب المصري من المعبر، مشيراً إلى أنه تم تجهيز عدة حافلات تقل أعدادا من المسافرين من ذوي الحالات الإنسانية من مرضى وطلبة وحملة إقامات أجنبية منذ الصباح.

وأوضح أنه تم إدخال 56 شاحنة تحمل عشرة أصناف من بينها حديد بناء، وإسمنت، ومولدات كهربائية وأسماك للقطاع الخاص في غزة.

وكان قد غادر أمس، 601 مسافر على متن 10 حافلات عبر معبر رفح، فيما وصل إلى القطاع 270 مسافرا من ضمن العالقين على الجانب المصري، إضافة إلى حالة وفاة.

بيروت: حركة "فتح" تقدم واجب العزاء بالمفكر اللبناني رغيد الصلح

قدم عضو المجلس الثوري لحركة فتح فتحي أبو العردات على رأس وفد من الحركة، الليلة الماضية، واجب العزاء بالمفكر والكاتب اللبناني رغيد كاظم الصلح عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي، في نادي خريجي الجامعة الأميركية في بيروت.

 واعتبر أبو العردات أنه برحيل الصلح خسر العالم العربي ولبنان قامة كبيرة من قاماته العروبية والقومية ومناضلاً حمل لواء الدفاع عن القضايا العربية وفي المقدمة منها فلسطين من خلال كتاباته وأفكاره وأبحاثه في مختلف المنابر والمحافل الفكرية والبحثية.

وأكد أن فلسطين خسرت مناضلاً كبيراً كان من أشد المدافعين عن الحقوق الوطنية الفلسطينية ومن أوائل المؤيدين والداعمين للثورة الفلسطينية المعاصرة منذ انطلاقتها.

كما قام أبو العردات على رأس وفد من الحركة بتقديم التعازي للطائفة العلوية والمجلس الإسلامي العلوي، بوفاة رئيس المجلس أسد عاصي وذلك في مقر الطائفة العلوية في بيروت.

الاشتراك في هذه خدمة RSS