Log in
updated 1:52 PM IDT, Oct 20, 2017

من نحن؟

انطلقت "الفلسطينية" في مطلع يوليو من العام 2012، قناة مستقلة، مملوكة للشركة القابضة للإنتاج والإعلام، فكان تأسيسها إضافة نموذجية للإعلام الفلسطيني، بما لها من خصوصية في الرؤية والتوجهات.

والفلسطينية تعتبر القناة الفلسطينية الأولى التي قدّمت نفسها للجمهور المحلي والعربي على أنها قناة "العائلة" إذ ترتكز في مختلف دوراتها البرامجية منذ تأسيسها على تقديم الوجه المشرق للحياة الفلسطينية، وتمكين الأسرة الفلسطينية بما تقدم من مضامين إعلامية في برامجها من النواحي التثقيفية، والتربوية.

ولأن الفلسطينية تؤمن أن الإنسان هو الثروة القومية الأولى، تُفرد جُلّ برامجها لكل ما يتعلق بالأسرة، والطفل، والمرأة، والشباب، وما تحمل عناصر الأسرة الفلسطينية من مبادرة وإبداع، في إيمان ينسجم مع مفاهيم العالم في مجالات حقوق الإنسان، وحرية التعبير، ومبادئ المسؤولية المجتمعية، التي تؤمن الفلسطينية أن لها دورًا رائدًا في تكريسها وتعزيز القيم الحضارية التي يطمح لها الشعب الفلسطيني والعربي.

وتعتمد الفلسطينية على تمويلها الذاتي من إيرادات حركة الإنتاج والخدمات الإعلامية التي تقدمها الشركة القابضة للإنتاج والإعلام، بما تمتلك من طواقم وفرق عمل احترافية، ومنظور يتيح المجال للطاقات الشابة للعمل والإبداع واكتساب الخبرات الجديدة.

ومنذ تأسيسها وضعت الفلسطينية على أجندة طموحاتها تحقيق نسبة مُثلى من المشاهدات، عبر تعزيز الثقة بينها وبين المشاهدين والمتابعين، فحازت على ما نسبته 38% من المشاهدات في فلسطين، علاوة على اعتنائها بالمشاهد العربي.

وتؤمن الفلسطينية في علاقتها بالقطاع الخاص، بالمنافسة الذكية، والمهنيّة المطلوبة، بتقديم أفضل الُمنتجات الإعلامية لشبكة علاقاتها ومتابعيها، على الصعيد الفكري والتقني.

أهداف وتطلعات

1)     تسعى الفلسطينية إلى تعزيز حضورها في المنزل الفلسطيني والعربي ورفع نسبة المشاهدات والمحافظة على مستوى التطوير في مضامين برامجها الإعلامية، وخدماتها للمواطن والمؤسسات.

2)     تهدف الفلسطينية إلى تعزيز نموذج قناة العائلة، وتعميم تجربتها محليّا وعربيّا، عبر ما تقدمه من أفكار ورؤى لشبكة علاقاتها، علاوة على ما تقدمه من تدريبات مستمرة للطلبة والخريجين والإعلاميين المرتبطين بها.

3)     تهتم الفلسطينية بتوسيع دورها في مجالات المساءلة، والتمكين المجتمعي والاقتصادي، وتعزيز حضورها بين منظمات المجتمع المدني إيمانًا بدور الإعلام في صناعة تاريخ الشعوب وتنميتها.

4)     تطمح الفلسطينية إلى الانفتاح على المجتمع العربي عموما، وتحقيق شبكة من العلاقات والشراكات مع المؤسسات العربية على قاعدة تبادل الخبرات والمعارف والتجارب لإثراء شاشة الفلسطينية والمحافظة على معايير التنوع فيما تقدم من مضامين.

تسعى الفلسطينية لأن تكون الشاشة الأولى فلسطينيّا، في نموذج عربيّ متميز، وأن تكون جدليّة الطرح، تنموية الرسالة، تكرّس شعارها الذي قدمته للمواطن الفلسطيني "عينك عليها" لأنها نموذج ورؤية مختلفة.

 

 

وسائط